« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: العربي التائه! (آخر رد :النسر)       :: أبحاث علمية (آخر رد :النسر)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: رمضان والرّسالة السّامية (آخر رد :النسر)       :: فضلك واسع ورزقك كريم (آخر رد :النسر)       :: سوريا تسلك طريق الحرية (آخر رد :النسر)       :: سلسلة مدن تاريخيه قديمه (آخر رد :النسر)       :: كم أنا مسرور بكم يا علماء الحرمين (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: لبنان والوضع الشائك (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ الحديث والمعاصر



الإسلام في الصين والثورة الشيوعية

التاريخ الحديث والمعاصر


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 18-Jun-2011, 11:56 PM   رقم المشاركة : 1
المؤرخ الشاب
مصري قديم
 
الصورة الرمزية المؤرخ الشاب

 




افتراضي الإسلام في الصين والثورة الشيوعية

قامت الثورة الشيوعية في الصين وفي أعقاب هذه الثورة عانى المسلمون كثيراً من الاضطهاد ، فقد أزيلت معظم مساجدهم ومراكز علومهم .
كما تعرض المسلمون تحت تأثير الضغط أحياناُ والتوجيه أحياناً أخرى وخاصة بالنسبة إلى النشئ الجديد ، وتارة من أجل الوظائف والمناصب وتارة ً بسبب ضعف الأيمان حيث يظن بعض الناس أن الأرزاق والأعمار بيد الحكام ، ومن ثم أنخفض عدد السكان من المسلمين في الصين ، فبعد أن كانوا يمثلون حوالي 10% من عدد سكان الصين قبل الثورة الشيوعية ، انخفضوا الى حوالي 5% من عدد السكان ، وربما يكون ذلك من أجل عدم الظهور .
وقد بدأت السلطات الشيوعية تقوض الإسلام في الصين ، فبدأت بالمساجد تقفلها مسجداً مسجداً ، وأقامت المعسكرات لحشد الشباب المسلم مع الفتيات المسلمات بقصد إتلافهم وإفسادهم ، وتقسيم العمل على الجميع إلا فالموت ، وقضوا على كل الثورات التي قامت ضد تلك العقوبات ، كما فرضوا على الجميع أكلاً واحداً في المعسكرات والمزارع فيه لحم الخنزير لتحريم ذبح البقر لفائدته للصينيين ، وأمروا بدفن الموتى طبقاً للعادات والطقوس الصينية ودون صلاة ، بل وبحرق جثث المسلمين أيضاً ، بالإضافة إلى سجن الزعماء وتعذيبهم حتى الموت ، ورفع الحجاب عن النساء ، وإعطائهن حق الطلاق ، ونزع الملكيات والمنازل الخاصة ، وإسكان الجميع في ثكنات ضخمة للعمل في المزارع الواسعة .
وعندما قامت الثورة الثقافية في الصين (1386- 1396/1966-1976) ، أنزلت بعض المتاعب بالمسلمين ، وحرمتهم من بعض الامتيازات التي كانت قد منحت لهم من قبل ، ولكن في شهر يوليو سنة 1979م ، أصدرت حكومة الصين تعليماتها بالسماح للمسلمين أن يقوموا بتأدية شعائرهم ، وإعادة فتح المساجد للعبادة إقامة صلواتهم ، بعد أن كانت قد حولت إلى متاحف ، وكان ذلك نتيجة اتجاه حكومة ماوتسى تونج لتخفيف إجراءات مايسمى بالثورة الثقافية ومحاولتها تحسين العلاقات مع الدول العربية والإسلامية .












التوقيع

 المؤرخ الشاب غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 20-Jun-2011, 10:15 AM   رقم المشاركة : 2
دينا محمد
مصري قديم



افتراضي رد: الإسلام في الصين والثورة الشيوعية

اهلا بك ايها المؤرخ الشاب شكرا لك على رسالتك التى ارسلتها لى لترحب بى لانضمامى الى هذا المنتدى الجميل
دينا







 دينا محمد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-Jun-2011, 09:40 AM   رقم المشاركة : 3
ينبعاوي
مصري قديم



افتراضي رد: الإسلام في الصين والثورة الشيوعية

هلا وغلا اخوي الغالي وشكراً على هذا الموضوع المنسي من قبلنا كمسلمين
فأنا طالب مبتعث إلى جمهورية الصين و حتى الان لي سنة ونصف في الصين
أولاً : هل تعلم بأن مسلمين الصين يعادلوا مسلمين الدول العربية مجتمعة
وعدد مسلمين الصين 300 مليون نسمة
أغلب مسلمين الصين من مقاطعة شنجان "المقاطعة الجديدة" هذه معناها باللغة الصينية
لكن سابقاً كانت دولة مستقلة وتسمى تركستان الشرقية وهي أكبر مقاطعات الصين من
حيث المساحة , يوجد مسلمين في أكثر مدن الصين وهذا أنا رأيته شخصياً ففي الجنوب والشرق
و الغرب و الوسط

نعم هناك إضطهاد من الحكومة لكن ليس للحد الذي تتخيله
فأغلب الشعب يسكن في ثكنات ليس فقط المسلمين كما ذكرة







آخر تعديل مسلمة يوم 22-Jun-2011 في 02:21 PM.
 ينبعاوي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-Jun-2011, 05:37 PM   رقم المشاركة : 4
أسامة هوادف
عضو موقوف



افتراضي رد: الإسلام في الصين والثورة الشيوعية

بارك الله فيك أخي وجزاك الله الجنة أن شاء الله







آخر تعديل مسلمة يوم 22-Jun-2011 في 02:22 PM.
 أسامة هوادف غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-Jun-2011, 06:14 PM   رقم المشاركة : 5
المؤرخ الشاب
مصري قديم
 
الصورة الرمزية المؤرخ الشاب

 




افتراضي رد: الإسلام في الصين والثورة الشيوعية

جزاك الله خير اخي ينبعاوي على هذه المعلومات المهمة والنقد البناء وقد أثريتنا بأفكارك كونك عايش هناك وأتمنى أن تزودني بمعلومات ومراجع عن المسلمين في الصين لأني مهتم بهذا الموضع جدااااااااااااااا












التوقيع

آخر تعديل مسلمة يوم 22-Jun-2011 في 02:23 PM.
 المؤرخ الشاب غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 22-Jun-2011, 07:08 AM   رقم المشاركة : 6
ينبعاوي
مصري قديم



افتراضي رد: الإسلام في الصين والثورة الشيوعية

هلا أخي الغالي مؤرخ شاب وتشرفت بنقاشى معك
هذا برنامج للدكتور راغب السرجاني عُرض في
رمضان الماضي يتكلم في 10حلقات عن كل حلقة
30 دقيقة عن قضية التركستانية "الشنجانية"
نقطة صدام الحلقة 1- مقدمة - ملتيميديا - قصة الإسلام

نقطة صدام الحلقة 2- المؤامرة والكيد على الإسلام - ملتيميديا - قصة الإسلام

،نقطة صدام الحلقة 3- تركستان الشرقية - ملتيميديا - قصة الإسلام

نقطة صدام الحلقة 4- تاريخ الإسلام في تركستان الشرقية - ملتيميديا - قصة الإسلام

نقطة صدام الحلقة 5- تاريخ التتار في التركستان الشرقية - ملتيميديا - قصة الإسلام

نقطة صدام الحلقة 6- المسلمون والتعايش السلمي في الصين - ملتيميديا - قصة الإسلام

نقطة صدام الحلقة 7- تركستان المسلمة والصين الشيوعية - ملتيميديا - قصة الإسلام

نقطة صدام الحلقة 8- أسباب تمسك الصين بتركستان الشرقية - ملتيميديا - قصة الإسلام

نقطة صدام الحلقة 9- الأطماع الاستعمارية للصين الشيوعية - ملتيميديا - قصة الإسلام

نقطة صدام الحلقة 10- دور المسلمين تجاه مسلمي تركستان - ملتيميديا - قصة الإسلام

وابشر اخوي راح ابحثلك في هذا الوضوع
ولا تنسى أن تدعيلي






آخر تعديل مسلمة يوم 22-Jun-2011 في 02:25 PM.
 ينبعاوي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 22-Jun-2011, 01:27 PM   رقم المشاركة : 7
المؤرخ الشاب
مصري قديم
 
الصورة الرمزية المؤرخ الشاب

 




افتراضي رد: الإسلام في الصين والثورة الشيوعية

جزاك الله خير واشكرك جزيل الشكر وان شاء الله ادعيلك عالطول اللهم وفقه دنيا واخرة وصراحة عرض السرجاني رائع بالحيل












التوقيع

آخر تعديل مسلمة يوم 22-Jun-2011 في 02:27 PM.
 المؤرخ الشاب غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 22-Jun-2011, 02:38 PM   رقم المشاركة : 8
مسلمة
مشرفة
 
الصورة الرمزية مسلمة

 




افتراضي رد: الإسلام في الصين والثورة الشيوعية

تعدد القوميات واللغات والأديان فى الصين...ففيها 56 قومية أولها وأكبرها قومية " هان " .. وهي تضم أغلبية الصينيين ثم هناك القوميات الأخرى ( 55 قومية ) التي تضم طبقًا لآخر تعداد 106 ملايين نسمة أي نحو 8.41% من العدد الإجمالي .
وفي الصين 54 لغة أولها لغة " الهان " ـ أكبر القوميات ـ وهي اللغة السائدة .. أما اللغات الأخرى فهي 22 لغة منطوقة يتحدث بها الناس فقط ولا يكتبونها و 21 لغة منطوقة ومكتوبة ..
أما الأديان الرئيسية المعترف بها فهي خمسة :
1- البوذية ـ نسبة إلي بوذا ..
2- الداوية ـ نسبة إلي داو .
3- الاسلام ..
4- المسيحية الكاثوليكية ..
5- الطاوية ..
ومن هنا نجد إن اثنين فقط من الأديان هما " السماويان " .. والأخرى بشرية .. وحسب إحصاءات الواقع فإن مائة مليون صيني وصينية فقط هم الذين يؤمنون بهذه الأديان الخمسة ومعني ذلك إن الأغلبية الساحقة ـ نحو 1.2 مليار شخص ـ لا يؤمنون بأي دين سواء كان من السماء أو .. من الأرض !
ومن بين المائة مليون ، يوجد نحو 25 مليون مسلم ، وبهذا فأنهم علي حد ما يقول " مو بن لي " نائب رئيس لجنة الدولة للشئون القومية ، يعتبرون اكبر عدد يؤمنون بدين واحد ـ بالنسبة للديانات السماوية ـ علما بأنه لا يوجد أحد يعتنق اليهودية !
وقال " مو بن لي " ـ وهو المسئول عن شئون القوميات والأقليات ، إن الصين تحترم الأديان إذ ينص الدستور علي : " إن مواطني جمهورية الصين الشعبية يتمتعون بحرية الاعتقاد الديني " .. و .. انه " لا يحق لأي من أجهزة الدولة أو المنظمات الاجتماعية أو الأفراد : إرغام أي مواطن علي الاعتقاد بأي دين أو عدم الاعتقاد به ، ولا يجوز التعصب ضد أي مواطن يعتقد بأي دين أو .. لا يعتقد به " .. و .. انه لا يجوز لأي شخص أن يقوم بنشاطات تخريب النظام الاجتماعي والإضرار بصحة المواطنين البدنية وعرقلة نظام التعليم الوطني مستخدما الأديان " و " إن المنظمات الدينية والشئون الدينية لا تخضع لسيطرة نفوذ أجنبي "
ولرعاية شئون المسلمين جري تأسيس الجمعية الإسلامية الصينية التي يرأسها الآن " تشن جوانج يوان " ، وترعي الجمعية الشئون الإسلامية والمساجد ومنها مسجد " نوجي " في بكين ـ الذي زرناه ـ وهو مسجد قديم عمره أكثر من سبعمائة عام يقع في شارع قديم يسمي طريق البقر ، بل إن الحي كله يسمي حي البقر حيث كان يشتهر بتربية الأبقار ويقيم فيه أكثر من مائة ألف مسلم .. أي نحو نصف عدد المسلمين في العاصمة إذ يتركز معظم المسلمين في المنطقة الغربية من الصين ..
ويقول " تشن جوانج يوان " انه يوجد بالصين أكثر من 40 ألف إمام مسجد وداعية .. ويشرح محمد سعيد مايون فو نائب رئيس الجمعية فيقول إن المسلمين يمارسون شعائرهم بكل حرية ، ويذهبون إلي الحج ، وأنهم قد استقبلوا في مناسبات عديدة عددا من القادة المسلمين والعرب ، وكذلك رجال الدين الإسلامي من مختلف البلدان .

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
يقع مسجد هواشي في الجانب الجنوبي لشارع هواشي بحي تشونغون. منطقته – جنوب شرقي مدينة بكين ثاني أكبر منطقة لتجمع أبناء هوي بعد شارع نيوجيه في بكين. بني في أوائل عهد أسرة مينغ قبل أكثر من 500 سنة.

قيل إن مؤسسه الجنرال تشانغ يوي تشون من قومية هوي الذي قدم إسهاماً عظيماً في إقامة أسرة مينغ. لمسته يد الترميم مرتين في عهد أسرتي مينغ وتشينغ. ومن بناياته الرئيسية مصلى وجوسق للأنصاب التذكارية وقاعة لتقديم الاحترام لمشاهير المسلمين القدماء وميضأة ومنصة لتحري رؤية الهلال وقاعات لتلاوة القرآن الكريم وبعض المساكن.

حاليا قد هدمت منصة تحري رؤية الهلال. ويعد المصلى أكبر بناية في المسجد يتجه إلى الشرق، مساحته أكثر من 500 متر مربع. على قمته نافذة سُداسية الشكل، كانت الآيات القرآنية منقوشة على جدران المسجد. كان أمام المسجد جوسق مربع يوضع فيه نصب حجري أهداه الإمبراطور يونغ تشنع في أسرة تشينغ للمسجد، نقل هذا النصب إلى جانب جدار المصلى حاليا.

من الآثار المحفوظة في المسجد لوحة خشبية كتب عليها الأمير يوي في أسرة تشينغ مقطعين صينيين "تشينغ تشن" (معناهما الصفاء والحقيقة رمزا للإسلام في الصين) عام 1663، ولوحة كتب عليها الإمبراطور تشيان لونغ في أسرة تشينغ أربعة مقاطع صينية "تشن يي وو أر" (الحقيقة الوحيدة – الإسلام- التي لا بديل لها) عام 1787، وتعلق اللوحتان تحت الإفريز الأمامي للمصلى. توجد أيضا لوحة منحها الإمبراطور يونغ تشنغ للمسجد ولوحة تذكارية لترميم المسجد في عام 1770 وغيرها. يعتبر المسجد وحدة أثرية محمية بحي تشونغون.













التوقيع

 مسلمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 22-Jun-2011, 02:46 PM   رقم المشاركة : 9
مسلمة
مشرفة
 
الصورة الرمزية مسلمة

 




افتراضي رد: الإسلام في الصين والثورة الشيوعية

مسجد نوجى او نوجيه

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

مسجد نيوجيه من أقدم المساجد في شمالي الصين. وقد بني سنة 996م حسب ما جاء في "تاريخ قانغشانغ".

كان هناك عدد من المؤرخين يشكون في صحة ذلك. ولكن ينقصهم البرهان على نفي الأمر. ولذلك فان زمن بناء المسجد السالف الذكر ظل معترفا به على وجه العموم. وتفيدنا المدونات التاريخية ان أحد العرب، ويدعى الشيخ قوام الدين، قد جاء من بلده الى الصين.

وكان معه ثلاثة أولاد: ابنه البكر صدر الدين، وابنه الثاني ناصر الدين، وابنه الثالث سعد الدين، وكلهم أذكياء وأكفاء فوق العادة. وكان من طبيعتهم ان عاشوا عيشة الاعتكاف، فلم يستسيغوا أبدا الوظائف التي منحهم إياها البلاط الإمبراطوري.

ولذلك فقد انعم على كل منهم بلقب أمام المسلمين حين استوطنوا الصين. أما صدر الدين فقد غادر مقره الى أماكن أخرى لنشر الإسلام، ولم يرجع. وقام سعد الدين ببناء مسجد في دونغقوه (الناحية الشرقية من بكين)، كما قام ناصر الدين ببناء مسجد في ضاحية بكين الجنوبية (أي ناحية نيوجيه اليوم) بأمر من الإمبراطور.

وهذا المسجد الأخير هو مسجد نيوجيه اليوم. وقد كان صغير الحجم في بادئ الأمر، ثم اصبح على الصورة التي نراها اليوم بعد توسيع بنائه مرارا في عهد أسرتي مينغ وتشينغ (1368-1911م). وفي سنة 1474م أطلق الإمبراطور عليه اسم "لي باي سي" (دار الصلاة). ولما تم ترميمه سنة 1696م على حساب البلاط الإمبراطوري منح لوحا مكبوبا عليه "دار الصلاة الإمبراطورية".

تبلغ مساحة هذا المسجد حوالي آلاف متر مربع. ومع ان مبانيه لا تختلف عن القصور الكلاسيكية الصينية شكلا وتوزعا إلا أنها مميزة بالزخارف الإسلامية الطراز. أما قاعة الصلاة في المسجد فتواجه الشرق، وهي تشكل مع القاعة المقابلة لها وجناحي المسجد الجنوبي والشمالي دارا مربعة مثالية (أي دار تحيط بها المباني من الجهات الأربع وتتوسطها ساحة رحبة).

وأما بوابة المسجد، فهي مفتوحة الى الغرب، وأمامها حاجز طوبي كبير، ووراءها برج لمشاهدة الهلال، سداسي الأضلاع مزدوج الأفاريز. وأمام قاعة الصلاة اثنتان من مقصورات الأنصاب الصخرية، تنتصب إحداهما في الجنوب والأخرى في الشمال. وتبدو مباني المسجد منسجمة متناسقة ومحكمة. فهي مجموعة كاملة من المباني الرائعة.

وتتكون قاعة الصلاة من ثلاثة مبان متراصة طولا، وتستغرق خمس فسح عرضا. وهي تغطي مساحة قدرها أكثر من ستمائة متر مربع، وتتسع لقرابة ألف مصل في آن واحد. ولو ألقيت نظرة على القاعة من الخارج، لوجدتها مبنى كلاسيكيا صينيا نموذجيا بما تتميز به من الأفاريز المرفوعة والتركيبات الخشبية الزاهية الألوان، غير ان زخارفها الداخلية إسلامية الطراز تماما.

وهي تثير في النفوس شعورا بالمهابة الإجلال. ومحارب قاعة الصلاة مسقوف بمقصورة مسدسة الأضلاع مخروطية الشكل .. مميزة بالسقف الدائري الملون من عهد أسرة سونغ (960-1279م).

وعلى جدرانها الجنوبية والشمالية نوافذ مكونة بالكتابات العربية. وفي قاعة الصلاة ثماني عشرة دعامة واحد وعشرون عقدا. وتظهر على عتبات العقود العليا نقوس من الآيات القرآنية والتسابيح الإلهية والمدائح النبوية القوية الخطوط .. وعلى جنبات الدعامات القرمزية اللون نقوش لزهور النيلوفر المموهة بالذهب، مما يشكل مع الثريات المعلقة في القاعة منظرا فريدا من نوعه.

وهو يبهر الأبصار ويبعث على المهابة. وكان لهذه القاعة عيب متمثل في الحرارة الخانقة التي يعاني منها المصلون صيفا والبرد القارص شتاء لشدة قدمها، ولكن هذا العيب قد تم تفاديه بعد تزويدها بأجهزة التهوية منذ سنوات. ولو ذهبت الى الركن الجنوبي الشرقي من المسجد لألفيت نفسك أما مرقدين أخيرين للشيخ احمد البرتاني المتوفى سنة 1280 م والشيخ عماد الدين المتوفى سنة 1283م، وهما من علماء الإسلام العرب الذين جاءوا الى الصين لنشر الإسلام. وتنتصب بجوار هذين الضريحين شاهدتان منقوشتان بكتابات عربية واضحة الخطوط حتى يومنا هذا. وهما في نظر المسلمين المحليين من روائع الآثار الإسلامية.

ومن ضمن محفوظات المسجد لوح منقوش عليه أمر، أعلنه الإمبراطور كانغشي سنة 1694م بخصوص المسلمين. اذ قيل انه لما وجد الحاقدين على الإسلام المسجد مضاء بالأنوار المتألقة في ليالي رمضان، وشي بالمسلمين الى الإمبراطور بدافع التقرب اليه، وزعم قائلا: "ان المسلمين يجتمعون ليلا، ويتفرقون نهار، فيبدو أنهم يستعدون للتمرد". فتوجه الإمبراطور ¨C وهي في بزة مدنية- الى المسجد خفية للتحقق من الأمر.

ولكن تبين له ان كل ما ورد في وعظ الإمام هو من التعليم الإسلامية الداعية الى الخير والناهية عن الشر، فما لبث ان أصدر أمرا جاء فيه: "ليكن في علم جميع المقاطعات انه: اذا افترى أحد الموظفين أو الرعايا على المسلمين بالتمرد، متذرعا بذريعة تافهة، فلا بد من معاقبته معاقبة شديدة قبل استشارة القيادة العليا. وليتمسك المسلمون بالإسلام دون السماح لهم بمخالفة أمري هذا ..".

وبعد تأسيس جمهورية الصين الشعبية سنة 1949 خصصت الحكومة مبلغا لترميم مسجد نيوجيه ترميما شاملا ولكنه عاني من التخريبات الخطيرة في هوس "الثورة الثقافية"، كما أغلقت أبوابه أكثر من عشر سنوات. وفي سنة 1979 أعيد ترميمه على نطاق واسع. وعبر أكثر من سنة من الإصلاحات الدقيقة تجددت ملامح هذا المسجد العريق كما كانت عليه سابقا.


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ













التوقيع

 مسلمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 22-Jun-2011, 02:53 PM   رقم المشاركة : 10
مسلمة
مشرفة
 
الصورة الرمزية مسلمة

 




افتراضي رد: الإسلام في الصين والثورة الشيوعية

وهناك العديد من المساجد فى الصين....ذكرتها لانى احب ان ارى الاسلام فى كل مكان

وهنا مقاله اخرى تفيد فى الاخبار عن الاسلام والمسلمين فى الصين

00000000000000000000000000000000000000000000000000 00000000000

الرياض/ عبد الله أبا الخيل
تاريخ المسلمين في الصين قديم قدم الإسلام؛ إذ تشير المصادر إلى أن الإسلام دخل الصين رسميا عام 29هـ، ومنذ ذلك الحين قامت للمسلمين عدة دول فيما يسمى الصين حالياً أو تركستان الشرقية والغربية.
ولا توجد أرقام واضحة لعدد المسلمين في الصين حيث تصرح الحكومة الصينية أن عدد المسلمين لا يتجاوز (24) مليون مسلم، بينما أقل الإحصاءات الأخرى تشير إلى أن عدد المسلمين في الصين لا يقل عن (50) مليوناً قبل (10) سنوات، وإحصاءات أخرى تشير إلى أن عدد المسلمين يتجاوز مائة مليون نسمة.
وينحدر المسلمون الصينيون من قوميتين رئيستين:
التركستانيون، ويرجعون إلى العرق التركي ومعظمهم من الإويغور، وموطنهم الأصلي تركستان الغربية (أذربجيان – تركستان- تركمانستان.
والمسلمون الصينيون؛ إذ يعتنق الإسلام أكثر من عشر عرقيات من أصل (56) عرقية تتوزع في الصين، منها تونجان كانسو ونينغ سيا، ويقيم أكثرهم في تركستان الشرقية (سينكيانغ) وإقليم شانج يانج.
المسلمون والصراع مع الشيوعية
عانى المسلمون في الصين من اضطهادات بالغة البشاعة من النظام الشيوعي القائم، وخصوصاً في عهد مؤسس الصين الشيوعية (ماو تسي تونغ) 1949م، مورست ضدهم جميع أنواع الاضطهاد والتهجير، قام المسلمون على إثرها بثورات ضد الحكم الشيوعي استمرت هذه الحملات من عام 1949م إلى عام 1976م، كانت البداية بثورة الجنرال حسين مايو فان عام 1949م، مروراً بثورة التبت وثورة الجوعى، وانتهاء بثورة الجنرال عمر باتور في تركستان الشرقية.
الجمعيات الإسلامية في الصين
أنشأ المسلمون في الصين وتركستان العديد من الجمعيات الإسلامية قبل الثورة الشيوعية، منها:
جمعية التقدم الإسلامي، وأنشأها أعيان المسلمين برئاسة الشيخ عبد الرحمن وانغ هاويان في مدينة بكين سنة 1911م،
الجمعية الإسلامية الصينية، وقد أُنشئت في مدينة شنغهاي سنة 1923م، أنشأها الأستاذ الإمام هلال الدين هاتي جنغ وزملاؤه.
جمعية نقابة المسلمين، وأنشأها الجنرال مافو سيانغ وبعض زملائه، في بكين سنة 1927م.
جمعية الاتحاد الإسلامية، أُنشئت في تين تسين.
جمعية شبان الشعب الإسلامي الصيني، وتم إنشاؤها سنة 1933م في بكين.
لجنة الترقية لأبناء المسلمين، وقد أنشأها عدد من المسلمين، منهم: الأستاذ ووتي كونغ سنة: 1933م في نانكينغ.
جمعية الهداية الإسلامية الصينية، وقد أُنشئت في تاي يون.
الجمعية الاتحادية الإسلامية، أُنشئت سنة 1938م وكان رئيسها: الجنرال عمر باي تشونغ، وزير الدفاع الصيني حينذاك، وكان هدفها مقاومة العدوان الياباني وتوثيق العلاقات مع الدول الإسلامية.
وقد أُلغيت هذه الجمعيات، وأسست الحكومة الشيوعية عام 1953 م، جمعية حكومية واحدة تحت مسمى (الجمعية الإسلامية الصينية) ولها (460) فرعاً في أنحاء الصين، وينظر كثير من المسلمين إلى هذه الجمعية نظرة شك وريبة، كونها جمعية حكومية، ويرى بعض المسلمين أن الغرض من إنشائها، إحكام الحزب السيطرة الكاملة على جميع أنواع النشاطات الإسلامية، بحيث لا يزاول المسلمون في عباداتهم وعاداتهم، وفي منازلهم ومساجدهم ومناسباتهم، إلا ما تأذن به الدولة، مما لا يعارض سياستها المرسومة.
وضع المسلمين الحالي في الصين
المتأمل في الوضع الحالي للمسلمين في الصين، يجد أن الحكومة الصينية تفرق بين المسلمين الصينيين الذي ينتشرون في أنحاء الصين، وبين المسلمين ذوي الأصول التركساتنية (الإويغور) الذي يقيمون في تركستان الشرقية، حيث تتاح للمسلمين الصينيين بعض الحريات في الاعتقاد وممارسة الشعائر الدينية التي ستُذكر لاحقاُ.
أما المسلمون في إقليم تركستان الشرقية (سينكيانغ) فلا يزالون يعانون من اضطهاد الحكومات الصينية، حيث يُمنعون من تدريس أولادهم العلوم الشرعية علانية، ويلجأ المسلمون إلى كهوف تحت الأرض لتعليم أولادهم العلوم الشرعية، ويكون مصير الأستاذ القتل أو السجن الطويل على أقل تقدير في حال القبض عليه.
ولا يكاد يوجد في تركستان أي جمعية خيرية أو معهد إسلامي، كما أن الحكومة الصينية تحاول دائماً منع التركستانيين من مغادرة البلاد أو إعطائهم جوازات سفر، وتقوم الحكومة بما يُسمّى توطين الصينيين في داخل تركستان، وذلك عن طريق جلب ما لا يقل عن (20- 30) أسرة سنوياً من الأسر التي لا تعود أصولها إلى تركستان- ويكونون من غير المسلمين- إلى تركستان وبناء مستوطنات لهم وتوظيفهم وتوطينهم بشكل كامل، وتهدف الحكومة من هذا التوطين إقامة توازن بين عدد المسلمين وغيرهم في هذا الإقليم ذي الأغلبية المسلمة.
ويعود سبب هذا التفريق بين المسلمين الصينيين (الخوي) والمسلمين التركستانيين (الإويغور) إلى أن تركستان هي في الأصل امبراطورية مسلمة احتلتها القوات الصينية، ولا يزال مسلموها يطالبون بالإنفصال، ويشير بعض المراقبين إلى الأهمية الإستراتجية التي تتمتع بها تركستان بحكم موقعها وكثرة ثرواتها، ومنها إنتاجها من النفط الذي لا يقل عن إنتاج دول الخليج النفطية، كما أن مساحتها تتجاوز (1,8) مليون كلم.
أوضاع المسلمين بعد عهد (ماو) في بقية الصين
يحس بعض المسلمين الصينين بتحسن الأوضاع بعد وفاة الزعيم الصيني (ماو) ذي القبضة الحديدية، ويمكن تلخيص أبرز المكاسب التي تحققت للمسلمين بعد موته في النقاط التالية:
سُمح رسمياً بالاعتقاد الديني.
أُعيد فتح المساجد وترميم بعضها على نفقة المسلمين.
استؤنف التعليم في المساجد لأبناء المسلمين.
سُمح لهم بالاحتفال بالأعياد؛ إذ يُمنح كل موظف مسلم إجازة في الأعياد، واستؤنفت بعثات الحج.
تمكن المسلمون من إعادة جسور اتصالهم بإخوانهم في الأقطار الإسلامية عن طريق تبادل الزيارات وحضور بعض الندوات والمؤتمرات.
استطاع الشباب المسلم الصيني أن يسافر إلى بعض البلدان الإسلامية، للدراسة في المعاهد والجامعات الإسلامية، بعد انقطاع طويل، وهذا يعدّ من أحسن الفرص التي أُتيحت لأبناء المسلمين.
المشاركة في بعض الوظائف الحكومية-وإن كان جلّها من الوظائف الصغيرة أو الخدمية.
أُعيد فتح مطاعم المسلمين في كل المقاطعات والمدن.
أُتيحت الفرصة-غير الرسمية-للشباب المسلم في الصين أن يقوموا بنشاطات دعوية، وإن كانت محدودة.
أبرز المشكلات التي تواجه المسلمين في الصين
يعدّ التنصير من أبرز المشكلات التي تواجه المسلمين في الصين، ويعمل المنصرون الغربيون على تنصير المسلمين بشكل مكثف عبر طرق عديدة، منها: الإذاعات الموجهة لهم من هونج كونج، وفرنسا، وبريطانيا، وأمريكا، كما تقوم الجمعيات التنصيرية بتكثيف بناء الكنائس، فقد وصلت عدد الكنائس في الصين إلى (30) ألف كنيسة، أما المساجد فهي (50) ألف مسجد، رغم الفرق الهائل بين عدد المسلمين الصينيين والنصارى، وتقوم الكنائس بالتنصير عن طريق الدعم المادي، وتوزيع المكآفات على من يدخل الكنائس، كما توزع الكنائس كتباً باللغات المحلية توضح فيها أوجه الاتفاق بين الإسلام والنصرانية للدخول إلى قلوب العامة من المسلمين.
ويشير بعض المسلمين إلى أن الحكومة الصينية بدأت تلتفت إلى حركات التنصير المكثفة واعتقلت بعض القسس.
غياب الهوية الإسلامية للبارزين من المسلمين
رغم وجود العديد من المسلمين الذين يتولون مناصب مهمة في الدولة، ووجود بعضهم في وظائف التدريس في التخصصات العلمية، إلا أنه لا يوجد لكثير منهم أي مظهر من مظاهر الإسلام أو العمل الإسلامي.
غياب القيادات الإسلامية
ففي ظل القمع الذي تم في عهد (ماو)، فقَد المسلمون العديد من قياداتهم السياسية والدينية التي قُتل بعضها وسُجن البعض الآخر، كما أن تغييب الهوية الإسلامية في نفوس الأطفال، وإيقاف التعلم الديني للمسلمين ساهم في غياب القيادات الإسلامية الشابة.
دعوات التشيّع
وتنشط الدعوات إلى التشيّع في المناطق ذات الأكثرية المسلمة في الصين، وذلك بدعم من الحكومة الإيرانية التي تقوم بابتعاث مئات الطلاب سنوياً إلى إيران لتدريسهم العلوم الشرعية على المذهب الشيعي، ويشير أحد المسلمين إلى أنه تلقى دعوة من السفارة الإيرانية في الصين، للدراسة في إيران، ووصل العرض إلى توفير سكن خاص بالطالب داخل إيران وتوفير سيارة خاصة وزوجة يختارها من إيران.
ويمكن لأي صيني الحصول على بعثة للدراسة في إيران عن طريق تقديم طلب لدى السفارة الإيرانية، إذ يأتي الرد دائماً بالموافقة والدعم.
الفقر النسبي
ويلاحظ الزائر للصين وجود أكثرية من المسلمين الصينيين تحت خط الفقر، وذلك يرجع لاشتغال أكثرهم بالزراعة والرعي وصيد الأسماك، وعزوفهم عن التعليم العام والتخصصات العلمية.
الإعلام الإسلامي في الصين
رغم كثرة عدد المسلمين في الصين إلا أنه لا توجد لديهم أي صحيفة يومية أو إذاعة فضائية، ولا يوجد للمسلمين في الصين سوى بعض المجلات الإسلامية التي تصدر بشكل شهري، وتُعد مجلة أخبار المسلمين (مسلم بونشونغ) أشهر المجلات الإسلامية، وتوزع نحو مليوني نسخة شهرياً، كما توجد بعض المجلات الشهرية مثل: مجلة الفتح، ومجلة المسلمين في قانصوه.
متطلبات للنهوض بشأن المسلمين في الصين
تشير الأستاذة سعاد الوحيدي، مديرة مركز الدراسات والأبحاث الشرقية في جامعة السوربون في فرنسا، إلى عدة متطلبات للنهوض بالمسلمين في الصين، ومنها:
1-منح دراسية للطلاب الصينيين تمثل فيها مناطق المسلمين بالصين وتغطي مختلف التخصصات الإسلامية المطلوبة للمسلمين الصينيين. وتوزع على الجامعات الإسلامية.
2- وضع خطة دراسة مبنية على احتياجات المسلمين في الصين مع إدخال مناهج التعليم المهني لتأهيل الطلاب لخدمة المجتمع الصيني في مجال الدعوة خصوصاً بعد ضعف البوذية والديانات الوثنية الأخرى.
3- القيام بمسح شامل للمساجد في الصين، وذلك بهدف إعمارها وتلبية احتياجات المسلمين.
4- القيام باستطلاع الاحتياجات في هذا المجال، وذلك بالاتصال بالمنظمات أو الهيئات الإسلامية في الصين، والتخطيط لإقامة مشروع لنشر وطبع الكتب الإسلامية محلياً مع ضرورة الأخذ في الاعتبار اللغة المحلية في حركة ترجمة الكتب الإسلامية، و استغلال العلاقات الطيبة بين حكومة الصين والدول الإسلامية لدعم المسلمين في الصين.
5- تنظيم قطاع الدعوة وتغذيته بالدعاة مع ملاحظة إشراك المسلمين الصينيين الذين حصلوا على جانب وفير من العلوم والثقافة الإسلامية، ووضع خطة إستراتيجية للمستقبل البعيد، وذلك بإعداد دعاة من الصين مع دقة الاختيار لهؤلاء.
6- إنشاء مؤسسات إغاثة إسلامية ومؤسسات تحويل تعاونية إسلامية تبين معاني التآلف والتعاضد والمسؤولية المشتركة والجسد الواحد.
7- إنشاء مدارس إسلامية وتوحيد مناهج المدارس السابقة ونشر مراكز تحفيظ القرآن الكريم في جميع مقاطعات الصين.
8- العمل على إنشاء كلية للدراسات الإسلامية ووضع خطط كفيلة بتطويرها إلى جامعة بمختلف التخصصات، وفتح فروع لها في المناطق الإسلامية.
9- إنشاء دور نشر إسلامية باللغة الصينية تراعي اللهجات المحلية تقوم بطباعة الكتب الشرعية بعد ترجمتها.
10- إنشاء محطة إذاعية إسلامية موجهة إلى المسلمين في الصين باللغات التي يستعملونها على غرار الإذاعات التنصيرية، ويوضع لها البرامج والدورات الإذاعية بشكل مدروس يتولى إعداده هيئة متخصصة من الخبراء والدعاة ويجري التركيز على تعليم مبادئ الإسلام، والتركيز على مفاهيم الأخوة الإسلامية، وربطهم بأخبار إخوانهم المسلمين في العالم.












التوقيع

 مسلمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 22-Jun-2011, 04:04 PM   رقم المشاركة : 11
المؤرخ الشاب
مصري قديم
 
الصورة الرمزية المؤرخ الشاب

 




افتراضي رد: الإسلام في الصين والثورة الشيوعية

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا ... يا مسلمة على هذا الإثراء والمعلومات القيمة العلمية التي احتاجها وايضا يحتاجها كل مسلم ينطق بشهادتين لان المسلمين كالجسد الواحد ونسأل الله أن يجعله في موازين حسانتك












التوقيع

 المؤرخ الشاب غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 22-Jun-2011, 04:12 PM   رقم المشاركة : 12
ينبعاوي
مصري قديم



افتراضي رد: الإسلام في الصين والثورة الشيوعية

شكراً اختي على هذا الكم من المعلومات
وتصحيح بعض معلوماتي







 ينبعاوي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الصين, الشيوعية, الإسلام

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإسلام والإعلاموفوبيا.. الإعلام الغربي والإسلام: تشويه وتخويف النسر المكتبة التاريخية 1 26-Jul-2011 04:01 PM
المستشرق اليهودي برنارد لويس: الإسلام يمر بـ «أزمة كبرى» النسر المكتبة التاريخية 0 30-Jan-2011 10:12 AM
أوروبا والإسلام.. تاريخ من سوء التفاهم النسر المكتبة التاريخية 1 14-Nov-2010 11:56 PM
حرب الافيون. guevara التاريخ الحديث والمعاصر 0 25-Jul-2010 01:39 AM
سجناء الغرب يدخلون أفواجا في الإسلام النسر الكشكول 3 09-Jun-2010 12:12 PM


الساعة الآن 10:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع