« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: سلام من جديد يشرق عليكم بالخير أخوكم عادإرم (آخر رد :عاد إرم)       :: اردني يجهز كهفا للسياح (آخر رد :زمــــان)       :: القرآن يؤكد أن اسماعيل ومن أرسل اليهم عرب ( لا عرب عاربة ولا مستعربة) (آخر رد :زمــــان)       :: ونشرب إن وردنا الماء صفوا .. ويشرب غيرنا كدرا وطينا !!! (آخر رد :زمــــان)       :: ذو القرنين (آخر رد :زمــــان)       :: التماثيل التي مشت (آخر رد :زمــــان)       :: التماثيل التي مشت (آخر رد :زمــــان)       :: التماثيل التي مشت (آخر رد :زمــــان)       :: موقع جديد قاعدة بيانات عن الحضارة العربيه الجنوبية (آخر رد :زمــــان)       :: کاريکاتر اليوم : جيش الحر vs الاسد (آخر رد :اسد الرافدين)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> محاورات تاريخية



مجرد سؤال

محاورات تاريخية


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 01-Sep-2011, 05:46 PM   رقم المشاركة : 1
صفا05
مصري قديم



(iconid:56) مجرد سؤال

هل تعرفون شيئا عن تاريخ الأمازيغ في شمال إفريقيا؟







آخر تعديل أبو خيثمة يوم 02-Sep-2011 في 02:34 PM.
 صفا05 غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Sep-2011, 07:26 AM   رقم المشاركة : 2
 
الصورة الرمزية أ بو محمد الصعيدي

 




افتراضي رد: مجرد سؤال

احسن الله اليكم هذا مقال هام عن الامازيغ
نُشر بقسم التاريخ / فرسان السنة
بوحفص بن شنوف

* كاتب ومحلل سياسي شاوي من الأوراس- الجزائر

جريدة القدس العربي

27/9/2009
نحن أمازيغ الإسلام ولسنا أمازيغ الرومان

*
الدماء التي تجري في عروقنا نحن سكان المغرب العربي تعود جينات إرثها إلى أوائلنا منذ فجر التاريخ وهو خليط أجناس بشرية احتلت بلادنا مدة قرون وهي: الفينيقيون من سنة 814 إلى سنة 146 قبل المسيح مدة الاحتلال ما يقارب سبعة قرون، ثم بعدهم الرومان 146 ق م إلى 439 م والفاندال من سنة 430 إلى سنة 533 والبيزنطيون من سنة 534 م إلى سنة 647 م ثم الفتح الإسلامي الذي جاء بالعرب سنة 647 م.


وتلاه تغربة الهلاليين وكذلك مجيء اليهود مع العرب الأندلسيين المطرودين من طرف ملوك إسبانيا سنة 1492م ثم الأتراك سنة 1518 إلى سنة 1830 هذا بالنسبة للجزائر وأخيرا الفرنسيين من سنة 1830 إلى سنة 1962، هؤلاء جميعا اختلطت دماؤهم بدمائنا فلا أحد يستطيع أن يؤكد لك أصله العربي أو الأمازيغي الخالص الصفوة والنقاوة وليس من المنطق أن يطالب المرء في بلداننا بانتمائه لهذه الأجناس.


منطقة (الأوراس النمامشة)، هكذا كانت تسميها الإدارة العسكرية الفرنسية التي احتلت الجزائر وهي منطقة شاسعة الأرجاء معروفة في التاريخ العربي بماضيها العريق وبجبالها وسكانها (الشاوية) وثوراتها، سكانها، سماهم المؤرخون منذ قدم التاريخ البربر مرة والأمازيغ كما ورد في مقدمة ابن خلدون مرة أخرى وكما أختار هذا الاسم المؤرخون السياسيون الذين لهم مشكلة مع العروبة والإسلام فطرحوه على طاولة المراوغة والمغامرة السياسية باتجاه المجهول وهو في كل الحالات اسم قديم جديد قد يعني الأحرار وربما هو ترجمة لكلمة (amazone) الفرنسية.


لو أطلعت على هذه المنطقة من مدينة سوق أهراس مرورا بتبسة وخنشلة وعين البيضاء ثم باتنة إلى بسكرة جنوبا وسطيف شمالا، لوجدت 99بالمائة من النساء والفتيات مسلمات متحجبات يجبن شوارع مدن وقرى هذه المنطقة بوسامتهن الأمازيغية المسلمة العربية، ولوجدت كذلك المدارس لا تعلم الحروف المنسوبة للأمازيغية المدرجة في برنامج التعليم و لا تعلم لهجتها كما يراه البعض ولغتها كما يراها البعض الآخر، رغم أننا جميعا نعتبرها جزءا من تاريخنا وشخصيتنا فمنا من يرتاح للتحاور بها في بعض العائلات وبعض المتقدمين في السن و بعض الشباب فيحلوا بها السمر والغناء وهي وسيلة مودة و صلة الرحم، ولم تكن أبدا منذ قدم التاريخ وسيلة للتنافر والتفرقة.


لقد أختار الأوراس امازيغة الإسلام والسواد الأعظم يرفضون بقوة تصريحات من نصب نفسه زعيما وقائدا لأمازيغ المغرب الشقيق وقدخصته فضائية 'الجزيرة' مباشر بحصة يوم 19 ايلول (سبتمبر) وقبلها د. فيصل القاسم في الاتجاه المعاكس حيث استضاف زعيما آخر وقد أحسنت 'الجزيرة' فعلا حتى نعرف حقيقة هؤلاء الذين يراهم الكثير من أبناء الأوراس مرتزقة لا يمثلون بأي حال من الأحوال أمازيغ المغرب الأحرار، أصوات نرى أصحابها قد ابتعدوا عن الطرح السليم لقضيتهم وبدا كل واحد منهم في حماسة مكلف بمهمة تدمير المغرب العربي وإعداد الظروف المناسبة للتطبيع مع الكيان الصهيوني.


كيف لا وهم يرفضون جهارا دون تحفظ الحرف العربي ويرفضون انتماء المغرب للعروبة ويطالبون بمغادرة الجامعة العربية لاتخاذ اتجاه آخر ربما تدير بوصلته يد صهيونية وهذا ما نستنتجه من رفضهم الصريح لهويتنا المشتركة بين أبناء المغرب العربي وتأكيدهم على تلاحم قبائلهم بالعنصر اليهودي، والغريب في خطاب زعيم الأمازيغ المغربي أنهم أقلية مظلومة منكوبة محرومة محاصرة من طرف عرب المملكة المغربية الذين استولوا على الحكم والبلاد، الغريب في أمر هذا الرجل زعيم جمعية مغربية أنه الوحيد داخل تراب المملكة المغربية الذي يؤيد صراحة من حيث لا يدري تقرير مصير الصحراء الغربية، وشهد شاهد من أهلها فعلى جبهة البوليزاريو من الوجهة السياسية أن تشكره على ذلك.


لرفع كل تأويل وتفسير بعيد عن الموضوع، لا ننفي وجود مشكلة قائمة حادة وخطيرة، والخوف كل الخوف من استفحالها بتأثير حملات التضليل التي تصنع الرأي العام والمقولة الصحافية معروفة: روّج فكرة خاطئة كاذبة مدة من الزمن تراها قد تحولت إلى حقيقة يتبناها الرأي العام، القراءة السياسية لتصريحات وما يكتب هؤلاء الزعماء وحملاتهم الصحافية تحدد اتجاهاً واحداً يرفع فيه شعارات التنديد حسب زعمهم باستبداد الحكام، فيدعون مجتمعات المغرب العربي إلى الخروج من حالة حكم سلطة التعسف من بوابة واحدة فقط، يقولون عنها أنها المؤدية إلى بناء الديمقراطية والعدالة وتحقيق التطور والتنمية حسب مفهومهم واتجاههم.


بوابة من قبلها الحكم الذاتي عند هؤلاء والانفصال عند الآخرين فتقام دويلات على أساس إثني عشائري قبلي يدفن فيها الحرف العربي ومعه الانتماء الحضاري، كما يطالبون بتصحيح التاريخ من المغرب العربي إلى الشمال الإفريقي باتجاه إسرائيل بطريقة ملتوية متذرعين ببعض الحقائق وقد أريد من ورائها باطل.


في نظر هؤلاء، فرنسا وأمريكا هما نموذجان في بناء المجتمع وفي الثقافة والسياسة وهما أقرب بلدان العالم لماضينا وحاضرنا هكذا يعتقد الكثير من المفكرين السياسيين، ولفرنسا مسؤولية مباشرة في محاولة زعزعة الاستقرار في المغرب العربي علما بأن إعداد الحرف الأمازيغي تم في معاهد باريس ومنه انطلقت شعارات الحكم الذاتي والانفصال، ما رأي هؤلاء المتطرفين الأمازيغ في إلقاء نظرة على مكانة اللهجات في هذه المجتمعات النموذجية...؟


فنذكر في إيجاز شديد بأن رغم عدد اللهجات التي تزخر بها البلدان فإنهما يخاطبان العالم بلغتين رسميتين وطنيتين وهما الفرنسية بالنسبة لفرنسا والإنكليزية لأمريكا، لقد تم إحصاء 24 لهجة في فرنسا وحدها، نذكر منها بروتان وفلاماند و الزاصيان والكتلون وكورسيكا وغيرها وتتميز الولايات المتحدة المكونة من مجموعات بشرية جاءت من القارات الأربع بلغات قائمة حية في بلدانها مثل الإيطالية واليونانية والفيتنامية والكورية والفارسية والعربية واليابانية والعبرية والبرتغالية، وقد تم ترتيبها كالتالي اللغة الثانية هي الأسبانية والثالثة اللغة الصينية والرابعة اللغة الفرنسية والخامسة اللغة الألمانية واتفق الجميع على أن تكون اللغة الإنكليزية هي لغة الولايات المتحدة .


وأكثر من ذلك يشترط على طالب الجنسية الأمريكية أن يجيد هذه اللغة وبعد ذلك يمكن دراسة طلبه، ونعرف عن فرنسا اختيارها اللغة الفرنسية وحدها كلغة رسمية ووطنية ويسعى السياسيون والمثقفون فيها لنشرها في البلدان الفرنكوفونية وجعلها لغة رسمية في البلدان الإفريقية مثلا، وتعاني الجزائر منذ فجر الاستقلال أزمة استرجاع اللغة الوطنية أي اللغة العربية إلى الإدارة والمؤسسات و الشوارع بصفة شاملة ودائمة ومستقرة لتأخذ مكانها الطبيعي وفق ما نص عليه الدستور وما خلده بيان ثورة التحرير في أول تشرين الثاني (نوفمبر) 1954.


سبق وأن حذر في الثمانينيات كل من المؤرخ د. أبو القاسم سعد الله و د. عثمان السعدي وشخصيات بارزة في الثقافة والسياسة أمثال مولود قاسم نايت بلقاسم رحمه الله الذي كان يردد المثل الألماني: حذار من البداية، باعتبار أن فتح ملف سياسي تحت عنوان الثقافة هو بداية خطر محدق رآه هؤلاء الأساتذة والشخصيات ثغرة في جدار الوحدة الوطنية وقد خضعت قيادة جبهة التحرير الوطني آن ذاك لضغوط مجموعات تعد على الأصابع وشخصيات مرتبطة روحا وجسدا بباريس وأفراد دافعوا بطريقة أو بأخرى عن استمرار التواجد الفرنسي في الجزائر باعتباره عامل تطور وبناء حضاري حسب اعتقادهم.
هؤلاء جميعا في قلوبهم ضغينة لما قام به رجال الثورة المسلحة التحريرية إذ أعادوا، طيلة سبع سنوات ونصف، لحمة الأمة التي نهشها الاحتلال إلى صلابتها ونقاوتها وأصالتها فرددوا نشيد العلامة عبد الحميد بن باديس رحمه الله: شعب الجزائر مسلم وإلى العروبة ينتسب من قال حاد عن أصله أو قال مات فقد كذب، و مما زاد الطين بلة فتح محطات إذاعية بالقبائلية والشاوية لتشجيع هذه اللغات وترويجها بين السكان.


إن ما يحدث اليوم من تشكيك في هوية الجزائر وبعدها الحضاري هو ما حذر منه د. ابوالقاسم سعد الله في الثمانينيات إثر فتح ملف السياسة الثقافية قال في ما معناه: الذين فتحوا هذا الملف ارتكبوا خطأ كبيرا سيحاسبهم التاريخ.
من
وهذه بعض الكتب عن الامازيغية


كتاب ثلاثة و ثلاثين قرنا من تاريخ الامازيغ


الامازيغ و الامازيغية في 26 لغة قديمة

تاريخ الامازيغ البربر شمال افريقيا

















التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
لا تُهيِّئ كفني.. ما متُّ بعـدُ! =لم يزلْ في أضلعي برقٌ ورعدُ
أنـا تاريخـي.. ألا تعرفـهُ؟=خالدٌ ينبضُ في روحي وسعـدُ


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
 أ بو محمد الصعيدي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Sep-2011, 07:32 AM   رقم المشاركة : 3
 
الصورة الرمزية أ بو محمد الصعيدي

 




افتراضي رد: مجرد سؤال


مقال اخر هام عن الامازيغ تم نشره في شبكة انصار السنة
« سلسلة « تاريخ الأمازيغ وفــق بن خلدون » عرض ونقـــد »
-
بسم الله الرحمن الرحيم

تحية طيبة وبعد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

« الأمازيغ » « البربر » « تمازغـا »
اسم عريق يسمع به الكثيرون يكثر تواجدهم في دول المغرب العربي وشمال إفريقيا

« مصر » « ليبيا »« تونس »« الجزائر »« المغرب »« مالي »

اعتنت بهم كتب التاريخ فكتب عنهم المسعودي في أخبار الزمان .
وكتب عنهم بن خلدون في تاريخه , وفي مقدمتـــه ,

وكتب عنهم المقريزي في اتعاظ الحنفاء , وكتب عنهم بن الخطيب في الإحاطة ,

تفاوتت الإحصائيات في هذه الدول لكن الممطرح حاليا أنهم يشكلون

من 70 إلى 80% في مجموع سكان هذه الدول وغيرها

بل وجدت في بعض الإحصائيات ولم أنقلها لعدم التؤكد تماما أنهم يشكلون
80% في المغرب لوحدهـــــــا.

الجدير بالذكر أن الأمازيغ البربر سكنوا إفريقيا جنبا إلى جنب مع إخوانهم من المسلمين عربا وعجما

تخلل ذلك ماتخلله من الفتن والردة والحروب قتل فيها من البرمن قتل وقتل فيها من الصحابة والتابعين

بقيادة من عقبة بن نافع رضي الله عنه على أيديهم .. إلى أن استتب الأمن وهدئت الأمور.

نقل ابن خلدون عن بن حزم رحمهما الله قال :

((أفريقش بن قيس بن صيفي أخو الحرث الرائش وهو الذى ذهب بقبائل العرب إلى افريقية وبه سميت وساق البربر إليها من أرض كنعان مر بها عندما غلبهم يوشع وقتلهم فاحتمل الفل منهم وساقهم إلى افريقية فأنزلهم بها وقتل ملكها جرجير ويقال انه الذى سمى البرابرة بهذا الاسم لانه لما افتتح المغرب وسمع رطانتهم قال ما أكثر بربرتهم فسموا البرابرة )) تاريخ بن خلدون: 2/51.
وقال :((والبربرة في لغة العرب هي اختلاط أصوات غير مفهومة ومنه بربرة الاسد ولما رجع من غزو المغرب ترك هنالك من قبائل حمير صنهاجة وكتامة فهم إلى الآن بها وليسوا من نسب البربر قاله الطبري والجرجاني والمسعودي وابن الكلبى والسهيلى وجميع النسابين)) المصدر السابق .
عاش الأمازيغ البربر الشجعان تحت حكم العرب منذ ذلك الحين إلى اليوم يتاح لهم مايتاح لغيرهم لا عنصرية ولا عنجهية

إلى أن ظهر في بعض أوساطهم أقوام انبروا لإشعال نار الفتنـة بين أبناء المسلمين في بلاد المغرب العربي أقصى وأدنى.
جاء هؤلاء في زي النصحاء والوجهاء كما جاء الشيطان أبوينا آدم وحواء عليهما السلام حين بلغ منه الحسد مبلغه فجاءهما لا عبا دور الناصح الأمين قائلا لهما
:{ ما نهاكما ربكما عن هذه الشجرة إلا أن تكونا ملكين أو تكونا من الخالدين} أي :أن الله لم ينهكما عن الأكل من هذه الشجرة إلا مخافة أن تكونا ملكين فيرتفع شئنكما في الجنة .
فلما أبيا عليه ذلك إنتقل معهما إلى أسلوب أقنع من ذلك حيث أقسم بالله أنه صادق معهما ولم يكن غاشا في نصيحته حيث قال الله عنه :
{ وقاسمهما إني لكما لمن الناصحين}وبعد هذا الحلف واليمين الكاذبة تمكن عدو الله إبليس من الإيقاع بآدم وحواء عليهما السلام .
فجاء أصحابنا تأسيا بهذا المذهب شيئا فشيئا فبدت مطالبهم بأمور هي من حقهم يقرها الجميع إلا أن عدمها لا يستدعي إشعال الفتيل . وشيئا فشيئا حتى أصبحت قضية لها أعلامها ولها نعراتها وبدء الإنقسام والتحزب ولا حول ولا قوة إلا بالله .

اعتمد هـؤلاء على نقاط عدة لا تخلوا من مغالطات تستدعي الوقوف ومنها:

1:
أن إفريقيا الشمالية بالأخص كلها للأمازيغ والعرب محتـــل.
2:
أن العرب غزوا بلاد افريقيا وهي مسلمة ولم تدع الحاجة لذلك.
3:
أن العرب طمسوا هوية الأمازيغ المسلمين وحرفوا تاريخهــم .
كان الأمر خفيفا يتم التخطيط له بأسلوب أكثر حضارية وتوازنا , لكن فتيل نار الفوضى والعشوائية التي تمر بها

بعض بلدان المسلمين ولدت طمعا في كسب مآرب أخرى , بعد أن كانت أهم المطالب إدراج لغة التيفناغ في مناهج الدراسة

والإعتراف بالهوية الأمازيغية والحفاظ على تراثها .

من هذا المنطلق ونظرا لمعرفتي ببعض الأحوال واطلاعي على كثير من الأمور يسرني أن أتناول هذه النقاط الثلاث في حلقات مسلسلة بيانا للحق وإبراءا للذمة : {ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة وإن الله لسميع عليم}
النقطة الأولى العرب طمسوا هوية الأمازيغ المسلمين وحرفوا تاريخهــم .
تمهيـــــــد.
*********
بعد قراءة مواضيع أخ ناقشته في منتدى أمازيغي وجدت في أحدها ما معناه أن المؤرخ المسلم المشهو ر بن خلدون رحمه الله والسابق ذكره هو مؤرخ أمازيغي ( صوت حر) بلغة العصر , وهذا القول لم يفاجئني
كثيرا بل كنت قد سمعت به ولم يتوقف ذلك عليه فقط , بل شمل عددا من أبرز علماء الإسلام وجهابذة اللغة والتاريخ كابن بطوطة , وبن معطي , وغيرهم ولا مصلحة تتوقف على صحة هذه النسبة من عدمها لأن شهرة بن خلدون رحمه الله وغيره فخر للعرب عامة و ليكونوا أمازيغا , كما أن البخاري رحمه الله خرسانيا ,ومسلم نيسابوريا , ولا أعلم بعد الصحابة أكثر ذكرا في كتب العرب من هؤلاء والمسلمين من هؤلاء.
قال صاحبي في أحد مواضيعه عنونه بـ( كسيلة مقاوم الغزو العربي ) مانصه:((
ويقول مؤرخ الأمازيغ ابن خلدون))
قلت : تعال إذا ياعزيزي نتدارس التاريخ وفقا لما أورده مؤرخ الأمازيغ باعترافك واعتراف غيرك.
المبحث الأول سيرته و شيئا من ترجمتـه.
ها قد بُشّرنا بأن بن خلدون رحمه الله أمازيغيا عاش مع العرب, والعروبة , والعروبية , والقومجية , وغيرها من المصطلحات المستهلكة, وآن الأوان لنعرف أن ذلك لم يجعل من تاريخه تاريخا مزورا حيث لاقت مؤلفاته رواجا عظيما بين المسلمين

العرب قبل غيرهم واعتنوا بها وبطباعتها ودراستها والأخذ منها , فلا يخلوا كتاب تاريخ ممن ألف من العرب بعده من ذكره والترجمة له والثناء عليه ,وإن دل ذلك علي شيء فإنما يدل على أن العرب ليسوا كما يريد البعض أن يصورهم همجا محتلين لا هم لهم إلا المال وتزوير التاريخ .
ثم إن بن خلدون على أمازغيته كما يقول الأمازيغ لم يترك لنا من مؤلفاته كتابا بالتفيناغ

ولا بغيرها من لغة الأمازيغ ولم ينقصه ذلك رحمه الله ولم يمنعه من الشهرة وكسب التاريخ حقا ,ولم يمنعه من حفظ القرآن وعلومه, والحديث والأصول والفقه وغيرها من العلوم ,مما يدل أيضا على أن عدم تدريس التيفناغ والإهتمام بها من قبل الدولة ووضعها في المناهج لا يعني مسح هوية الأمازيغ ولا غزوهم فكريا كما يريد البعض أن يصور .

فمن أوصل بن خلدون إلى ما وصل إليه غير دينه وقلمه ولوكان العرب همجا لا هم لهم إلا طمس هوية الأمازيغ لمحو كتبه ولما اعتنوا بها على أقل تقدير ولكن العكس مانرى

فانظر إلى ما سطره علماء السنة من العرب والعجم فيه وعنه رحمه الله .

* قال الزركلي رحمه الله في الأعلام : (عبد الرحمن بن محمد بن محمد، ابن خلدون أبو زيد، ولي الدين الحضرمي الاشبيلي، من ولد وائل بن حجر: الفيلسوف المؤرخ، العالم الاجتماعي البحاثة. أصله من إشبيلية، ومولده ومنشأه بتونس. رحل إلى فاس وغرناطة وتلمسان والاندلس، وتولى أعمالا، واعترضته دسائس ووشايات، وعاد إلى تونس. ثم توجه إلى مصر فأكرمه سلطانها الظاهر برقوق. وولي فيها قضاء المالكية، ولم يتزي بزي القضاة محتفظا بزي بلاده. وعزل، وأعيد. وتوفي فجأة في القاهرة.

كان فصيحا، جميل الصورة، عاقلا، صادق اللهجة، عزوفا عن الضيم، طامحا للمراتب العالية.

ولما رحل إلى الأندلس اهتز له سلطانها، وأركب خاصته لتلقيه، وأجلسه في مجلسه.

اشتهر بكتابه (العبر وديوان المبتدأ والخبر في تاريخ العرب والعجم والبربر) في سبعة مجلدات، أولها (المقدمة) وهي تعد من أصول علم الاجتماع، ترجمت هي وأجزاء منه إلى الفرنسية وغيرها. وختم (العبر) بفصل عنوانه (التعريف بابن خلدون) ذكر فيه نسبه وسيرته وما يتصل به من أحداث زمنه. ثم أفرد هذا الفصل، فتبسط فيه، وجعله ذيلا للعبر، وسماه (التعريف بابن خلدون، مؤلف الكتاب، ورحلته غربا وشرقا ). الأعلام للزركلي : 3/330.

* قال الشوكاني رحمه الله في البدر الطالع: (عبد الرحمن بن محمد بن محمد بن محمد بن الحسن بن محمد بن جابر ابن محمد بن إبراهيم بن محمد بن عبد الرحيم ولى الدين الإشبيلى الأصل التونسى ثم القاهري المالكى المعروف بابن خلدون ولد فى أول رمضان سنة اثنتين وثلاثين وسبعمائة بتونس وحفظ القرآن والشاطبيتين ومختصر ابن الحاجب الفرعى والتسهيل في النحو وتفقه بجماعة من أهل بلده وسمع الحديث هنالك وقرأ فى كثير من الفنون ومهر فى جميع ذلك لاسيما الأدب وفن الكتابة ثم توجه فى سنة ثلاث وخمسين وسبعمائة إلى فاس فوقع بين يدي سلطانها ثم امتحن واعتقل نحو عامين ثم ولى كتابة السر وكذا النظر فى المظالم ثم دخل الأندلس فقدم غرناطة فى أوائل ربيع الأول سنة أربع وستين وسبعمائة وتلقاه سلطانها ابن الأحمر عند قدومه ونظمه في أهل مجلسه وكان رسوله إلى عظيم الفرنج بإشبيلية فقام بالأمر الذي ندب إليه..) البدر الطالع بمحاسن من بعد القرن السابع للشوكاني : 1/321.

* قال بن تغري رحمه الله في المنهل : (عبد الرحمن بن محمد بن محمد بن محمد بن الحسن بن محمد بن جابر بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن عبد الرحمن، قضي القضاة ولي الدين أبو زيد الحضرمي الأشهيلي، المعروف بابن خلدون. مولده في يوم الأربعاء أول شهر رمضان سنة اثنتين وثلاثين وسبعمائة بمدينة تونس ببلاد المغرب، ونشأ بها، وطلب العلم، وقرأ وحفظ القرآن العزيز، وقرأه على الأستاذ أبي عبد الله محمد بن سعد بن تراك الأنصاري بالقراءات السبع إفراداً وجمعاً في إحدى وعشرين ختمة، ثم جمعها في ختمة واحدة، ثم قرأ ختمة برواية يعقوب جمعاً بين الروايتين عنه، وعرض عليه قصيدتي الشاطبي اللامية والرائية، وكتاب النفطي لأحاديث الموطأ لابن عبد البر، ودرس كتاب التسهيل في النحو لابن مالك، ومختصر ابن الحاجب الفقهي، وأخذ العربية عن أبيه، وأبي عبد الله محمد بن الشواش الزرزالي، وأبي العباس أحمد بن القصار، وأبي عبد الله محمد بن بحر ولازم مجلسه وأشار عليه بحفظ الشعر، فحفظ: المعلقات، وحماسة الأعلم، وشعر حبيب بن أوس، وقطعة من شعر المتنبي، وكتاب سقط الزند لأبي العلاء المعري، وسمع صحيح مسلم بتونس إلا فوتاً يسيراً من كتاب الصيد، وسمع موطأ مالك على أبي عبد الله محمد بن جابر بن سلطان القيسي الوادياشي وأجازه إجازة عامة، وأخذ الفقه بتونس عن أبي عبد الله محمد بن عبد الله الجياني وأبي القاسم محمد بن القصير، وقرأ عليه كتاب التهذيب لأبي سعيد البرادعي، وعليه تفقه، وانتاب مجلس قاضي الجماعة أبي عبد الله محمد بن عبد السلام، وأفاد منه وسمع عليه، وأخذ عن أبي عبد الله محمد بن سليمان البسطي، وأبي محمد عبد المهيمن الحضرمي، وأبي العباس أحمد الزواوي، واستفاد من القاسم عبد الله بن يوسف المالقي، وجماعة أخرى..) المنهل الصافي والمستوفى بعد الوافي لابن تغري بردي رحمه الله :2/106.

* قال عمرو رضا كحالة في معجم المؤلفين : (عبد الرحمن بن محمد بن محمد بن محمد بن الحسن بن محمد بن جابر بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن عبد الرحيم الحضرمي، الاشبيلي الأصل التونسي، ثم القاهري، المالكي، المعروف بابن خلدون ولي الدين، أبو زيد عالم، أديب، مؤرخ، اجتماعي، حكيم.

بتونس في أول رمضان، ونشأ بها وطلب العلم وسمع من الواذي آشي وغيره..) معجم المؤلفين تراجم مصنفي الكتب العربية لعمرو رضا كحالة : 5/189.

قلت: أي تراث يرتجيه الأمازيغ غير هذا وأي طمس للتاريخ وتزوير له سلم منه هذا .
نسأل الله أن يحفظ علينا وعلى الأمازيغ أمنهم وأن يكفيهم شر أعدائهم من شياطين الجن والإنس
إنه سميع مجيب والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

يتبع مبحث آخر بإذن الله .
وشكرا












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
لا تُهيِّئ كفني.. ما متُّ بعـدُ! =لم يزلْ في أضلعي برقٌ ورعدُ
أنـا تاريخـي.. ألا تعرفـهُ؟=خالدٌ ينبضُ في روحي وسعـدُ


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
 أ بو محمد الصعيدي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Sep-2011, 07:33 AM   رقم المشاركة : 4
 
الصورة الرمزية أ بو محمد الصعيدي

 




افتراضي رد: مجرد سؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المبحث الثاني الهويــة الدينيــــة :

وجدت في كلام صاحبي المشار إليه في المبحث الأول ما معناه أن العربية شيء والدين شيء, ولا شك أن هذا الكلام يحمل جانبا صحيا وآخر خطئا .

الجانب الصحيح هو أن الإسلام الإعتقادي وما يتعبد به المسلم ربه لا يقتصر على معرفة العربية بالضرورة .

والجانب الخاطئ أن حفظ هوية الإسلام يمكن أن تكون بغير العربية لغة ولا إشكال في تشييع جنازة اللغة العربية ودفنها وسيبقى القرآن والحديث والسيرة محفوظة .

قلت : لا يقول هذا عاقل فإن كان الأمر كذلك فما الذي جعل بن خلدون رحمه الله يترك لنا مؤلفاته الجمة والمفيدة وليس فيها ما كتب بالأمازيغية لماذا لم يكتب كتابه التاريخي الشهير العبر وديوان المبتدا والخبر في أيام العرب والعجم والبربر ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر بالتيفناغ .

وإذا كان الإعتناء باللغة العربية طمسا للهوية الأمازيغية أليس من الحق أن نعتبر ابن خلدون رحمه أو طامس وماحي لمعالم الأمازيغ والأمازيغية.

فأي هوية للمسلم تعادل هوية دينه ولغة كتاب ربه ولا شك أن بن خلدون رحمه الله هو من حفظ للبربر هويتهم الإسلامية كما ذكر ذلك رحمه الله حيث قال: ((ولما كان كتابنا مشتملا
على أخبار البربر وبعض العجم وكانت تعرض لنا في أسمائهم أو بعض كلماتهم حروف ليست من لغة كتابتنا ولا اصطلاح أوضاعنا اضطررنا إلى بيانه ولم نكتف برسم الحرف الذي يليه كما قلناه لأنه عندنا غير واف بالدلالة عليه فاصطلحت في كتابي هذا على أن أضع ذلك الحرف العجمي بما يدل على الحرفين اللذين يكتنفانه ليتوسط القارئ بالنطق به بين مخرجي ذانك الحرفين فتحصل تأديته وإنما اقتبست ذلك من رسم أهل المصحف حروف الإشمام كالصراط في قراءة خلف فإن النطق بصاده فيها معجم متوسط بين الصاد والزاي فوضعوا الصاد ورسموا في داخلها شكل الزاي ودل ذلك عندهم على التوسط بين الحرفين فكذلك رسمت أنا كل حرف يتوسط بين حرفين من حروفنا كالكاف المتوسطة عند البربر بين الكاف الصريحة عندنا والجيم أو القاف مثل اسم بلكين فأضعها كافا وأنقطها بنقطة الجيم واحدة من أسفل أو بنقطة القاف واحدة من فوق أو اثنتين فيدل ذلك على أنه متوسط بين الكاف والجيم أو القاف وهذا الحرف أكثر ما يجئ في لغة البربر)) تاريخ ابن خلدون : 1/35.
وقال رحمه الله :
((اعلم أن أثر هذا الخصب في البدن وأحواله يظهر حتى في حال الدين والعبادة فنجد المتقشفين من أهل البادية أو الحاضرة ممن يأخذ نفسه بالجوع والتجافي عن الملاذ أحسن دينا وإقبالا على العبادة من أهل الترف والخصب بل نجد أهل الدين قليلين في المدن والأمصار لما يعمها من القساوة والغفلة المتصلة بالإكثار من اللحمان والأدم ولباب البر ويختص وجود العباد والزهاد لذلك بالمتقشفين في غذائهم من أهل البوادي وكذلك نجد هؤلاء المخصبين في العيش المنغمسين في طيباته من أهل البادية ومن أهل الحواضر والأمصار إذا نزلت بهم السنون وأخذتهم المجاعات يسرع إليهم الهلاك أكثر من غيرهم مثل برابرة المغرب وأهل مدينة فاس ومصر فيما يبلغنا لا مثل العرب أهل القفر والصحراء ولا مثل أهل بلاد النخل الذين غالب عيشهم التمر ولا مثل أهل أفريقية لهذا العهد الذين غالب عيشهم الشعير والزيت وأهل الأندلس الذين غالب عيشهم الذرة والزيت فإن هؤلاء وإن أخذتهم السنون والمجاعات فلا تنال منهم ما تنال من أولئك ولا يكثر فيهم الهلاك بالجوع بل ولا يندر والسبب في ذلك والله أعلم أن المنغمسين في الخصب المتعودين للأدم والسمن خصوصا تكتسب من ذلك أمعاؤهم رطوبة فوق رطوبتها الأصلية المزاجية حتى تجاوز حدها فإذا خولف بها العادة بقلة الأقوات وفقدان الأدم واستعمال الخشن غير المألوف من الغذاء أسرع إلى اليبس والانكماش وهو ضعيف في الغاية فيسرع إليه المرض ويهلك صاحبه دفعة لأنه من المقاتل فالهالكون في المجاعات إنما قتلهم الشبع المعتاد السابق لا الجوع الحادث اللاحق)) المصدر السابق :1/89.
قلت :
هل علم أبناء المسلمين من العرب والعجم هذا وفقهوه وكفوا عن خراب بيوتهم من أجل لقيمات العيش الفانية .
فبالله عليك يا من تحاول إشعال نار الفتنة بين المسلمين الإخوة بذريعة مسح الهوية والحفاظ على الهوية بأي منطق تتكلم وعن أي مسح تتحدث .

أما علمت أن هوية الأمازيغ الإسلامية هي في الحفاظ على اللغة العربية كما فعل أجدادهم ومؤرخيهم , أنسيت وأنت تؤيد من ينتقص العربية و يصفها بالعجز ممجدا لغة الغرب والإنجليز أنسيت قول مؤرخ الأمازيغ فيها وعنها : ((ويظهر لك من هذا الفصل وما تقرر فيه سر آخر وهو إعطاء السبب في
أن كلام الإسلاميين من العرب أعلى طبقة في البلاغة وأذواقها من كلام الجاهلية في منثور هم و منظو مهم فإنا نجد شعر حسان بن ثابت وعمر بن أبي ربيعة والحطيئة وجرير والفرزدق ونصيب وغيلان ذي الرمة والأحوص وبشار ثم كلام السلف من العرب في الدولة الأموية وصدرا من الدولة العباسية في خطبهم وترسيلهم ومحاوراتهم للملوك أرفع طبقة في البلاغة من شعر النابغة وعنترة وابن كلثوم وزهير وعلقمة بن عبدة وطرفة بن العبد ومن كلام الجاهلية في منثور هم ومحاوراتهم والطبع السليم والذوق الصحيح شاهدان بذلك للناقد البصير بالبلاغة)) تاريخ بن خلدون : 1/579.
أو تناسيت قوله رحمه الله في مقدمته : ((هذه الوظيفة غير ضرورية في الملك لاستغناء كثير من الدول عنها رأساً كما في الدول العريقة في البداوة، التي لم يأخذها تهذيب الحضارة ولا استحكام الصنائع
. وإنما أكد الحاجة إليها في الدولة الإسلامية شأن اللسان العربي والبلاغة في العبارة عن المقاصد. فصار الكتاب يؤدي كنه الحاجة بأبلغ من العبارة اللسانية في الأكثر) مقدمة بن خلدون : 1/130.
أو نسيت قوله أيضا : ((الفصل السابع والأربعون

في أن لغة العرب لهذا العهد لغة مستقلة مغايرة للغة مضر ولغة حمير وذلك أنا نجدها في بيان المقاصد والوفاء بالدلالة على سنن اللسان المضري، ولم يفقد منها إلا دلالة الحركات على تعين الفاعل من المفعول، فاعتاضوا منها بالتقديم والتأخير وبقرائن تدل على خصوصيات المقاصد.
إلا أن البيان والبلاغة في اللسان المضري أكثر وأعرق، لأن الألفاظ بأعيانها دالة على المعاني بأعيانها. ويبقى ما تقتضيه الأحوال ويسمى بساط الحال محتاجاً إلى ما يدل عليه.......... إلى أن قال : ولذلك تفاوتت طبقات الكلام في اللسان العربي بحسب تفاوت الدلالة على تلك الكيفيات كما قدمناه، فكان الكلام العربي لذلك أوجز وأقل ألفاظاً وعبارة من جميع الألسن)) مقدمة ابن خلدون: 1/358.
أنسيت أو تناسيت قول إدريس بن عبد الله رحمه الله بعد فراغه من بناء مدينة فاس
((اللهم إنك تعلم أني ما أردت ببناء هذه المدينة مباهاة ولا مفاخرة ولا رياء ولا سمعة ولا مكابرة وإنما أردت أن تعبد بها ويتلى بها كتابك وتقام بها حدودك وشرائع دينك وسنة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم ما بقيت الدنيا اللهم وفق سكانها وقطانها للخير وأعنهم عليه واكفهم مؤنة أعدائهم وأدر عليهم الأرزاق وأغمد عنهم سيف الفتنة والشقاق إنك على كل شيء قدير)) الاستقصاء لأخبار دول المغرب الأقصى للناصري: 1/222.
أقول : إن تاريخ الأمازيغ موجود وهويتهم لم تمسح لكن أولئك الأجداد الأفذاذ عرفوا كيف يحفظ التاريخ الإسلامي فاهتموا باللغة العربية على أنها هي تاريخهم وهويتهم لكونها هوية دينهم و يشهد لذلك عدد ا من المدن والمساجد و المدارس التي حملت أسمائهم و أضيف قليلا منها بالأسماء إجمالا من غير تفصيل .

مدينة فـاس
مدينة نفيس
مدينة آزمور
مدينة أغمات
مدينة تلمسان
جامع الأشياخ
جامع الشرفاء
جامع الأندلس
جامع القرويين
المدرسة البوعنانية
مدرسة العطارين
مدرسة الصفارين
مدرسة الصهريج
مدرسة ابن يوسف
مدرسة دار المخزن
هذا هو تاريخ الأمازيغ المعروف التي تفتخر به العرب والأمازيغ معا وحوته بطون كتب التاريخ فهل بعد هذا العز عز ا والفخر فخرا فخر بالدين واللغة العربية لغة القرآن .
أسأل الله أن يحفظ علينا وعلى الأمازيغ أمنهم وأن يوحد كلمة المسلمين على لا إله إلا الله وأن يكفيهم شر أعدائهم إنه سميع مجيب .
يتبع لاحقا بإذن الله النقطة الثانية .












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
لا تُهيِّئ كفني.. ما متُّ بعـدُ! =لم يزلْ في أضلعي برقٌ ورعدُ
أنـا تاريخـي.. ألا تعرفـهُ؟=خالدٌ ينبضُ في روحي وسعـدُ


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
 أ بو محمد الصعيدي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Sep-2011, 07:35 AM   رقم المشاركة : 5
 
الصورة الرمزية أ بو محمد الصعيدي

 




افتراضي رد: مجرد سؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته من جديد

النقطة الثانية الأمازيغ هم أهل الأرض والعرب محتل .

لا أحد ينكر أسبقية الأمازيغ والبربر في بلاد إفريقيا لكن الخير الذي يجهله الكثير أو يتجاهله أن دينا غير دين الإسلام وحكما غير شريعة محمد صلى الله عليه وسلم هو ما يحكم إفريقيا آنذاك يقتل تحته من وجد من المسلمين وفرض القيود على الدعوة ونشر الإسلام ومن راجع بن خلدون رحمه الله وجد في ذلك ما يغني عن الإفتيات وسيأتي بعضا من ذلك ضمن هذه السلسلة بإذن الله .
المبحث الأول ردة العرب ومطامـــع الأعداء .
قال بن خلدون رحمه الله : ((ولما قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان أمر السقيفة كما قدمناه اجمع المهاجرون والأنصار على بيعة أبى بكر ولم يخالف إلا سعد إن صح خلافه فلم يلتفت إليه لشذوذه وكان من أول ما اعتمده إنفاذ بعث أسامة وقد ارتدت العرب إما القبيلة مستوعبة وإما بعض منها ونجم النفاق والمسلمون كالغنم في الليلة الممطرة لقلتهم وكثرة عدوهم وإظلام الجو بفقد نبيهم ووقف أسامة بالناس ورغب من عمر التخلف عن هذا البعث والمقام مع أبى بكر شفقة من أن يدهمه أمر وقالت له الأنصار فان أبى إلا المضي فليول علينا أسن من أسامة فابلغ عمر ذلك كله أبا بكر فقام وقعد وقال لا أترك أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أخرج وأنفذه ثم خرج حتى أتاهم فأشخصهم وشيعهم وأذن لعمر في الشخوص وقال أوصيكم بعشر فاحفظوها على لا تخونوا ولا تغلوا ولا تغدروا ولا تمثلوا ولا تقتلوا الطفل ولا الشيخ ولا المرأة ولا تغرقوا نخلا ولا تحرقوه ولا تقطعوا شجرة ولا تذبحوا شاة ولا بقرة ولا بعيرا إلا للأكل وإذا مررتم بقوم فرغوا
أنفسهم في الصوامع فدعوهم وما فرغوا أنفسهم له وإذا لقيتم أقواما فحصوا أواسط رؤسهم وتركوا حولها فتل العصاب فاضربوا بالسيف ما فحصوا عنه فإذا قرب عليكم الطعام فاذكروا اسم الله عليه وكلوا
يا أسامة اصنع ما أمرك به نبي الله ببلاد قضاعة ثم أنت آفل ولا تقصر في شيء من أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ودعه من الجرف ورجع وقد كان بعث معه من القبائل من حول المدينة الذين لهم الهجرة في ديارهم وحبس من بقى منهم فصار مسالح حول قبائلهم ومضى أسامة منفذا وانتهى لما أمر النبي صلى الله عليه وسلم وبعث الجنود في بلاد قضاعة وأغار على أبنى فسبى وغنم ورجع لأربعين يوما وقيل لسبعين ولم يحدث أبو بكر في مغيبه شيئا وقد جاء الخبر بارتداد العرب عامة وخاصة إلا قريشا وثقيفا واستغلظ أمر مسيلمة واجتمع على طليحة عوام طيئ وأسد وارتدت غطفان وتوقفت هوازن فأمسكوا الصدقة وارتد خواص من بنى سليم وكذا سائر الناس بكل مكان وقدمت رسل النبي صلى الله عليه وسلم من اليمن واليمامة وبني أسد ومن الأمراء من كل مكان بانتقاض العرب عامة أو خاصة وحاربهم بالكتب والرسل وانتظر بمصادمتهم قدوم أسامة فعاجلته عبس وذبيان ونزلوا في الأبرق ونزل آخرون بذي القصة ومعهم حبال من بني أسد ومن انتسب إليهم من بنى كنانة وبعثوا وفدا إلى أبى بكر نزلوا على وجوه من الناس يطلبون الاقتصار على الصلاة دون الزكاة فأبى أبو بكر من ذلك وجعل على أنقاب المدينة عليا والزبير وطلحة وعبد الله
ابن مسعود وأخذ أهل المدينة بحضور المسجد ورجع وفد المرتدين وأخبروا قومهم بقلة أهل المدينة فأغاروا على من كان بأنقاب المدينة فبعثوا إلى أبى بكر فخرج في أهل المسجد على النواضح فهربوا والمسلمون في اتباعهم إلى ذي خشب ثم نفروا ابل المسلمين بلعبات اتخذوها فنفرت ورجعت بهم وهم لا يملكونها إلى المدينة ولم يصبهم شئ)) بن خلدون : 2/65.

المبحث الثاني ابن خلدون يقر بوجود العرب في المغرب كما الأمازيغ .

قال في تاريخه رحمه الله : ((ولما طالعت كتب القوم وسبرت غور الأمس واليوم , نبهت عين القريحة من سنة الغفلة والنوم , وسمت التصنيف من نفسي وأنا المفلس أحسن السوم, فأنشأت في التاريخ كتابا , رفعت به عن أحوال الناشئة من الأجيال حجابا , وفصلته في الأخبار والإعتبار بابا بابا , وأبديت فيه لأولية الدول والعمران عللا وأسبابا,
وبنيته على أخبار الأمم الذين عمروا المغرب في هذه الأعصار وملئوا أكناف الضواحي منه والأمصار, وما كان لهم من الدول الطوال أو القصار, ومن سلف لهم من الملوك والأنصار, وهما العرب والبربر,إذ هما الجيلان اللذان عرف بالمغرب مأواهما, وطال فيه على الأحقاب مثواهما , حتى لا يكاد يتصور فيه ما عداهما ولا يعرف أهله من أجيال الآدميين سواهما فهذبت مناحيه تهذيبا , وقربته لأفهام العلماء والخاصة تقريبا, وسلكت في ترتيبه وتبويبه مسلكا غريبا, واخترعته من بين المناحي مذهبا عجيبا, وطريقة مبتدعة وأسلوبا )) تاريخ بن خلدون : 1/6.
و قال رحمه الله في مقدمته أيضا :
((فلما استقر الملك للعرب وشمخ سلطانهم وصارت أمم العجم خولاً لهم وتحت أيديهم، وتقرب كل ذي صنعة إليهم بمبلغ صناعته، واستخدموا من النواتية في حاجاتهم البحرية أمماً وتكررت ممارستهم للبحر وثقافته، استحدثوا بصراء بها، فشرهوا إلى الجهاد فيه، وأنشؤوا السفن فيه والشواني، وشحنوا الأساطيل بالرجال والسلاح وأمطوها العساكر والمقاتلة لمن وراء البحر من أمم الكفر واختصوا بذلك من ممالكهم وثغورهم ما كان أقرب لهذا البحر، وعلى حافته مثل الشام وإفريقية والمغرب والأندلس وأوعز الخليفة عبد الملك إلى حسان بن النعمان عامل إفريقية باتخاذ دار الصناعة بتونس لإنشاء الألات البحرية حرصاً على مراسم الجهاد. ومنها كان فتح صقلية أيام زيادة الله الأول بن إبراهيم بن الأغلب على يد أسد بن الفرات شيخ الفتيا، وفتح قوصرة أيضاً في أيامه بعد أن كان معاوية بن حديج أغزي صقلية أيام معاوية بن أبي سفيان فلم يفتح الله على يديه، وفتحت على يد ابن الأغلب وقائده أسد بن الفرات. وكانت من بعد ذلك أساطيل إفريقية والأندلس في دولة العبيديين والأمويين تتعاقب إلى بلادهما في سبيل الفتنة، فتجوس خلال السواحل بالإفساد والتخريب. وانتهى أسطول الأندلس أيام عبد الرحمن الناصر إلى مائتي مركب أو نحوها، وأسطول إفريقية كذلك مثله أو قريباً منه، وكان قائد الأساطيل بالأندلس ابن رماحس، ومرفأها للحط والإقلاع بجاية والمرية. وكانت أساطيلها مجتمعة من سائر الممالك، من كل بلد يتخذ فيه السفن أسطول، يرجع نظره إلى قائد من النواتية يدبر أمر حربه وسلاحه ومقاتلته، ورئيس يدبر أمر جريته بالريح أو بالمجاذيف وأمر إرسائه في مرفئه. فإذا اجتمعت الأساطيل لغزو محتفل أو غرض سلطاني مهم عسكرت بمرفئها المعلوم وشحنها السلطان برجاله وأنجاد عساكره ومواليه، وجعلهم لنظر أمير واحد من أعلى طبقات أهل مملكته يرجعون كلهم إليه، ثم يسرحهم لوجههم وينتظر إيابهم بالفتح والغنيمة.
وكان المسلمون لعهد الدولة الإسلامية قد غلبوا على هذا البحر من جميع جوانبه، وعظمت صولتهم وسلطانهم فيه، فلم يكن للأمم النصرانية قبل بأساطيلهم بشيء من جوانبه،
وامتطوا ظهره للفتح سائر أيامهم، فكانت لهم المقامات المعلومة من الفتح والغنائم، وملكوا سائر الجزائر المنقطعة عن السواحل فيه، مثل ميورقة ومنورقة ويابسة وسردانية وصقلية وقوصرة ومالطة وأقريطش وقبرص وسائر ممالك الروم والإفرنج. وكان أبو القاسم الشيعي وأبناؤه يغزون أساطيلهم من المهدية جزيرة جنوة فتنقلب بالظفر والغنيمة. وافتتح مجاهد العامري صاحب دانية من ملوك الطوائف جزيرة سردانية في أساطيله سنة خمس وأربعمائة، وارتجعها النصارى لوقتها. والمسلمون خلال ذلك كله قد تغلبوا على كثيبر من لجة هذا البحر، وسارت أساطيلهم فيهم جائية وذاهبة، والعساكر الإسلامية تجيز البحر في الأساطيل من صقلية إلى البر الكبير المقابل لها من العدوة الشمالية، فتوقع بملوك الإفرنج وتثخن في ممالكهم، كما وقع في أيام بني الحسين ملوك صقلية القائمين فيها بدعوة العبيديين، وانحازت أمم النصرانية بأساطيلهم إلى الجانب الشمالي الشرقي منه، من سواحل الإفرنجة والصقالبة وجزائر الرومانية لا يعدونها. وأساطيل المسلمين قد ضريت عليهم ضراء الأسد على فريسته، وقد ملأت الأكثر من بسيط هذا البحر عدة وعدداً، واختلفت في طرقه سلماً وحرباً، فلم تسبح للنصرانية فيه ألواح.)) مقدمة ابن خلدون :134.
قلت : وبهذا نخلص إلى أن العرب ليسوا محتلا وإنما هم سكان أصليون حكمهم حكم الأمازيغ بل إن حكمهم في ملك الأرض أقوى من حكم غيرهم لأنهم ملكوها بالإسلام فدخلوها فاتحين وقتل فيها من آبائهم وأجدادهم تحت راية الجهاد من قتل ,

ولم يكن أمر الجهاد كما يريد البعض أن يجعل منه استغلالا للعجم والبرابر وتسلط على الممتلكات لا والله بل إنما هو جهاد في سبيل الله تحت راية إسلامية لاستتباب الأمن وحفظ مقدرات المسلمين في كل أنحاء العالم وما إن ذهب أولئك الأخيار حتى بدا ذلك بالتلاشي وساء الأمور وعادت الفوضى إلى بلاد الإسلام .

قال بن خلدون رحمه الله في تاريخه :
((لم يزل أمر الإسلام جميعا دولة واحدة أيام الخلفاء الأربعة وبني أمية من بعدهم لاجتماع عصبية العرب ثم ظهر من بعد ذلك أمر الشيعة وهم الدعاة لأهل البيت فعلت دعاة بني العباس على الأمر واستقلوا بخلافة الملك ولحق الفل من بني أمية بالأندلس فقام بأمرهم فيها من كان هنالك من مواليهم ومن هرب فلم يدخلوا في دعوة بني العباس وانقسمت لذلك دولة الإسلام بدولتين لافتراق عصبية العرب ثم ظهر دعاة أهل البيت بالمغرب والعراق من العلوية ونازعوا خلفاء بني العباس واستولوا على القاصية من النواحي كالأدارسة بالمغرب الأقصى والعبيديين بالقيروان ومصر والقرامطة بالبحرين والدواعي بطبرستان والديلم و الأطروش فيها من بعده وانقسمت دولة الإسلام بذلك دولا متفرقة نذكرها واحدة بعد واحدة ونبدأ منها أولا بذكر الشيعة ومبادئ دولهم وكيف انساقت إلى العباسية ومن بعدهم إلى آخر دولهم ثم نرجع إلى دولة بني أمية بالأندلس ثم نرجع إلى دولة الدعاة للدولة العباسية في النواحي من العرب والعجم كما ذكرناه في برنامج الكتاب والله الموفق للصواب)) تاريخ بن خلدون : 3/170.
قلت : فهل احتل العرب افريقيا أم حرروها من الكفر والطغيان وأبادوا فيها طغاة الفرنج والرومان أم أننا نجعل غير الإسلام حكما وإلى غيره نحتكم .

يتبع النقطة الثالثة بإذن الله .













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
لا تُهيِّئ كفني.. ما متُّ بعـدُ! =لم يزلْ في أضلعي برقٌ ورعدُ
أنـا تاريخـي.. ألا تعرفـهُ؟=خالدٌ ينبضُ في روحي وسعـدُ


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
 أ بو محمد الصعيدي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Sep-2011, 07:37 AM   رقم المشاركة : 6
 
الصورة الرمزية أ بو محمد الصعيدي

 




افتراضي رد: مجرد سؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

النقطة الثالثة العرب غزاة في ثوب الإسـلام من غير حاجـة .

يجد بعض الإخوة الأمازيغ حرجا في القول بردة الأمازيغ والبربر متهما العرب بما فيهم خيار الصحابة الذين ماتوا في بلاد إفريقيا إثر حروب الردة والفتوحات بغزو بلاد الأمازيغ المسلمة للإستلاء على ممتلكات الأمازيغ ونهب ثرواتها ومقدراتها .

والحقيقة أن هذا من المخطئ بمكان . فليس الأمازيغ لوحدهم من ارتدوا وسبق ما يؤيد ذلك وما يؤكد ردة أكثر قبائل العرب أنفسهم وقد سبق بيان ذلك في النقطة الثانية تحت المبحث
الأول ردة العرب ومطامـــع الأعداء .
وبالرجوع إلى بن خلدون رحمه الله يبين لنا بما لا يقبل نزاعا ردة البربر وأن الصحابة إنما جاءوا غزاة مجاهدين لا كما تسائل صاحبنا في قوله : ((لكن عودة عقبة مجددا لقيادة الجيوش المسلمة بإفريقيا ستخلق شكوكا لدى كسيلة بخصوص الهدف منفتح الشمال الأفريقي أهو نشر الإسلام بين السكان الأمازيغ أم هو تسلط وتجبر العرب للحصول على الثروات والاستبداد بالحكم))
المبحث الأول بن خلدون يؤكد ردة البربر وكفرهم .

قال بن خلدون رحمه الله : ((
قد ذكرنا في خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه شأن فتح إفريقية على يد عبد الله ابن أبى سرح وكيف زحف إليها في عشرين ألفا من الصحابة وكبار العرب ففض جموع النصرانية الذين كانوا بها من الفرنجة والروم والبربر وهدم سبيطلة قاعدة ملكهم وخربها واستبيحت أموالهم وسبيت نساؤهم وبناتهم وافترق أمرهم وساخت خيول العرب في جهات إفريقيةوأثخنوا بها في أهل الكفرقتلا وأسرا حتى لقد طلب أهل إفريقية من ابن أبى سرح أن يرحل عنهم بالعرب إلى بلادهم ويعطوه ثلاثمائة قنطار من الذهب ففعل وقفل إلى مصر سنة سبع وعشرين .
معاوية بن خديج:

ثم أغزى معاوية بن أبى سفيان معاوية بن خديج السكوني إفريقية سنة أربع وثلاثين وكان عاملا على مصر فغزاها
ونازل جلولاء وقاتل مدد الروم الذي جاءها من قسطنطينية لقيهم بقصر الأحمر فغلبهم وأقلعوا إلى بلادهم وافتتح جلولاء وغنم أثخن وقفل .
عقبة بن نافع:

ثم ولى معاوية سنة خمس وأربعين عقبة بن نافع بن عبد الله بن قيس الفهري على افريقية واقتطعها عن معاوية بن خديج
فبنى القيروان وقاتل البربر وتوغل في أرضهم.
أبو المهاجر:

ثم استعمل معاوية على مصر وافريقية مسلمة بن مخلد فعزل عقبة عن إفريقية وولى مولاه أبا المهاجر دينارا
سنة خمس وخمسين فغزا المغرب وبلغ إلى تلمسان وخرب قيروان عقبة وأساء عزله وأسلم على يديه كسيلة الأوربي بعد حرب ظفر به فيها .
عقبة بن نافع ثانيا:

ولما استقل يزيد بن معاوية بالخلافة رجع عقبة بن نافع إلى إفريقية سنة
ثنتين وستين فدخل إفريقية وقد نشأت الردة في البرابرة فزحف إليهم وجعل مقدمته زهير بن قيس البلوى وفر منه الروم والفرنجة فقاتلهم وفتح حصونهم مثل لميس وباغاية وفتح أذنة قاعدة الزاب بعد أن قاتله ملوكها من البربر فهزمهم وأصاب من غنائمهم وحبس أبا المهاجر فلم يزل في اعتقاله ثم رحل إلى طنجة فأطاعه بلبان ملك غمارة وصاحب طنجة وهاداه وأتحفه ودله على بلاد البربر وراء بالمغرب مثل وليلى عند زرهون وبلاد المصامدة وبلاد السوس وكانوا على دين المجوسية ولم يدينوا بالنصرانية فسار عقبة وفتح وغنم وسبى وأثخن فيهم وانتهى إلى السوس وقاتل مسوفة من أهل اللثام وراء السوس ووقف على البحر المحيط وقفل راجعا وأذن لجيوشه في اللحاق بالقيروان وكان كسيلة ملك أروبة والبرانس من البربر قد اضطغن عليه بما كان يعامله به من الاحتصار(يقال) أنه كان يحاصره في كل يوم ويأمره بسلخ الغنم إذا ذبحت لمطبخة فانتهز فيه الفرصة وأرسل البربر فاعترضوا له في تهودا وقتلوه في ثلثمائة من كبار الصحابة والتابعين واستشهدوا كلهم )) . تاريخ بن خلدون : 4/186.
قلت :
من هنا بدء الإشكال حيث أراد البعض أن يجعلوا من كسيلة بطلا مسلما دافع عن عرض المسلمين وعواراتهم زورا .
فقالوا : إن كسيلة أسلم كما مر في الخبر .

والجواب على ذلك مايلي:

1:
أن ذكر إسلام كسيلة هذا تلاه قوله في نفس النص أعلاه بعد سطر واحد ونصف قال: ((وقد نشأت الردة في البرابرة فزحف إليهم وجعل مقدمته زهير بن قيس البلوى وفر منه الروم والفرنجة فقاتلهم وفتح حصونهم مثل لميس وباغاية وفتح أذنة قاعدة الزاب بعد أن قاتله ملوكها من البربر فهزمهم))
فإن قلت : إن كسيلة مسلما قلنا فماذا فعل ؟؟؟

2:
أن ذكر إسلام كسيلة هذا أعقبه بن خلدون في نفس النص أعلاه بقوله: ((مثل وليلى عند زرهون وبلاد المصامدة وبلاد السوس وكانوا على دين المجوسية ولم يدينوا بالنصرانية فسار عقبة وفتح وغنم وسبى))
فأين هو كسيلة وإسلامه وماذا فعل ؟؟؟؟

3:
أن ذكر إسلام كسيلة وما تلاه من ردة البربر , ثم تدينهم بدين المجوسية , تلاه قول بن خلدون رحمه الله في نفس الكلام والصفحة مبينا حقد كسيلة وتضايقه من الحصار قال (وكان كسيلة ملك أروبة والبرانس من البربر قد اضطغن عليه بما كان يعامله به من الاحتصار(يقال) أنه كان يحاصره في كل يوم ويأمره بسلخ الغنم))
4:
تلا هذا كله وفي نفس الصفحة من ابن خلدون انتهاز كسيلة فرصته ( فانتهز فيه الفرصة وأرسل البربر فاعترضوا له في تهودا وقتلوه في ثلثمائة من كبار الصحابة والتابعين واستشهدوا كلهم))
هذه الأحداث تعطينا فوائد أعيدها في نقاط موجزة .

* إسلام كسيلة لانهزامه (وما رأى من قوة المسلمين) كما ورد في صفحات أخرى من بن خلدون.

* رجوع البربر إلى الردة بعد الإسلام وخذلان كسيلة لذلك يكفي في حل إمرته .

* عودتهم إلى المجوسية قبل الإنتقال إلى النصرانية وكسيلة بين أظهرهم لم يحرك ساكنا .

* قتال الصحابة والتابعين له بعد ذلك لم ينشئ من فراغ فلا والله ما كان لهم أن يقاتلوا مسلما رضوان الله عليهم .

وعلى هذا يستحيل أن يقال عن كسلية بطلا إلا إن كنا نأخذ بمقاييس الجاهلية بعيدا عن الإسلام ولا أظن الأمازيغ الشرفاء يرضون أن يمجد ويمدح من قتل الصحابة والتابعين ويلمزوا هم وينعتوا بالاستبداد بالحكم والغز و في ثوب الإسلام .

وجزي الله خيرا الاخ حامل المسك علي جهده في هذا العمل...
وبالتوفيق لكم ان شاء الله














التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
لا تُهيِّئ كفني.. ما متُّ بعـدُ! =لم يزلْ في أضلعي برقٌ ورعدُ
أنـا تاريخـي.. ألا تعرفـهُ؟=خالدٌ ينبضُ في روحي وسعـدُ


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
 أ بو محمد الصعيدي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Sep-2011, 09:19 AM   رقم المشاركة : 7
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: مجرد سؤال

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اهلا بك صفاه واشكرك ابو محمد على الإفاده













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Sep-2011, 05:31 PM   رقم المشاركة : 8
abdou93
مصري قديم



افتراضي رد: مجرد سؤال

الأمازيغ أو البربر[1] شعب يسكن شمال أفريقيا ابتداءً من واحة سيوة في مصر حتى المحيط الأطلسي، ومن البحر الأبيض المتوسط إلى نهر النيجر. تحدّث البربر، عبر التاريخ، عددا من اللهجات البربرية المختلفة التي تشكّل معاً فرعاً من عائلة اللغات الأفرو آسيوية. أما اليوم، فيتحدثون إضافة إلى اللغة الأمازيغية اللغة الدارجة، وكذلك الفرنسية؛ بسبب الاستعمار الفرنسي في دول شمال إفريقيا، وبعض الإسبانية في المغرب.

كثير من البربر يسمون أنفسهم بـ «الأمازيغ»، وهي كلمة مأخوذة من "مازيس" أو Mazices، وهي إحدى التسميات الرومانية للبربر[2].

من مشاهير البربر: طارق بن زياد وعباس بن فرناس وابن بطوطة وزين الدين زيدان.







 abdou93 غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أخرى, سؤال

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي الانتقال إلى العرض العادي
العرض المتطور العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يا مشايخ المملكة اجتمعوا على كلمة سواء الذهبي شؤون وشجون تاريخية 7 15-Mar-2012 12:20 PM
فضل العشر من ذي الحجة البروفوسور تاريخ الأديان والرسل 5 02-Nov-2011 12:04 PM
سؤال: من هم العرب؟ tasdat التاريخ القديم 11 22-Aug-2011 07:10 PM
ابراهام لنكولن حرّر عبيد أمريكا ليستعمر بهم مناطق أخرى في العالم النسر المكتبة التاريخية 1 26-Jul-2011 03:56 PM
سؤال ليس له إجابة الذهبي الكشكول 6 08-Dec-2010 12:37 PM


الساعة الآن 08:34 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع