:: اليوم بعشرة أيام سبحان الله كيف نفرط فيها لايفرط فيها الا محروم ( صورة ) (آخر رد :ساكتون)       :: دراسه جديدة(منقول) (آخر رد :الرويس)       :: عيد الفطر حول العالم (آخر رد :معتصمة بالله)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: سوريا تسلك طريق الحرية (آخر رد :النسر)       :: رجب طيب اردوغان...والسياسه التركيه (آخر رد :النسر)       :: أبحاث علمية (آخر رد :النسر)       :: فلسطين ................نداء (آخر رد :النسر)       :: العربي التائه! (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)      


« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اليوم بعشرة أيام سبحان الله كيف نفرط فيها لايفرط فيها الا محروم ( صورة ) (آخر رد :ساكتون)       :: دراسه جديدة(منقول) (آخر رد :الرويس)       :: عيد الفطر حول العالم (آخر رد :معتصمة بالله)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: سوريا تسلك طريق الحرية (آخر رد :النسر)       :: رجب طيب اردوغان...والسياسه التركيه (آخر رد :النسر)       :: أبحاث علمية (آخر رد :النسر)       :: فلسطين ................نداء (آخر رد :النسر)       :: العربي التائه! (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)      


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> استراحة التاريخ
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
08-Jul-2011, 03:23 PM   رقم المشاركة : 1
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :
(iconid:16) في استقبال شهر رمضان

بقلم الشيخ محمد جمعة الحلبوسي

بسم الله الرحمن الرحيم

أيام قليلة وتشْرق علينا شمسُ الصيام، أيَّام معدودة وينْزل بنا ضيف عزيز على قلوبنا، طالما انتظرناه، وزاد شوقُنا إليه، هل نُوفَّق إلى إدراكه فنكون من الفائزين، أو يوافينا الأجَلُ فنصْبح من المحجوبين؟!

أيَّام ويهلُّ علينا هلال شهر رمضان، وما أدراك ما شهر رمضان؟! شهر البرِّ والإحسان، شهر أوله رحمة، وأوسطه مغفرة، وآخره عتق من النيران، شهر تمنَّى النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - لقاءَه إذْ قال في دعائه: ((اللَّهمَّ بارك لنا في رجب وشعبان، وبلِّغْنا رمضان)) وفي رواية: ((وبارك لنا في رمضان))؛ رواه أحمد، شهر رمضان كم دخَله من عاصٍ فأصبح من التائبين العابدين! وكم دخله من محروم فأعطاه الله الخير الكثير! لذلك كان سلَفُنا الصالح يتمنَّوْن لقاءه، يَدْعون الله وُصوله وبلُوغَه، ونحن على عتبة شهر رمضان ما أحوجَنا إلى أن نقف بعض الوقفات الهامة!

وقفات نتذكَّر فيها بعض ما ينبغي عمَلُه خلال هذا الشهر المبارك:
الوقفة الأولى: اللهم بلِّغنا رمضان:
كان بعض السلف - رحمهم الله - يدْعون الله ستَّة أشهر أنْ يبلِّغهم رمضان، وبعد رمضان يدْعون الله ستة أشهر أخرى أن يتقبَّل منهم ما عملوه في ذلك الشهر.

ولنا أن نسأل: لماذا هذا الدعاء وذلك الحرص البالغ على بلوغ رمضان؟ والجواب هو: إنَّ بركة هذا الشهر العظيمة، وما فيه من مضاعفة للحسنات، هو ما دفع السَّلَف الصالح - رحمهم الله - إلى مواصلة الدعاء بالبلوغ ستة أشهر، ثم الدعاء بالقبول بقية العام، وهو ما ينبغي أن يدفعنا إلى ذلك؛ تأسِّيًا بهم، إضافة إلى ما أخبرنا به النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - في فضل رمضان.

فندْعو الله أن يبلِّغنا رمضان، ويعيننا على إدراكه وصيامه وقيامه؛ لأنَّه: ((مَن صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غُفِر له ما تقدَّم من ذنبه))؛ متَّفق عليه، ولأنَّ: ((مَنْ فطَّر صائمًا كان له مثْلُ أجره غير أنَّه لا ينقص من أجر الصائم شيء))؛ رواه أحمد والدارمي والترمذي وقال: حَسَنٌ صَحِيحٌ، ولأن: ((للصائم عند فطره دعوةٌ ما تردُّ))؛ رواه أحمد وصحَّحه الحاكم، ولأنَّه شهْر القرآن، وشهر الإنفاق، وشهر المغفرة، وشهر الذِّكر، وشهر صِلَة الأرحام، وشهر أعمال الخير المتنوِّعة، فحريٌّ بنا أن نَرفع أيدينا قائلين: اللهم بارِكْ لنا في شعبان وبلِّغْنا رمضان.

الوقفة الثانية: أعلنوها توبة لله:
هذه رسالة إلى كلِّ المسلمين ونحن على أبواب رمضان أقول فيها: يا باغي الخير أقْبِل، ويا باغي الشر أقصِر، ويا من تريد أن تفتح صفحة جديدة مع الله، ويا من تريد أن تتوب إلى الله، هذا شهر رمضان، شهر التوبة والإنابة والمغفرة، ومن لم يتب إلى الله - عزَّ وجلَّ - في رمضان فمتى يتوب؟ ومن لم يعد إلى الله - عزَّ وجلَّ - في رمضان فمتى يعود؟ لا تقل: ذنوبي عظيمة، ولكن قل: رحْمة الله أعظم، واللهِ إنَّ رحْمة الله واسعة، ولا تَضِيق بسيِّئات عبْد جاء تائبًا إليه.

هذا سيِّدنا أنس - رضي الله عنه - قال: سمعتُ رسولَ اللهِ - صلَّى الله عليه وسلَّم - يقولُ: ((قال الله تعالى: يا ابن آدم، إنَّك ما دعوتَني ورجوتني غفرْتُ لك على ما كان منك ولا أُبَالي، يا ابن آدم، لو بلَغَتْ ذنوبُك عنَان السَّماء، ثمَّ استغفرتني، غفرْتُ لك ولا أبالي، يا ابن آدم، إنَّك لو أتيتني بِقُراب الأرض خطايا، ثمَّ لقيتني لا تشرك بي شيئًا، لأتيتُك بِقُرابها مغفرةً))؛ رواه الترمذي، وقال: "حديث حسن".

واللهِ ذنوب العام - كلِّ العام - تُمْحَى لمن صدَق مع الله في هذا الشهر، قال رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((والَّذي نفسي بيده، لو لم تُذْنِبوا، لذهَب الله بكم، وجاء بقوم يُذْنِبون، فيستغفرون الله - تعالى - فيغفر لهم))؛ رواه مسلم.

فأين المسلم الَّذي يُعْلِن توبته لله تعالى.

الوقفة الثالثة: قاطعوا الفضائيات:
ونحن على أبواب رمضان أحبُّ أن أنبِّهكم أنَّ الشيطان يستعدُّ من الآن لمحاربتنا؛ لأنَّه لن يكون موجودًا معنا في رمضان؛ ولكن ستكون معنا أعماله التي يستعدُّ لها من الآن ويجهِّز لها؛ لتُلهينا عن عبادتنا في رمضان، ألاَ وهي المسلسلات والأفلام والبرامج الرمضانية التافهة، يجب علينا جميعًا مقاطعة جميع المسلسلات، التي – للأَسَف - أصبحت يُطلق عليها: مسلسلات رمضانية، وفوازير رمضان، وغيرها من برامج تافهة، كبرامج المَقالب على الناس والكاميرا الخفيَّة، تُعْرَض فقط لمجرَّد شغْل أوقات المسلمين عن الخير وأداء العبادات.

لماذا لا تفكِّر يا وليَّ الأمر؟ لماذا لا تفكِّر في عقْد هدْنة أنت وأهلك وأولادك للرُّوح مع وسائل الإعلام، حاوِلْ على الأقل أن تحذف كل قناة تبث (الأفلام والمسلسلات والأغاني) ولْنجعلها فقط قنواتٍ تربويةً وعِلْميَّة وإسلامية، نتعلَّم منها القرآن والأذكار وسيرة المصطفى - صلَّى الله عليه وسلَّم - والأخلاق الطيِّبة التي تتعلَّم منها بناتُنا وشبابنا الأخلاقَ الإسلامية التي تُعِينهم على طاعة الله، وعلى الأقل خلال هذا الشهر، ولعلَّها أن تكون - إن شاء الله - بدايةَ النهاية.

ولا شكَّ أن رمضان من أعظم المناسبات لتربية النفوس، فكُنْ رجلاً في قرارك، حرًّا في إرادتك، قويًّا في عزْمك، ألاَ تريد أن تتخلَّص من نارٍ وَقُودها الناس والحجارة، فاعْقدْ هدْنة مع رُوحك في رمضان؛ ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ﴾ [التحريم: 6].

لا بد من رجعة إلى الله صادقة في هذا الشهر المبارك، ولْيَكن مُنْطَلقنا لتغيير سلوكياتنا، وليكن هذا الشهر دليلاً لنا إلى الخير، ونبْذ وسائل الشَّر؛ لِنُعلنها جميعًا أنَّنا - إن شاء الله - سننبذ المسلسلات، وسنقاطع المهرجانات والسَّهرات التافهة، وسنحِدُّ من فضائياتنا فلا نُبْقِي إلا ما وافق شرْع الله، ابتداءً من اليوم - إن شاء الله.

الوقفة الرابعة: نداء إلى التجار:
نوجِّه رسالة إلى إخواننا التُّجار ونحن نستقبل رمضان: أنْ يتساهلوا مع الناس، وخاصَّة مع الفقراء والمساكين والأرامل والأيتام في هذا الشهر المبارك، ولا يَرفعوا عليهم الأسعار، فرمضان هو شهر الرحمة، فعليهم أن يَسلكوا مسالك الرحمة، ونذكِّر بأن التاجر الذي يجلب السِّلع بنيَّة التوسعة على الناس ويقنع بربح معقول؛ له ثوابه عند الله تعالى.

وقد رُوي عن عمر بن الخطَّاب، قال: قال رسول اللَّه - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((الجالب مرزوقٌ، والمحتَكِر ملعونٌ))؛ أخرجه ابن ماجه عنه مرفوعًا بسند ضعيف.

وحذَّر الإسلامُ مِن الذي يَحتكر الموادَّ؛ لِيَرفع أسعارها على الناس بأنَّ الله سيبتليه بالأمراض والإفلاس، واسْمع إلى ما رواه أحمد وابن ماجه عن عمر بن الخطَّاب - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - يقول: ((مَن احتكر على المسلمين طعامًا ضربه الله بالجذام والإفلاس)).

أخي التاجر، اسمع معي إلى هذه القصَّة والتي تحدِّثنا عن فضائل التجار الذين كانوا يَخافون الله - تعالى - ولا يَقُومون بأيِّ عمل، حتَّى يروا أنَّه لا يخالف تعاليم دينهم.

هذا تاجر من تُجَّار الشام أرسل بضاعة لعامل له في البصرة وقال: إذا أتْتك البضاعة فبِعها في السوق من يومِ وُصولها، ولا تؤخِّرها، لكنْ وافَقَ زمَنُ وصولها وقتًا نزلت فيه الأسعار، فقال بعض الناس للعامل: لو أخَّرْتَ بيعها أسبوعًا حتَّى يرتفع السِّعْر، ففعل، فلما علم صاحبُها بما فعل عاملُه كتب إليه رسالة فيها: "يا هذا، إنَّا كنا قد قنعنا بربح يسير مع سلامة دِيننا، ولا نحبُّ أن يدخل إلينا أضعافه بذهاب شيء من ديننا، وإنَّك قد خالفْتَ، فإنْ أتاك كتابي هذا فخُذ المال كلَّه وتصدَّقْ به على فقراء البصرة الذين ظلَمْتهم برَفْع السِّعر عليهم، وليتني أنجو من إثم الاحتكار، لا عليَّ ولا لي".

فلْتحرص - أخي التاجر - على الرِّبح اليسير مع سلامة دِينك، خير لك من ربح كثير مع ضياع دينك.

الوقفة الخامسة: مع المسؤولين:
نداء إلى المسؤولين، وإلى أولياء الأمور، نريد منهم وقفة جادة في محاربة ظاهرة الإفطار العلني في نهار رمضان، فهذه الظاهرة من المنكرات التي يجب على كل مسلم أن يقف ضدها لأن رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم – يقول: ((من رأى منكم منكَرًا فليغيِّره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان)).

وعن جابر قال: قال رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((أوحى اللهُ إلى ملَك من الملائكة أَنِ اقْلب مدينة كذا وكذا على أهلها، قال: إنَّ فيها عبدَك فُلانًا لم يَعْصِك طَرْفة عين، قال: اقلبها عليه وعليهم، فإنَّ وجْهَه لم يتمَعَّرْ في ساعة قَطُّ))؛ رواه البيهقي وهو ضعيف.

لا بد على المسؤولين أن يرحِّبوا بهذا الضيف العزيز، وترحيبهم بهذا الضيف هو محاربة الَّذين يحاربون الله ورسوله، ويجاهرون بالإفطار، تذَكَّروا يا مسؤولون إنْ تركتم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فإنَّ غضب الله سيحلُّ عليكم، عن ابن مسعود - رضي الله عنه - قال: قال رسُول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((إنَّ أوَّلَ ما دخل النَّقص على بني إسرائيل أنَّه كان الرَّجل يَلْقى الرَّجل، فيقول: يا هذا، اتَّق الله ودَعْ ما تصنع؛ فإنَّه لا يحلُّ لك، ثمَّ يلقاه من الغد وهو على حاله، فلا يمنعه ذلك أن يكون أَكِيله وشَريبَه وقعيده، فلمَّا فعلوا ذلك ضرب الله قلوب بعضهم ببعض)) ثمَّ قال:﴿ لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُودَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ * كَانُوا لَا يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنْكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ * تَرَى كَثِيرًا مِنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنْفُسُهُمْ ﴾ - إلى قوله: ﴿ فَاسِقُونَ ﴾ [المائدة: 78 - 81] ثمَّ قال: ((كلاَّ، والله لتأمُرنَّ بالمعروف، ولتَنهَوُنَّ عن المنكر، ولتأخذنَّ على يد الظَّالم، ولتأطرنَّه على الحقِّ أطرًا، ولتقصرنَّه على الحقِّ قصرًا، أو ليضربنَّ الله بقلوب بعضكم على بعض، ثمَّ لَيلْعنَنَّكم كما لعنهم)) رواه أَبُو داود والترمذي، وَقالَ: "حديث حسن"، أسال الله أن يعيننا ويعينكم على أداء المسؤولية بحقها.

اللهم بلِّغْنا شهر رمضان، اللهم بلغنا شهر رمضان، اللهم بلغنا شهر رمضان، وأعِنَّا فيه على الصيام والقيام، واجعلنا فيه ووالِدَينا من عتقائك من النار.

شبكة الألوكة













التوقيع

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
09-Jul-2011, 09:30 AM   رقم المشاركة : 2
 
الصورة الرمزية معتصمة بالله





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود بكل فخر سورية
  الحالة :
افتراضي رد: في استقبال شهر رمضان

اللهم بلِّغْنا شهر رمضان، اللهم بلغنا شهر رمضان، اللهم بلغنا شهر رمضان، وأعِنَّا فيه على الصيام والقيام، واجعلنا فيه ووالِدَينا من عتقائك من النار.
اللهم آمين
جزاك الله خيرا













التوقيع

يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم

إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم

مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
10-Jul-2011, 09:19 PM   رقم المشاركة : 3
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :
افتراضي رد: في استقبال شهر رمضان

و إياكم













التوقيع

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
11-Jul-2011, 09:51 AM   رقم المشاركة : 4
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود ارض الله
  الحالة :
افتراضي رد: في استقبال شهر رمضان

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته كل عام واسرة منتدى التاريخ وعموم المسلمون بخير













التوقيع

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
11-Jul-2011, 12:34 PM   رقم المشاركة : 5
سمر احمد
مصري قديم





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :
افتراضي رد: في استقبال شهر رمضان


اللهم اهلّ علينا شهر رمضان والأمة الاسلامية كلها بخير

جزاك الله عنا كل خير اخي الفاضل ابو خيثمة







 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
11-Jul-2011, 01:20 PM   رقم المشاركة : 6
هند
مشرفة
 
الصورة الرمزية هند





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود بلاد المسلمين
  الحالة :
افتراضي رد: في استقبال شهر رمضان

اللهم بلغنا رمضان وإعتق رقابنا من النارياغفار يارحيم

خفظكم ربي جميع
أبوخثيمة مستقبلنا في موضوعه
ومعتصمتنا
ونسرنا
وسموره

بارك الله فيكم جميعاً
شكرالك يامضيفنا نعون الله على الخير مجتمعين ياأباخثيمة

كما سؤلي على الغايبين
خاصه قطر الندى أين أنت ياالحبيبة ؟؟؟













التوقيع

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
11-Jul-2011, 07:01 PM   رقم المشاركة : 7
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :
افتراضي رد: في استقبال شهر رمضان

كل عام أنتم جميعا بألف خير

وفقنا الله و إياكم لطاعته













التوقيع

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
11-Jul-2011, 10:34 PM   رقم المشاركة : 8
مسلمة
مشرفة
 
الصورة الرمزية مسلمة





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود مصر
  الحالة :
افتراضي رد: في استقبال شهر رمضان

اللهم بلغنا رمضان واعدنا عليه واعده علينا اعواما عديده مديده

كل عام انتم جميعا بخير والى الله اقرب

كل عام انت بخير والى الله اقرب اخى الكريم النسر وكل اعضاء المنتدى والمسلمين اجمعين فى كل بقاع الارض

بارك الله فيك وجزاك الله عنا خيرا اخى الكريم ابو خيثمة وكل عام انت بخير والى الله اقرب وله اطوع















التوقيع

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
12-Jul-2011, 07:25 PM   رقم المشاركة : 9
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :
افتراضي رد: في استقبال شهر رمضان

و لك بالمثل أختي الفاضلة جزاك الله كل خير













التوقيع

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
17-Jul-2011, 11:47 PM   رقم المشاركة : 10
 
الصورة الرمزية معتصمة بالله





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود بكل فخر سورية
  الحالة :
افتراضي رد: في استقبال شهر رمضان

قبل رمضان.. كوني أو لا تكوني

أختاه
قال تعالى {لاَّ يَسۡتَوِى الۡقَاعِدُونَ مِنَ الۡمُؤۡمِنِينَ غَيۡرُ أُوۡلِى
الضَّرَرِ وَالۡمُجَاهِدُونَ فِى سَبِيلِ اللّهِ
بِأَمۡوَالِهِمۡ وَأَنفُسِهِمۡ فَضَّلَ اللّهُ الۡمُجَاهِدِينَ بِأَمۡوَالِهِمۡ
وَأَنفُسِهِمۡ عَلَىٰ الۡقَاعِدِينَ دَرَجَةً
وَكُلاًّ وَعَدَ اللّهُ الۡحُسۡنَى وَفَضَّلَ اللّهُ الۡمُجَاهِدِينَ عَلَىٰ الۡقَاعِدِينَ أَجۡرًا
عَظِيمًا}[ النساء/95 ]
أختنا اليائسة
نفسك تتخلصي من إحساسك بالفشل وقناعاتك السلبية؟
أختنا الحالمة
نفسك تبطلي جري في المحل ؟؟
بتحلمي إنك تبلغي أعلى المنازل ؟؟
و تكوني من أهل القمة؟؟
كان حلم ربيعة ابن كعب
أن يكون في
رفقة النبي صلى الله عليه
وسلم في الجنة
طيب وانتِ حلمك إيه؟؟
أمنيتك إيه؟
عندك مشروع إيماني نفسك تحققيه؟؟
من هي قدوتك ؟؟
تعالِ تعرفي على
الوصفة العملية
لعلو الهمة إلى القمة بإذن الله تعالى
وأرفعي شعار
[إنّ لي نفْسا طوّاقة]


من أجمل ما سمعت
قبل رمضان.. كوني أو لا تكوني

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
للتحميل

مباشر















التوقيع

يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم

إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم

مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
18-Jul-2011, 12:04 AM   رقم المشاركة : 11
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :
افتراضي رد: في استقبال شهر رمضان

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .













التوقيع

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
19-Jul-2011, 02:31 AM   رقم المشاركة : 12
مسلمة
مشرفة
 
الصورة الرمزية مسلمة





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود مصر
  الحالة :
افتراضي رد: في استقبال شهر رمضان

جزاكِ الله خيرا اختى المعتصمة بالله

وبارك الله فيكِ













التوقيع

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
22-Jul-2011, 09:55 AM   رقم المشاركة : 13
 
الصورة الرمزية معتصمة بالله





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود بكل فخر سورية
  الحالة :
افتراضي رد: في استقبال شهر رمضان

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية أختي مسلمة
وزادك الله وإيانا من فضله أبو خيثمة وأكرمك بكل ماتتمناه في هذا العام













التوقيع

يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم

إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم

مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
22-Jul-2011, 10:01 AM   رقم المشاركة : 14
 
الصورة الرمزية معتصمة بالله





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود بكل فخر سورية
  الحالة :
افتراضي رد: في استقبال شهر رمضان

http://roo7najd.com/up/uploads/files/roo7najdc931cac86e.zip
برنامج للأدكار في رمضان لعام 1432 (بحجم بسيط)........
لاتنسوني من الدعاء













التوقيع

يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم

إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم

مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
30-Jul-2011, 09:13 AM   رقم المشاركة : 15
 
الصورة الرمزية معتصمة بالله





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود بكل فخر سورية
  الحالة :
افتراضي رد: في استقبال شهر رمضان

واشوقاه إليك يا رمضان

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

( شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان )
واشوقاه إليك يا شهر رمضان ، ويا فرحة القلوب بقدومك يا شهر الصيام والقيام
(إذا كان أول ليلة من شهر رمضان صفدت الشياطين و مردة الجن و غلقت أبواب النار فلم يفتح منها باب،
و فتحت أبواب الجنة فلم يغلق منها باب و ينادي مناد كل ليلة : يا باغي الخير أقبل و يا باغي الشر أقصر و لله عتقاء من النار و ذلك كل ليلة )
رواه الترمذي وابن حبان وابن خزيمة وحسنه الألباني [ صحيح الجامع 759 ]
رمضان مدرسة للتعلم والتعليم ، والتوبة والإنابة ، ومحطة للتزود بالطاعات والنوافل .
رمضان خلوة العابدين مع خالقهم في لياليه وأيامه ، وإخلاص لله وحده في الطاعات والصيام ( يدع طعامه وشرابه وشهوته من أجلي ، الصوم لي وأنا أجزي به )
رمضان دِربة للنفس على المجاهدة والصبر على الطاعات وترك العصيان .
رمضان فرصة للمغفرة ، فرصة للتوبة ، وغسل الأوزار والخطايا .
فيا فوز الطائعين ، ويا فوز الصائمين ، ويا فوز القائمين ، ويا فوز التالين الذاكرين .
فما ألذه من شعور يكتنف قلوبنا ونحن نستقبل شهر الخير والبركات
هنيئاً لنا جميعاً قدوم هذا الشهر المبارك ، هنيئاً لنا بلوغ هذا الموسم العظيم .. اللهم بلغنا أيامه وبلغنا تمامه
اللهم سلمنا إلى رمضان وتسلمه منا متقبلاً
رمضان .. يا شهر العتق والغفران
رمضان .. يا شهر البر والإحسان
يا لسعادة نفوس طالما هفت إليك ، وأرواح طالما حنت لنفحاتك ونسماتك ، وقلوب قد تاقت لأزيز بكائها ودمع عيونها في أسحارك وخلواتك..
رمضان بستان العارفين ، ولذة الطائعين ، وباب مفتوح للتائبين .
فهلم نستقبله بتوبة وإنابة ، واستغفار وندم ، وعزم على الطاعة والثبات عسى أن نكون فيه من المعتقين من النيران ، المقبولين المنعمين في أعالي الجنان
هلم يا نفس إلى التوبة ، وإياك والتسويف والإعراض ..
يا نفس بأي شيء تستقبلين شهر الصيام .. بإنابة وتوبة .. أم إعراض وإحجام...
آما آن لك أن ترعوي ، ألم يأن لك يا قلب أن تخشع لذكر الله وما نزل من الحق .
أما آن يا نفس أن ينفعك وعظ وتذكير!
إلى متى وأنت في غفلة ورقاد ، أتظنين أنك في الحياة معمرة ؟ أنسيت القبور وأهلها ، والقيامة وأهوالها.
أما علمت أن لكل أجل كتاب ، وبعد الأجل حساب .. فإما ثواب وإما عقاب
كم في القبور من حسرات ، وكم فيها من زفرات ، كم فيها من دركات ونيران ، وصراخ وعويل ، النار يعرضون عليها غدواً وعشياً ..
كم في القبور من نفحاتِ برٍّ ونسمات ، كم فيها من جنات ونهر ، كم فيها من نزلِ الجنة ، وفرش الجنة ، ولباس الجنة ، ورَوحٍ وريحانٍ من الجنة..
شتان بين منازل العابدين المشفقين ودرجاتهم ، وبين مضاجع المفرطين ودكاتهم .
أولئك في الجنان منعمون ، والآخرون في النيران معذبون.
أواه يا نفس .. كم دعيت إلى الحق فأحجمت .. ولما أتى داعي الهوى ركبت وأسرعت ..
أإلى الجنة أدعوك .. وأنت أمارة لا ترعوين
أتسمعين النداء .. ولا تجيبين
يا نفس سبق العابدون وبلغوا المنازل .. فهلا بركبهم تلحقين .. وفي طلب العلا تنافسين ..
هاهي نسمات الإيمان أطلت .. ورياح الجنان هبت .. ونفحات الرحمة تجلت
هذي الجنان تزينت .. وأبوابها تفتحت .. وهذي النيران تغيظت .. وأبوابها أوصدت .. وهذي الشياطين كبلت وصفدت
أتدرين لأي شيء ذاك .. إنه لك .. نعم لك أنت .. لترجعي إلى ربك .. وتعودي إلى رشدك .. لتستيقظي من رقادك ..
وتفيقي من غفلتك .. لتغتنمي مواسم الإيمان .. وتستعيني على طاعة الرحمن.
رمضان يا نفس جنة العابدين .. وأنس المحبين ..
فهلا ترجعين ..
نعم.. هلا ترجعين؟
عودي إلى ربك فهذا أوان تنزل الرحمات .. وربك يفرح بتوبة عبده .. ويبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار ، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل ..
ولا يزال للعبد أمل في قبول التوبة مالم يغرغر ..
يا نفس .. ربك يناديك .. يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار ، وأنا أغفر الذنوب جميعاً فاستغفروني أغفر لكم .
(وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون )
استجيبي لربك .. وعودي إلى رشدك .. وليكن رمضان هذا مفتاح تغيير حياتك .. وصفحة جديدة .. ملؤها الطاعة والمحبة ، والخشية والرجاء ، والرغبة والرهبة ، والإنابة والثبات .
هلم يا نفس إلى مجالس الإيمان ، ورياض الجنان ، ومداومة الصيام والقيام ، والعيش مع آيات القرآن
عسى تحفنا ملائكة الرحمن . فنكتب في الذاكرين الله كثيرا والذاكرات
ونكتب في سجل المعتقين من النيران في هذا الشهر الكريم
اللهم وفقنا للصالحات حتى الممات .. وأعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادك .. واجعلنا من المقبولين

منقول

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ












التوقيع

يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم

إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم

مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!

الكلمات الدلالية (Tags)
استقبال, رمضان, شهر

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي
الانتقال إلى العرض المتطور
الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حياة السلف في رمضان الذهبي الكشكول 5 22-Aug-2011 02:22 PM
استثمار العشر الاواخر في رمضان بقلم الدكتور محمد العريفي aliwan رمضان شهر التغيير 5 14-Aug-2011 12:33 AM
عشر وسائل للمداومة على العمل الصالح بعد رمضان aliwan رمضان شهر التغيير 2 20-Sep-2010 09:29 AM
مدفع رمضان كان ولازال hisham88 الكشكول 1 14-Aug-2010 01:58 PM
أقبل علينا رمضان .يازائر جاء بلبشر هند رمضان شهر التغيير 6 10-Aug-2010 07:09 PM


الساعة الآن 05:02 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2011, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0