« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: فضائل الكتابة وشرف الكُتّاب وعلوّ منزلتهم في الحضارة العربية (آخر رد :sarah elshik)       :: أفضل حملات الحج وأعظمها بركة بإذن الله ‏( تقرير مصور ) (آخر رد :ساكتون)       :: تواصل بالابيات الشعرية (آخر رد :اسد الرافدين)       :: التأريخ ينحني امام حراكك النبيل ايها الشعب العربي السوري (آخر رد :اسد الرافدين)       :: العرب قبل البعثة النبوية (آخر رد :رائد الحواري)       :: شبيك لبيك .. كبير الجن بين يديك ! (آخر رد :هند)       :: صدقي اسماعيل .. تسعة وثلاثون عاما على الرحيل (آخر رد :دريس لبزة)       :: سجل حضورك بذكر الله.. تفضل. (آخر رد :أبو خيثمة)       :: انا عضو جديد (آخر رد :أبو خيثمة)       :: أين أنتم يا مشرفون (آخر رد :أبو خيثمة)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط



:: من مواقف القائد عمر المختار - اختصار ::

تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 22-Jul-2011, 02:31 AM   رقم المشاركة : 1
سيف التركي
مصري قديم



افتراضي :: من مواقف القائد عمر المختار - اختصار ::


عمر المختار


استجوب الضابط الايطالي عمر المختار .. فانظر ماذا قال

سأله الضابط : هل حاربت الدولة الايطالية...؟

عمر: نعم

وهل شجعت الناس على حربه ا؟

نعم

وهل أنت مدرك عقوبة مافعلت ؟

نعم

وهل تقر بما تقول ؟

نعم

منذ كم سنة وأنت تحارب السلطات الايطالية ؟

منذ10 سنين

هل أنت نادم على مافعلت ؟

لا

هل تدرك أنك ستعدم ؟؟؟؟؟؟؟؟

نعم

فيقول له القاضي بالمحكمة :

أنا حزين بأن تكون هذه نهايتك

فيرد عمر المختار:

بل هذه أفضل طريقة أختم بها حياتي ...........

فيحاول القاضي أن يغريه فيحكم عليه بالعفو العام مقابل أن يكتب للمجاهدين أن يتوقفوا عن جهاد الأيطاليين , فينظر له عمر ويقول كلمته المشهورة :

(ان السبابة التي تشهد في كل صلاة أن لا اله الا الله وأن محمدا رسول الله ,لايمكن أن تكتب كلمة باطل)


ونال عمر المختار الشهادة كما نحسبه












التوقيع

أخوكم / سيف بن محمد التركي
 سيف التركي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 22-Aug-2011, 06:45 AM   رقم المشاركة : 2
مسلمة
مشرفة
 
الصورة الرمزية مسلمة

 




افتراضي رد: :: من مواقف القائد عمر المختار - اختصار ::

رحمه الله و رحم الله مجاهدين الاسلام جميعا

وانزلهم منازل الشهداء

جزاك الله خيرا اخى سيف التركى

من اقوال عمر المختار:

  • نحن لن نستسلم، ننتصر أو نموت.
  • من كافأ الناس بالمكر كافأوه بالغدر.
  • ان الضربات التي لا تقصم ظهرك تقويك.
  • يمكنهم هزيمتنا اذا نجحوا باختراق معنوياتنا.
  • لئن كسر المدفع سيفي فلن يكسر الباطل حقي.
  • نحن الثوار سبق أن أقسمنا أن نموت كلنا الواحد بعد الآخر، ولا نسلم أو نلقي السلاح.
  • سوف تأتي أجيال من بعدي تقاتلكم، أما أنا فحياتي سوف تكون أطول من حياة شانقي.
  • انني أؤمن بحقي في الحرية، وحق بلادي في الحياة، وهذا الايمان اقوى من كل سلاح.
  • ان الظلم يجعل من المظلوم بطلاً، وأما الجريمة فلا بد من أن يرتجف قلب صاحبها مهما حاول التظاهر بالكبرياء.
  • اننا نقاتل لأن علينا أن نقاتل في سبيل ديننا وحريتنا حتى نطرد الغزاة أو نموت نحن، وليس لنا أن نختار غير ذلك، انا لله وانا اليه راجعون.
قالوا عن عمر المختار:
1- للشاعر المرحوم الشيخ حسين الاحلافي
عنـــدما نشرت صورة الشهيد عمرالمختار وهو مكبل

يــا للوقــاحة صــــوروك مكبـــّلا
واستحقـــروك وأنـــت أعظـــم شـــانا
وقفوا إزائــك مظهــرين سرورهم
فــي موقــــف يستجلــــــب الأحــزانا
أمنــوا يمينـــك وهي موثقــة ولـو
طلقــــت يمينـــك وامتطيــــت حصانا
ورأوا سلاحك مصلتــا لتأخـّـــروا
وتهيّبــوك وغـــــادروا الميـــــــــدانا
كالليث تسحــب في حديــدك بينهم
ولأنــــــت أثبــــت في اللقـــــاء جنانا
كم مــرة زحفـــوا عليـــك بجحفل
يكســــو الجبــــال ويمــــــلأ الوديــانا
فـفللــت جيشهــــم العظيـــم بقـــوة
جبــــّارة لا تعـــــــــرف الإذعــــــانا
يا عصبـة الطليـــان مهـــلا إننــــا
عـــــرب كـــــــرام لـــن تضيـع دمانا
لن تستريحـــوا بثأرنــا أبـــدا ولن
ننـــــسى وإن طــــال الزمـــان حمانا

2- سليمان العيسى يمدح المختارفي مهرجان بنغازي لاتحاد المؤرخين العرب عام 1979 م
دمك الطريق، وما يزال بعيدا
علق برمحك فجرنا الموعودا
دمك الطريق ولو حملنا وهجه
أغنى وأرهب عدة وعديدا
دمك الطريق فما تقول قصيدة
أنت الذي نسج الخلود قصيدا
اضرب بحافر مهرك النير الذي
ما زال في أعماقنا مشدودا
شيخ الرمال يهزهن عروبة
وعقيدة تسع الوجود وجودا
جئت القبور ونحن في أعماقها
فأريتها المتحدي الصنديدا
وفتحت باب الخالدين فمن يشأ
صنع الحياة مقاتلا وشهيدا
انزل على
المختار في شهقاته
واحمل بقية نزعه تصعيدا
انزل على دمه ستعرف مرة
درب الخلاص الأحمر النشودا

3- أحمد شوقي ينعى عمر المختار:
ركزوا رفاتك في الرمال لواء
يستنهض الوادي صـباح مساء
يا ويحهم نصبوا منارا من دم
يوحي إلى جيـل الغد البغضاء
ما ضر لو جعلوا العلاقة في غد
بين الشعوب مودة وإخاء
جرح يصيح على المدى وضحية
تتلمس الحـرية الحمراء
يأيها السيف المجرَّد بالفلا
يكسو السيوف على الزمان مضاء
تلك الصحارى غمد كل مهند
أبلى فأحسن في العدو بلاء
وقبور موتى من شـباب أمية
وكهولهم لم يبرحوا أحياء
لو لاذ بالجـوزاء منهم معقل
دخلوا على أبـراجها الجوزاء
فتحوا الشمال سهـوله وجباله
وتوغلوا فاستعمروا الخضراء
وبنوا حضارتهم فطاول ركنها
دار السلام وجلّق الشماء
خُيّرت فاخترت المبيت على الطوى
لم تبن جاها أو تلم ثراء
إن البطولة أن تموت مـن الظما
ليس البطولة أن تعـب الماء
أفريقيا مهد الأسود ولحدها
ضجت عليك أراجلا ونساء
والمسلمون على اختلاف ديارهم
لا يملكون مع المصاب عزاء
والجاهلية مـن وراء قبورهم
يبكون زيد الخيل والفلحاء
فــي ذِمَّــة اللهِ الكريمِ وحفظِـه
جَسَــدٌ ببرْقة وُسِّــدَ الصحراءَ
لـم تُبْـقِ منـه رَحَى الوقائِع أَعظُمًا
تَبْلَى، ولم تُبْـقِ الرِّماحُ دِمـاءَ كَرُفاتِ نَسْرٍ أَو بَقِيَّةِ ضَيْغَـمٍ
باتا وراءَ السَّـافياتِ هَباءَ
بطـلُ البَداوةِ لم يكن يَغْـزو على
"تَنْكٍ"، ولم يَـكُ يركبُ الأَجواءَ
لكـنْ أَخو خَـيْلٍ حَـمَى صَهَواتِها
وأَدَارَ من أَعرافها الهيجاءَ
لَبَّـى قضاءَ الأَرضِ أَمِس بمُهْجَـةٍ
لم تخْـشَ إِلاَّ للسماءِ قَضاءَ
وافاهُ مَرْفوعَ الجبينِ كأَنه
سُـقْراطُ جَـرَّ إِلى القُضاةِ رِداءَ
شَــيْخٌ تَمالَكَ سِـنَّهُ لم ينفجرْ
كالطفل مـن خوفِ العِقابِ بُكاءَ
وأَخـو أُمورٍ عاشَ فـي سَـرَّائها
فتغيَّرَتْ، فتـوقَّع الضَّراءَ
الأُسْـدُ تزأَرُ في الحديدِ ولن ترى
في السِّجنِ ضِرْغامًا بكى اسْتِـخْذاءَ
وأَتى الأَسـيرُ يَجُـرُّ ثِقْلَ حَـديدِهِ
أَسَدٌ يُجَــرِّرُ حَيَّـةً رَقْطاءَ
عَضَّـتْ بسـاقَيْهِ القُيـودُ فلم يَنُؤْ
ومَشَـتْ بهَيْكله السّنون فناءَ
تِسْعُونَ لو رَكِـبَتْ مَنـاكِبَ شاهقٍ
لترجَّلَتْ هَضَباتُه إِعياءَ
خَـفِيَتْ عـن القاضي، وفات نَصِيبُها
مـن رِفْق جُـنْدٍ قادةً نُبَلاءَ
والسِّـنُّ تَعْصِـفُ كُـلَّ قَلْـبِ مُهَـذَّبٍ
عَـرَفَ الجُدودَ، وأَدرَكَ الآباءَ
دفعوا إِلى الجـلاَّدِ أَغلَبَ ماجدًا
يأْسُو الجِراحَ، ويُطلِق الأُسَراءَ
ويُشاطرُ الأَقرانَ ذُخْرَ سِـلاحِهِ
ويَصُـفُّ حَوْلَ خِوانِه الأَعداءَ
وتخيَّروا الحبلَ المَهينَ مَنيّـةً
للَّيْـثِ يلفِظ حَوْلَهُ الحَوْباءَ
حَرموا المماتَ عـلى الصَّوارِم والقَنا
مَـنْ كـان يُعْطِـي الطَّعْنَـةَ النَّجْلاءَ
إِنـي رأَيتُ يَدَ الحضارةِ أُولِعَـتْ
بالحقِّ هَدْما تارةً وبِناءَ
شرَعَتْ حُـقوقَ الناسِ فـي أَوطانِهم
إِلاَّ أُباةَ الضَّيْمِ والضُّعَفاءَ
يا أَيُّهَا الشـعبُ القريبُ، أَسـامعٌ
فأَصوغَ في عُمَرَ الشَّهِيدِ رِثاءَ
أَم أَلْجَـمَتْ فاكَ الخُطوبُ وحَـرَّمت
أُذنَيْـكَ حينَ تُخاطِبُ الإِصْغاءَ?
ذهـب الزعيمُ وأَنـتَ باقٍ خـالدٌ
فانقُد رِجالَك، واخْـتَرِ الزُّعَماءَ
وأَرِحْ شـيوخَكَ مـن تكاليفِ الوَغَى
واحْـمِلْ عـلى فِتْيانِكَ الأَعْباءَ



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ












التوقيع

 مسلمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مواقف, المختار, القائد, ا

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مواقف من التاريخ \ عمر المختار \ أسامة هوادف صانعو التاريخ 0 09-Jul-2011 12:50 PM
سلسله المجاهد عمر المختار .......1 امجاد الامه الكشكول 1 11-Mar-2011 01:12 PM
محمد المختار بن الحامد فخر العرب تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط 0 27-May-2010 02:04 AM
عزيز عليّ بأزمة فهل من مساعد ( همسات في حب المنتدى - اقتراحات تطويرية ) شهر زاد الاقتراحات والملاحظات 122 12-Sep-2008 03:51 AM
رسالة شكر مفتوحة الى اخوانى اعضاء المنتدى عبد الرحمن الناصر التعارف والصداقة 17 26-Jun-2008 07:24 PM


الساعة الآن 07:32 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2011, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع