قناة الدكتور محمد موسى الشريف

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: أور سومر (آخر رد :الرائد)       :: بين الالتزام الديني والانتماء المذهبي والقومي (آخر رد :ابن عيبان العبدلي)       :: الداعية الذي لايرى ولايسمع ولايتكلم ولكنه يحمل قلبا أعظم من كل الحواس ( مقطع ) (آخر رد :ساكتون)       :: الداعية الذي لايرى ولايسمع ولايتكلم ولكنه يحمل قلبا أعظم من كل الحواس ( مقطع ) (آخر رد :ساكتون)       :: استضافة غير محدودة للمواقع العراقية والشركات تقبل كاش يو وفيزا والحوالات (آخر رد :رولااااا)       :: موقع الشيخ علي الطنطاوي يرحمه الله (آخر رد :حمدالسلطان)       :: أنواع الناس (آخر رد :مرتقب المجد)       :: أبو يوسف المراكشي؟؟.؟؟ (آخر رد :مرتقب المجد)       :: "ثلاثة مغتربين عرب يكتبون تجربتهم في "فرنستنا" (آخر رد :النسر)       :: أبحاث علمية (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> استراحة التاريخ



عيد الفطر حول العالم

استراحة التاريخ


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 03-Sep-2011, 11:13 AM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي عيد الفطر حول العالم

عيد الفطر حول العالم

الإسلام اليوم / خاص

مشاهد من احتفالات عيد الفطر حول العالم
سنغافوره
(هاري رايا بواسا)، أو "يوم الاحتفال العظيم"، هو الاسم الذي يطلقه مسلمو سنغافورة، البالغ عددهم نصف مليون مسلم، على عيد الفطر.
وفي هذا اليوم تزدحم الشوارع، وتفتح المحلات والمعارض أبوابها لاستقبال يوم يطول انتظاره كل عام، كما الحال في باقي البلدان الإسلامية.
تبدأ مظاهر الاحتفال بالعيد في تلك البلاد، التي ينحدر بعض مسلميها من أصول عربية، عشية ليلة العيد حيث يخرج المواطنون في مهرجان يغطي أنحاء البلاد، وتعلوا صيحات التكبير مع غروب شمس ليلة العيد في الطرقات والشوارع وداخل المساجد ( موسالاس)، وتستمر تلك التكبيرات حتى صعود الإمام على المنبر لأداء خطبة العيد بعد أداء صلاة العيد، كما تشهد تلك الساعات موجة كبيرة من انتقال المسلمين لقراهم الأصلية للاحتفال بعيد الفطر مع الوالدين والأقارب.
وتتميز سنغافورة، التي تقع في جنوب شرقي آسيا عند الطرف الجنوبي من جزيرة الملايو، بأطعمتها الخاصة كـ(كيتوبات، ليمانج)، بالإضافة إلى الـ (دودول) .
كما يعتاد المسلمون هناك، ومنهم الماليزيين والهنود التاميل والباكستانيين والإندونيسيين، على تحية بعضهم البعض في يوم العيد بقولهم (سلامات هاري رايا) والتي تعني (عيد سعيد) .
إندونيسيا
أما إندونيسيا، أكبر دولة إسلامية من حيث تعداد السكان، ويصل إجمالي ناتجها المحلي (863 بليون دولار)، وهو الأكبر في العالم الإسلامي والخامس عشر على مستوى العالم.
وتعلن إندونيسيا عطلة عيد الفطر قبل أيام من حلول العيد، وتعطي المدارس الإسلامية لروادها من الطلاب إجازة كافية تمكنهم من الاحتفال، وهي إجازة تعتبر أطول من مثيلتها في المدارس العادية، ويتجهز سكان المدن للسفر لقراهم التي نشأوا فيها للاحتفال بهذا اليوم، وهي عادة يطلق عليها (موديك) حيث يعود الأبناء من العاصمة "جاكارتا" إلى الأقاليم التي نشأوا فيها مثل "جافا" أو الجزر الإندونيسية الأخرى.الأمر الذي يتسبب في تكدس غير عادي في المطارات والموانئ ومحطات الحافلات، أم الذين يسافرون براً بسياراتهم الخاصة فيقبعون لساعات في ازدحام لا مثيل له نتيجة الأفواج المتدفقة على مسقط رؤوسها في الأقاليم الريفية.
وكعادة هذه المنطقة من أراضي المسلمين ، يسأل المسلمون ذويهم وأقاربهم أن يسامحوهم إذا كانوا قد اقترفوا في حقهم خطئاً بالقول أو الفعل، ويدعون لبعضهم بالمغفرة والرحمة في هذا اليوم الذي تكون لصلة الرحم فيه مكانة خاصة، حيث يتبادل الأقارب الزيارات، والتهاني.
وفي وجبة الغداء يتناول الإندونيسيين الدجاج أو لحم البقر، لكنهم يتجنبون أكل الأسماك، التي تنتشر في تلك البلد، ويتناولون بعدها الكعك المحلى.
"بنجلاديش"و"الهند"و"باكستان"
ويطلق على ليلة العيد في الهند وبنجلادش وباكستان مصطلح ( تشاند رات) أو ( ليلة القمر)، وفيها يزور الناس المعارض في اللحظات الأخيرة للتسوق من أجل العيد، خاصة النساء وصغار الفتيات اللواتي يدهنَّ أيادي بعضهن بالحناء( ميهيندي)، ويرتدين السوار الملون المصنوع من الزجاج الصافي، وهي عادات تتميز بها هذه المجتمعات، بينما تستقبل المحلات والأسواق المشترين بلوحات مكتوب عليها (عيد سعيد).
حقيقة يبدأ التجهيز ليوم العيد من بداية شهر رمضان في هذه البلدان، حيث يتم شراء الثياب الجديدة والأطعمة الخاصة، وترتيب الرحلات والانتقال للاحتفال بالعيد مع العائلات، ويطلق أهل تلك البلاد على الأيام السابقة للعيد من رمضان (الراكضة) لأنها تمضى بسرعة.
وبعد مرور رمضان سريعاً وخاطفاً، يأتي العيد أو ( شهوتي ميثي) بعد ليلة مليئة باتصالات المعايدات على الأقارب والأصدقاء، ثم يصطحب الرجال الأولاد في الصباح لأداء صلاة العيد في(إيدجاه) أو الخلاء، ثم يذهبون للبيت لتناول الأطعمة الخاصة مثل ( سافايا) وهو طبق من الشعرية المحمصة، التي تغلى بعد التحميص ثم يوضع عليها الكريما والسكر، ويطلق عليها في بنجلادش( شيماي) ، حيث يعتبر هذا الطبق من التقاليد الأصيلة للاحتفال بالعيد هناك.
نيجيريا
حين تعلوا أصوات طلقات الرصاص في الهواء تعلم أن رمضان قد آذن بالرحيل، وأن العيد قد حان في بلدة"كانو" النيجيرية، والتي تعتبر ثالث أكبر مدينة في البلاد بعد"لاغوس" و "إيبادان"،
إنه إذاً وقت البهجة في البلدة التي تضم أكثر من 5 ملايين مسلم ، والتي رسا الإسلام على شواطئها، واعتبرت بلدة إسلامية رسمياً من قرون خمسة.
ومن التقاليد المتبعة في هذا الجزء، أن يطلق حرس أمير"كانو" 3 طلقات من بندقياتهم، والتي تعتبر إعلانا رسمياً بانتهاء رمضان وحلول عيد الفطر المبارك، وهكذا يكون الحال في معظم مدن شمال نيجيريا.
وفي صباح يوم العيد ينتقل أمير البلدة مسافة 3-4 كم لحضور صلاة العيد مع ما يقارب500 ألف مسلم، ثم يركب الأمير حصانه المزين بالألوان الزاهية للعودة إلى القصر، بعد الصلاة وسماع الخطبة. ثم يجلس في سرادق لاستقبال المرحبـين والمهنئين بالعيد من مختلف الطوائف.

وفي اليوم الثاني للعيد ينتقل الأمير في موكب مهيب لتهنئة حاكم البلاد، وهو تقليد يعود للعصور الاستعمارية.
يحتفل العامة بالعيد في"جمهورية نيجيريا الاتحادية" بالعديد من الفعاليات وفقا لتقاليد المدينة التي يعيشون فيها، ما بين ركوب للخيل، وزيارات للأقارب، وتناول أطايب الطعام مثل (ماسا، تونون، و شينكافا)، وارتداء الجديد من الملبس خاصة في طبقة الشباب والأطفال.
وتعتبر"كانو"مثالاً للمسلمين الذين يعيشون في شمال البلاد، حيث يقلد أهل البلاد المجاورة أسلوب"كانو" في الاحتفال بالعيد.
أما في المناطق الجنوبية من البلاد، حيث يمثل المسلمون نسبة 60% من السكان في الجنوب الغربي، وما يقرب من 5 % في الجنوب الغربي، فيحتفل المسلمون بالعيد بطريقة يغلب عليها الطابع الشرقي أكثر من الطابع التقليدي المتوارث منذ أجيال. فبعد صلاة العيد ينتقل السكان للشواطئ ولأماكن التنزه الأخرى حيث يستمتعون ببرامج خاصة بالعيد.
أما ما يجمع مسلمو شطري نيجيريا شمالا وجنوبا- والذين يبلغون 65 مليون نسمة،أي حوالي 50% من السكان ويتمركزون في الشمال، بينما يشكل المسيحيين 40% ويتمركزون في الجنوب، وهناك 10% ذو اعتقادات وديانات مختلفة - ميايجمع المسلمون هناك هو تبادل المرح وتناول الطعام الخاص، وتنظيم الفعاليات الخاصة بالعيد في أسلوب مهيب.
أمريكا
يستعد مسلمو أمريكا لعيد الفطر استعداداً خاصاً ، حيث تقوم المنظمات الإسلامية في الولايات المتحدة، ومن أشهرها مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (كير)، بحث المساجد والمراكز الإسلامية في الولايات المتحدة إلى مراسلة وسائلالإعلام المحلية ( الجرائد والإذاعات، ووكالات الأنباء ) بمدنهم ودعوتها إلىتغطية احتفالات المسلمين المحلية بعيد الفطر المبارك، وذلك ضمن جهود المسلمين فيأمريكا لتوعية الإعلام والمجتمع الأمريكيين بالإسلام وبحياة وأعياد المسلمين.لكن احتفال مسلمي أمريكا بالعيد يشوبه بعض الصعوبات، من قبيل العيش في مجتمع لا يدين بدينك، بل وينظر إليك بنظرة الاتهام المسبق.
"يعتبر الحفاظ على الاحتفالات الإسلامية، والتقاليد الدينية في أمريكا تحديا يواجه المسلمين الذين يعيشون في مجتمع غير مسلم. هذه الصعوبة تشتد على الأطفال خاصة الذين يجدون كل أصدقائهم ، وزملائهم في المدرسة - غير المسلمين – يحتفلون بعيد رأس السنة الميلادية ( الكريسماس) بالكثير من الصخب، والهدايا والإثارة، بينما لا تلقى أعيادهم الإسلامية نفس الجو العام".
إنها الكلمات التي وصفت بها منظمة "ساوند فيجن" الدينية غير الربحية ، الأعياد الإسلامية في أمريكا، لتنقل لنا التحدي الذي يواجه هؤلاء المسلمون إذا أرادوا الاحتفال بالعيد في ظل مجتمع لا يعترف وفقط بأعيادهم، بل وينظر أيضاً للمسلمين باعتبارهم تهديداً للبلد.ولصعوبة إيجاد فرحة العيد في مجتمع غير مسلم – وليس استحالتها - قرر الموقع الرسمي للمنظمة تقديم بعض الأفكار والرؤى والاقتراحات التي تسهل على مسلمي الغرب عامة ، وأمريكا خاصة الاحتفال بالأعياد الإسلامية، رغم عيشهم داخل مجتمعات غير إسلامية.
قدم الموقع أمثلة لخطاب يتم توجيهه لمدرس الأطفال يطلب منه إجازة للأبناء لإعطائهم فرصة للاحتفال بالعيد، ونموذجاً لجدول الاحتفال بالعيد، وخطوات لجعل العيد القادم مميزا بالنسبة للعائلة المسلمة، ولم يتجاهل الموقع المهاجرون الجدد إلى أمريكا، بل قدم لهم دعماَ يتمثل في نصائح تمكنهم من الفرحة في هذا اليوم ، هذا بالإضافة لشرح لأنشطة المساجد في الأعياد الإسلامية، حيث تقوم الجمعيات الخيرية بتوزيع الحلوى على المصلين بعد انتهاء الصلاة، وكذلك توزيع الهدايا على الأطفال.
حتى هدايا العيد، وإعداد الأطعمة الخاصة، والتصدق على الفقراء وإطعامهم في العيد، لم تتجاهلها تلك الاقتراحات .
هناك صعوبة أخرى كانت تواجه احتفال المسلمين في الغرب بالعيد وهي اختلافهم في تحديد يوم العيد ، لكن ربما يخفف من وطأة هذه الصعوبة اجتماع غالبية المسلمين هذا العام على صيام رمضان في الـ13 من سبتمبر، الأمر الذي سيجعل غالبية المسلمين كذلك يتوحدون في الاحتفال بالعيد.
ورغم كل هذا فعيد الفطر في مساجد أمريكا له مذاقه الخاص، رغم التقليدية التي تحوط بأحداث كل عام داخله. حيث يفتتح يوم العيد بصلاة العيد ، ثم سماع الخطبة، التي تختتم بالدعاء أن يغفر الله للمسلمين الذنوب، وأن يكشف الغمة عن الأمة، تليها زيارات متبادلة بين الأقارب والأصدقاء في المنازل.
ويأتي دور"العيدية" ذلك التقليد الذي يحظى به صغار المسلمين في أعيادهم، لا يعرف حدوداً، فالطفل المسلم لا بد وأن يتلقى "هدية العيد" سواء كان يعيش في المملكة العربية السعودية أو في بلاد العم سام، ذات الأغلبية غير المسلمة.












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Sep-2011, 12:30 PM   رقم المشاركة : 2
 
الصورة الرمزية معتصمة بالله

 




افتراضي رد: عيد الفطر حول العالم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :



يبدأ العيد بتكبيرات المساجد التي تهزّ الأرجاء وفي سوريا مساجد عريقة كبرى مثل الجامع الأموي الكبير في دمشق الذي يحضر الصلاة فيه عادة كبار رجال الدولة وعلى رأسهم سيادة الرئيس ، ويتّجه الرجال و النساء أيضاً ويأخذون الأطفال لأداء صلاة العيد في المسجد ، وبعد الصلاة يقصد الكثيرون القبور لزيارة موتاهم وقراءة ما تيسّر من القرآن وفاءً لهؤلاء الموتى ورحمة بهم في يوم العيد و يضعون على القبور أكاليل ( الآس : وهو نبات ذو رائحة جميلة وقوية ) لتكون الفرحة للأحياء والأموات ، ثم يتجه الرجال لمعايدة نساء العائلة المتزوجات من الأرحام يعني ( البنت ، والأخت ، والخالة ...) لتفرح الفتاة بقدوم أخيها وأبيها عليها ويعطوها العيدية لتشعر أنها عزيزة عليهم رغم وجودها في بيت زوجها ، وللآن جدي – أطال الله عمره يفعل ذلك –...

أما أنواع الطعام ... فهي كثيرة ومتنوّعة ولكننا لا نخصص أصنافاً معينة لكل يوم من أيام العيد فمثلاً :
 مناسف الرز أو الفريكة باللحم أو بالدجاج ويوضع على وجه المنسف الكثير من المكسرات والفستق الحلبي والصنوبر ..
والفريكة : وتطبخ كما يطبخ الرز وهي : ( عبارة عن قمح يتم حصاده وسنابله لا تزال خضراء ( حصاد مبكّر) ثم يجمّع في أكوام في الحقول وتشوى أطراف السنابل ثم تجمع حبات القمح التي تأخذ اللون الأخضر يتخلله آثار الشوي الذي تم لإعطاء نكهة – كتير طيبة- لمذاق الطعام ، وتتميز الفريكة بفوائد كثيرة يطول الحديث عنها لوجود المادة الخضراء في حبة القمح نتيجة القطاف المبكّر ) ...


 الكبـّـــــــــــة : مشهورة عموماً في بلاد الشام ، ولها أصناف عديدة منها ( المشوي أو المقلي )وتتكون من البرغل الناعم تحديداً ( وهو من أصناف القمح القاسي المجروش وليس المطحون ) .
وعند صنع الكبة تجتمع نساء العائلة للتعاون على إعدادها لأن إعدادها يتطلب وقتاً كبيراً ، حيث يتم عجن البرغل مع اللحم المفروم ويضاف البصل المفروم للنكهة وأنواع من البهارات والملح وتفرم عادة المكونات في فرّامة اللحم عادة لتحقيق أعلى تجانس ممكن للعجين لتصبح قابلة للتشكيل ، وترقّ العجين الخارجية على شكل رقائق مستديرة يتم طبق إحداهما على الأخرى وتكون الحشوة بين الطبقتين ...
والحشوة : تحشى الكبة باللحم الناعم مع الصنوبر أو أي نوع مكسرات مثل الفستق الحلبي وقد يكون التشكيل على شكل كرات بداخلها الحشوة ..

 الشاكرية : عبارة عن لبن من أجود الأصناف ( يسمى لبن عربي بالمصطلح المتعارف عليه في الأسواق ) ونسبة الدسم فيه عالية وله قوام سميك ، على نار هادئة يتم إضافة اللبن للماء للوصول لسماكة المزيج المطلوبة حسب الرغبة وتضاف إلى اللبن مادة تسمى العصفر بمقدار بسيط لتعطي لون مائل للأصفر ويضاف طيعاً الملح ويقلّى المزيج بالبصل وتوضع قطع اللحم الكبيرة في الوعاء مع البن لتطهى المكونات معاً ، وتقدم عادة الشاكرية كطبق يرافق مناسف الرز أو الرز بشعيرية العادي أو البرغل الخشن المطبوخ مع الشعيرية .

من أصناف الحلويات ، تترافق غالباً أيام العيد مع أيام الشتاء في سوريا وأحياناً مع الثلوج التي تكسو سوريا الحبيبة فالحلويات تمنح الدفء والطاقة للعمل فحركة الشوارع مستمرة دائماً والناس في سوريا يحبون العمل ومنهم من يعملمون بالزراعة لأن سوريا أصلاً بلد زراعي ، والسوريون عموماً يحبون أصناف الحلويات ، وللحلويات مطبخ خاص بها له فنونه وأهله ومهنة تتوارثها عائلات معروفة يتخصصها في هذا المجال أباً عن جد ومن أصناف الحلويات وهي كثيرة
أذكر لكم :

• المعمول :
يتكون من : ( عجينة من السميد والطحين بنسب معينة تعجن مع الحليب والسمن وتضاف لها منكهات أخرى ) ..
أما الحشوة :فهي فستق حلبي مع سكر يضاف لها ماء الزهر كنكهة ، وللمعمل قوالب خشبية خاصة تعطي الكرات المحشوّة شكلاً جميلاً .ثم توضع قطع المعمول في الصواني وتخبز في الفرن وعندما يصبح لونها أسمر ذهبي تخرج من الفرن وتترك لتبرد في حرارة الجو العادي – بدون ثلاجة - ويرشّ على وجهها السكر الناعم .

• الأقراص :
دائماً في عيد الفطر المبارك نصنع الأقراص : ( وهي عجينة مكونة من الطحين والسمن والخميرة الفورية والحليب والسكر) و يضاف لها خليط من ( الشمرا والمحلب ) وهي نوع من الحبوب تحمّص وتطحن و تضاف بكميات صغيرة لإعطاء الأقراص نكهتها المميزة ومتوفرة بالأسواق ، بعد عجن المكونات معاً قد نحتاج لإضافة بعض الماء لنصل إلى القوام المطلوب ، هذا القوام الذي يسمح لنا برقّ العجين باستعمال أسطوانة خشبية مصممة لهذا الغرض تسمى باللهجة السورية ( الشوبك ) ، وتقطع لدوائر مستديرة وينقـش سطحها بأداة تسمى ( المنقــش ) عبادة عن رأس تنتهي بما يشيه الدبابيس تغرز على سطح الأقراص تاركة خلفها نقش جميل يختلف باختلاف ترتيب الدبابيس على المنقش ، توضع الأقراص في الصواني وتخبز في الفرن حتى يصبح لونها أسمر فاتح ..

ويتبادل الناس الزيارات في العيد من أهل وأقارب وأصدقاء ويعطون الصغار( العيدية) وبصراحة خالي وعمي وجدي يعطوني فأدّعي أنني صرت كبيرة – لكن قلبي بيطير من الفرح بالعيدية - ، ويذهب الصغار إلى (المراجيح ) للعب - وياليتني صغيرة لأذهب معهم - ، وتجتمع الأسر الكبيرة في بيت العائلة...
نحن عادة نجتمع في بيت جدي الله يطوّل في عمره ... ونسهر حتى الصباح لأن ظروف الحياة والمشاغل تمنعنا من مثل هذا التجمّع العائلي في أيام العام العادية وهذا أجمل ما في العيد ...

ونحن سنفرح دائماً بالعيد ... لأنه عطاء من الله ولا يمكن لأحد أن يسلب سوريا العريقة بعاصمتها دمشق الفيحاء ، وحلبها الشهباء، وحمصها الأبية مدينة خالد بن الوليد ، وحماة أم النواعير ...

كل عام وسورية والأمة العربية الإسلامية ...













التوقيع

يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم

إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم

مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم

 معتصمة بالله غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Sep-2011, 12:10 AM   رقم المشاركة : 3
 
الصورة الرمزية أ بو محمد الصعيدي

 




افتراضي رد: عيد الفطر حول العالم

كل عام انتم بخير
والي الله بالاعمال الصالحة اقرب
وأعاده الله علي الامة الاسلامية
بالنصر والخير والتمكين
إنه بكل جميل كفيل :: وهو حسبنا ونعم الوكيل













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
لا تُهيِّئ كفني.. ما متُّ بعـدُ! =لم يزلْ في أضلعي برقٌ ورعدُ
أنـا تاريخـي.. ألا تعرفـهُ؟=خالدٌ ينبضُ في روحي وسعـدُ


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
 أ بو محمد الصعيدي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Sep-2011, 11:28 AM   رقم المشاركة : 4
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: عيد الفطر حول العالم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اهلا بكم احبائي واشكر مروركما وحمى الله سوريا العروبه من كل مكروه













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Sep-2011, 02:34 PM   رقم المشاركة : 5
 
الصورة الرمزية معتصمة بالله

 




افتراضي رد: عيد الفطر حول العالم

اللهم آمين .....بارك الله فيك أخي النسر وأعاده الله عليك بالخير والسلامة والبركة













التوقيع

يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم

إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم

مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم

 معتصمة بالله غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Sep-2011, 02:45 PM   رقم المشاركة : 6
 
الصورة الرمزية معتصمة بالله

 




افتراضي رد: عيد الفطر حول العالم

إن عيد الفطر هو أول أعياد المسلمين والذي يحتفل فيه المسلمون في أول يوم من أيام شهر شوال وعيد الفطر يأتي بعد صيام شهر رمضان ويكون أول يوم يفطر فيه المسلمون بعد صيام الشهر كله ولذلك سمي بعيد الفطر ويحرم صيام أول يوم من أيام عيد الفطر ويستمر العيد مدة ثلاثة أيام ويوم العيد هو يوم فرح وسرور وأفراح المؤمنين في دنياهم وأخراهم إنما هي بفضل مولاهم كما قال الله تعالى ( قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هوخير مما يجمعون ) .
ويؤدي المسلمون في صباح العيد بعد شروق الشمس بثلث ساعة تقريبا صلاة العيد ويلتقي المسلمون في العيد ويتبادلون التهاني ويزورون أهلهم وأقرباءهم وهذا مايعرف بصلة الرحم ويعطفون على الفقراء هذا وقد جرت العادة في كثير من البلدان الإسلامية أن يأكل المسلمون في العيد بعض التمرات أو كعك العيد اللذيذ المحشو بالتمر .

والعيد هو كل يوم فيه جمع وأصل الكلمة من عاد يعود حيث قال ابن الأعرابي سمي العيد عيدا لأنه يعود كل سنة بفرح مجدد . وقال جبيربن نفير ( كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا التقوا يوم العيد يقول بعضهم لبعض ( تقبل الله منا ومنك ) وقد جرت العادة في كثير من الدول العربية بالتهنئة بالقول : ( عيكم مبارك ) أو ( كل عام وأنتم بخير )
-العيد معان وحكم : لقد تميزت أعياد المسلمين عن غيرها من أعياد الجاهلية بأنها قربة وطاعة لله وفيها تعظيم الله وذكره كالتكبير في العيد وحضور الصلاة في جماعة وتوزيع زكاة الفطر مع إظهار الفرح والسرور على نعمة العيد ونعمة إتمام الصيام في الفطر ويتحقق في العيد البعد الروحي للدين الإسلامي ويكون للعيد من العموم والشمول ما يجعل الناس جميعا يشاركون في تحقيق هذه المعاني واستشعار آثارها المباركة ومعايشة أحداث العيد كلما دار الزمن وتجدد العيد .
وفي العيد تتجلى الكثير من معاني الإسلام الاجتماعية والإنسانية ففي العيد تتقارب القلوب على الود ويجتمع الناس بعد افتراق ويتصافون بعد كدر كما أنه في العيد تذكير بحق الضعفاء في المجتمع الإسلامي حتى تشمل الفرحة بالعيد كل بيت وتعم النعمة كل أسرة وهذا هو الهدف من تشريع صدقة الفطر في عيد الفطر أما المعنى الإنساني في العيد هو أن يشترك أعداد كبيرة من المسلمين بالفرح والسرور في وقت واحد فيظهر اتحادهم وفي ذلك تقوية للروابط الفكرية والروحية والاجتماعية .
آداب وسنن العيد: يعد التكبير في العيد سنة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم والتكبير في عيد الفطر يبدأ من وقت الخروج إلى الصلاة إلى وقت بدء الخطبة والغسل للعيد سنة مؤكدة في حق الجميع ويستحب أن يتنظف ويلبس أحسن مايجد ويتطيب ويتسوك ومن السنةأن يبادر المسلم إلى الإفطار قبل الخروج إلى الصلاة على تمرات يأكلهن وترا فعن أنس رضي الله عنه قال كان النبي لايغدو يوم الفطر حتى يأكل تمرات ويأكلهن وترا)
-صلاة العيد: ومن السنة أيضا يوم العيد أن يشارك المسلمون جميعا في حضور صلاة العيد ويصف لنا جابربن عبد الله صلاة العيد مع الرسول صلى الله عليه وسلم فيقول ) شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة يوم العيد فبدأ بالصلاة قبل الخطبة بغير أذان ولا إقامة ثم قام فأمر بتقوى الله وحث على طاعته ووعظ الناس ...) .
ويسن كذلك أن يذهب إلى صلاة العيد من طريق ويعود إلى بيته من طريق آخر لتكثر الخطوات ويكثر من يشاهده فعن جابر قال كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم عيد خالف الطريق ) وصلاة العيد ركعتان يكبر في الأولى سبعا سوى تكبيرة الإحرام يرفع يديه فيها وفي الثانية خمسا سوى تكبيرة القيام ووقتها مابين طلوع الشمس وزوالها.













التوقيع

يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم

إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم

مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم

 معتصمة بالله غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Sep-2011, 02:50 PM   رقم المشاركة : 7
 
الصورة الرمزية معتصمة بالله

 




افتراضي رد: عيد الفطر حول العالم

*** صلاة العيد في المسجد الأموي الكبير بدمشق
كان الناس في سورية في الماضي يَنْصِبُون ألعاباً للعيد في الأراضي الخالية من البناء، و تشتمل في الغالب على ناعورة كبيرة من الخشب، يجلس في محيطها الصغار، ثم يُدورُها صاحبها بهم، وتشتمل على سرير خشبيّ كبير، يُعرف بسرير الكَسْلانَة، وهناك في الناعورة دائرة كبيرة تُدعى بالدَوَخانَة، يجلس فيها الأولاد ليدورهم صاحبها وهم فرحون.

وللعيد اليوم في سورية طعمه الخاص، والذي يحرص فيه الصائمون على أداء صلاة العيد في المسجد الأموي الكبير بدمشق، وفي مساجد المحافظات الكبيرة الأخرى. وتتم الزيارات فيما بين العوائل والاجتماع في دار كبير العائلة، وتقدم إليهم الحلويات السورية المشهورة مع عصير التمر هند، والعِرِق سوس، وشراب القمر الدين، وهذا كله في أول أيام العيد، ويخرجون في ثاني وثالث أيام عيد الفطر للحدائق والمواقع السياحية ومدن الألعاب. أما الأطفال فيدورون في أزقة الحيّ في يوم وقفة العيد مرددين:
بُكْرَه العيد ومِنْعَيِّد ونقطع راس السيِّد
والسيِّد قَتَلْ مَرْتُو- امرأته- على رغيف اللي أكلتُو- أكلته-
أكلته ماشبّعها، جاب السيف ودَبَحْها
قال لها قومي تْعَشِي، قالت برُوح نَقْشِي،
شمَّر زِنْدُه، وطَعْمَاها، طعمَاها خاروف- خروف- مَحْشِي
وجَنْبُه كَمَايِه وجِبْسِي، جابهِن من عند العَشِّي
وبُكْرَه العيد ومِنْعَيِّد، ونرفع راس السيِّد
والسيِّد كَرَّم مرْتُو،على رغيف اللي صَرِفْتُو
صَرِفْتُه للمحتاجين!













التوقيع

يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم

إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم

مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم

 معتصمة بالله غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Sep-2011, 02:56 PM   رقم المشاركة : 8
 
الصورة الرمزية معتصمة بالله

 




افتراضي رد: عيد الفطر حول العالم

ولكن كيف كان يحتفل المصريون بعيد الفطر قديمًا ؟

يحكي المؤرخ إبراهيم عناني عضو اتحاد المؤرخين العرب فيقول:



  • في عصر الإمبراطورية العثمانية كان الاحتفال الرسمي يبدأ عقب أداء صلاة
    فجر أول أيام العيد، حيث يصعد أمراء الدولة والقضاة في موكب إلى القلعة،
    ويتوجهون إلى جامع الناصر محمد بن قلاوون داخل القلعة لأداء صلاة العيد ثم
    يصطفون لتهنئة الباشا.






صلاة العيد وفي اليوم التالي كان الباشا ينزل للاحتفال الرسمي بالعيد في
(الجوسق) المعد له بميدان الرملية (القلعة) والذي فُرش بأفخر الوسائد
والطفافس، ويتقدم للتهنئة الأمراء الصناجق (كبار البكوات المماليك)
والاختيارية (كبار الضباط) وكتخدا اليكنجرية (الانكشارية) وتقدم القهوة
والحلوى والشربات، وتفوح روائح المسك والبخور، ثم يخلع الباشا على أرباب
المناصب والأمراء، كما يأمر بالإفراج عن بعض المساجين.
ويسهر الناس ليلة العيد في ابتهاج وسرور، وقد أعدوا الكعك والحلوى
لتقديمها للأهل والزوار ويأخذ رب الأسرة زينته ويصطحب أولاده إلى المسجد
لأداء صلاة العيد، كما اعتاد الناس زيارة المقابر للتصديق على أرواح
موتاهم وإشعارهم بالأنس والمحبة، ويحرص الشباب على الخروج في جماعات
للنزهة في النيل، كما يشهد خليج القاهرة وبِرْكة الأزبكية وبركة الفيل
وجزيرة الروضة ازدحامًا هائلاً.. وكانت مدافع القلعة تُطلق أيام العيد
الثلاثة في أوقات الصلاة الخمسة.

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ



كعك العيد

في الثلث الأخير من شهر رمضان يبدأ الناس في الإعداد لعيد الفطر
وأبرز مظاهر هذه الاستعدادات (كعك العيد) ويرجع صنع الكعك إلى العصر
الفرعوني؛ حيث كانوا يضعونه مع الموتى داخل المقابر.. وكانوا ينقشون على
الكعك رسم الشمس (آتون) التي عبدوها لزمن طويل، ومن المدهش أن القاهرة
الإسلامية قد عرفت فكرة القوالب، فمتحف الفن الإسلامي يحتفظ ببعض منها
مكتوب عليه: (بالشكر قدوم النعم)… (كل هنيئا) (كل واشكر) أما في الأعياد؛
فكانوا يشكلونه على هيئة عرائس.
وفي طلعة العيد كانت تحرص المصريات خاصة في الريف وصعيد مصر على تقديم كعك
على هيئة (حلقات) محلاة بالسكر؛ ليوزع على الفقراء بالمقابر؛ ففي
معتقداتهم أن (ملاك الرحمة) يقوم بتعليقها من منتصفها في أحد فروع شجرة
الحسنات.





العصر الحديث

أما في العصر الحديث فيقول إبراهيم عناني: كان المصلون يحتشدون بعد
طلوع الشمس مباشرة في أبهى حلة في الجوامع، ويؤدون صلاة العيد، ويحرص
الجميع على ارتداء ملابس جديدة، كذلك يقدم أرباب البيوت ثياباً جديدة
لخدمهم الذين يحصلون أيضًا على العيدية من الزوار الذين أتوا للتهنئة
بالعيد، ويُؤكل أيام العيد: الكعك – الفطير – الشريك – السمك المملح،
وكميات هائلة من المكسرات، والبعض يفضل أطباقًا من اللحم والبصل والطحينة…
ومعظم المحلات تغلق أبوابها خلال أيام العيد.




ويحرص أبناء مصر الآن ، من الدلتا إلي الصعيد وحتى
أهالي الحدود ، علي الخروج في نزهات نيلية علي ضفاف النيل العظيم ، بصحبة
الأسرة بأكملها ، وبعض الشباب يفضلون الخروج بمفردهم مع ذويهم ، والذهاب
لصالات البلياردو والبولينج ، كل علي حسب مستواه الاقتصادي ، بالإضافة إلي
حرص الكثيرين علي ارتياد دور السينما ، حيث يحرص معظم الفنانين علي عرض
أفلامهم الجديدة في هذا الموسم بالذات .


مظاهر الاختفال بالعيد ..ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ



ومع أول مظهر من مظاهر الاحتفال بالعيد نفح البالونات الجميلة



ثم فرحة الأطفال بالعيدية







ومع أول طفل نراه في الشارع مع والديه يفرح بالعيد من خلال لعبة يويو

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

وهانروح مع بعض على حديقة الحيوانات ننقل لكم بعض من مظاهر العيد هناك
متمثل في باعة الطراطير والهدايا



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ















ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ



كل عام وانتم بخيييييير












التوقيع

يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم

إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم

مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم

 معتصمة بالله غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Sep-2011, 02:59 PM   رقم المشاركة : 9
 
الصورة الرمزية معتصمة بالله

 




افتراضي رد: عيد الفطر حول العالم


نقدم لكم أجواء عيد الأضحى في الجزائر



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


الجزائر بلد إسلامي عربي تحتفل بعيد الأضحى المبارك الذي يصادف 10 من ذي الحجة من كل عام كغيرها من الدول الإسلامية ، وتختلف فيه أجواء الاحتفال من منطقة إلى أخرى وهذا بسبب كبر مساحتها ،ولا يعد هذا الاختلاف كبيرا جدا وما يميزه أن سكان المناطق الشرقية تتقارب مظاهرهم مع إخواننا بتونس وسكان المناطق الغربية تتقارب مع أشقائنا بالمغرب الأقصى ، وتنفرد الوسطى بعادات أخرى جميلة جدا ، لهذا سوف أوجز لكم نظرة عامة عن أجواء العيد ببلدي .



التحضيرات : المواطن الجزائري كغيره يستعد للعيد من خلال شرائه للأضحية ، وبالرغم من ارتفاع الأسعار إلا انه يحاول أن يوفر قيمتها ، ، ولكن يبقى الأهم فرحة الأطفال بشرائها .
كما تتجلى مظاهر الفرحة بالأضحية حيث تقوم الجدات بوضع الحناء على جبين الأضحية وتربط لها شرائط زهرية اللون كنوع من الترحاب ولكم أن تضحكوا على هذه الحركة، ولكنا الأكثر سعادة عند الأطفال لأنهم يعتبرونها شيء مميز خاصة من هم سكان العمارات لأنهم يخصصون مكان أسفل البناية ليتم فيه ربط جميع أضحية الجيران ، و تتخيلوا المنظر الأطفال وقطيع من الأغنام المزينة بالحنة والشرائط .
ندخل ألان إلى البيت ، تحضيرات البيت عادية كماهية بالنسبة لعيد الفطر يتم تنظيف البيت جيدا ويصنع بعض الكعك كنوع أو اثنين فقط ليكون للعيد طعم حلو ولتقدم لمن يقدمون للمعايدة . كم يتم تحضير لوازم الذبح من سكاكين وأواني ومعدات مختلفة وكثيرة تسهر الزوجة والزوج على توفرها .



ليلة العيد: كما جرت العادة تضع الأم أو الجدة الحناء للأطفال البنات و الأولاد على حد سوى والكل فرح بقدوم العيد بملابسهم الجديدة وأكثر شيء الأضحية.



صبيحة العيد : يتوجه الرجال إلى المساجد لأداء صلاة العيد وفور رجوعهم هناك من يباشر بالذبح مباشرة وهناك من يؤجلها إلى مابعد الظهر حتى ينهي جولاته على الأهل والأصدقاء .


بعد عملية الذبح فان الأكل يختلف من منطقة إلى الأخرى إن لم اقل من عائلة إلى أخرى فلكل أسلوبه الخاص ، ولكن المتفق عليه أن الكل يشوي اللحم على الحطب وهذا الأمر رائع كثيرا لمن يملكون ساحات بمنازلهم .
يتم تقطيع الأضحية إلى قطع يحتفظ ببغضها وتوزع جلها على الأهل وعلى الفقراء والمساكين . وتعد هذه الظاهرة اهم ما يميز عيد الأضحى لان الجزائري يعمل جاهدا إشراك الكثير من المحرومين فرحة العيد معه و يحاول رسم البسمة على وجوههم ،
بعض مأكولات العيد


الملفوف : عبارة عن كبد مشوي مقطع مربعات متوسطة الحجم تلف بقطع من الشحم الشفاف- المحيط بالأمعاء –ثم توزع على سلك خاص واحدة تلوى الأخرى ويعاد شويها من جديد ، هذه الأكلة مشهورة بالجنوب خاصة وهي أحب شيء عندهم ، ويتم تقديمها مع الشاي الأخضر بالنعناع .



البوزلوف (لحم رأس ) : يتم تنظيف الرأس والأرجل على النار ويستحسن نار للحطب لأنها تساعد كثيرا على إزالة الصوف ، يتم غسله ويقطع إطراف مختلفة ويتم تغليته حتى يطبخ وبعدها هناك من يعيد إدخاله للفرن بعد تتبيله بتوابل خاصة جدا به ، وهناك من يفضل صنع مرق به والكل له الاختيار كما أن هناك الكثير من الطرق لإعداده ولكن هذه تعتبر خاصة بعيد الأضحى .



البكبوكة أو الكمونية : عبارة عن مرق يحضر من مزيج من الكرش والرئة والكبد والقلب والكلى يعني كل ما يخص الأمعاء يحضر بطرق مختلفة على حسب المنطقة أو العائلة ، يتم تقطيع الكل إلى قطع متوسط أو إلى صغيرة وتوضع لها توابل خاصة مع قليل من الحمص ويكثر لها الكمون والبقدونس الأخضر ( هذه الطريقة والدتي ) .ويتم طهيه على نار هادئة .



العصبان: عبارة عن طبق تشتهر به منطق الشرق كثيرا ، حيث يخاط الكرش أو الأمعاء الكبيرة الحجم ولكن على الغالب الكرش على شكل أكياس ويقلب إلى الداخل ، ويتم حشوه بالكبد والقلب واللحم المقطع إلى قطع صغيرة جدا كما يضاف إليها بعض الأعشاب المعطرة كالبقدونس والكسبرة والنعناع الجاف و يضاف لها البصل والفلفل الأحمر المطحون والكثير من الأمور ويبقى دائما حسب ذوق كل ربة بيت .ويطبخ مع مرق الطعام ( الكسكسى ) أكثر شيء ( ملاحظة : نفس وصفة تحضير الكسكسى مكان اللحم نضع كيس العصبان ) وعند الطهي يقطع إلى نصفين أو أكثر .












التوقيع

يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم

إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم

مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم

 معتصمة بالله غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Sep-2011, 03:05 PM   رقم المشاركة : 10
 
الصورة الرمزية معتصمة بالله

 




افتراضي رد: عيد الفطر حول العالم

عيد الفطر في العالم العربي والغربي؟؟؟
-العيد في الدوحة:

إن الدوحة أصبحت تضم العديد من الأماكن الترفيهية التي تسعد الأبناء كالألعاب بمملكة علاء الدين والحدائق والمنتزهات المفتوحة أمام الجمهور وبها جميع الخدمات والتسهيلات ووجود المولات والسيتي سنتر والمجمعات العامة كلها أماكن مناسبة أمام جميع الأسر والأفراد لحضور أيام عيد الفطر المبارك كذلك كثرة المطاعم وتنوعها والمهرجانات الترفيهية التي تقام بالمجمعات التي تجذب الأطفال والفعاليات التي تشهدها القرية التراثية والعروض الفلكلورية والفنية التي تقدمها الفرق الشعبية كذلك عروض وحفلات سوق واقف من طرب وفنون تراثية تجذب الكبير قبل الصغير ويقول سعود عبد العزيز ( أتوجه كل عام لقضاء أيام الإجازة في إحدى الدول العربية كالإمارات والكويت ) .
ويقول سلطان الهاجري) : قضاء أيام العيد وسط الأهل والأحباب له بهجة لا تقارن بأي مكان آخر فاستمتاع في الصباح بأداء صلاة العيد به وبعد الظهر نزور الأهل ونتبادل التهاني مع أفراد الأسرة وبعد ذلك أخرج مع أصدقاء لأحد الأماكن الترفيهية والدوحة بها الكثير الكثير من الأماكن الجميلة للتنزه وقضاء أوقات جميلة مع الأصدقاء ومظاهر الاحتفال بالعيد بقطر كثيرة بداية من احتفالات القرية التراثية بفنونها الشعبيةوسوق واقف بالمطاعم والكافيهات المتنوعة والمولات والتجمعات التي تشهد فعاليات وأنشطة ترفيهية وكورنيش الدوحة).
أما جابر السعدي يقول تتباين فرحة العيد من بلد لآخر ومن شعب لشعب والتقاليد قد تختلف وتتنوع في مظاهر الاحتفال والتعبير عن بهجة العيد لكن يجب أن لا ننسى أن الهدف من الاحتفال بالعيد هو إحساس المسلم بالفقراء وبعد ذلك نحتفل بزيارة الأصدقاء وتبادل الزيارات بين الأهل والمعارف وتهنئتهم بالعيد وتقديم الحلوى والمأكولات الشعبية والفطائر ويتاح للمواطنين والمقيمين الاستمتاع بقضاء العيد في الأماكن العامة ومشاهدة عروض شعبية وفعاليات تراثية التي تضفي على أجواء الاحتفال بالعيد )
ويقول محمد السادة: ( كانت العادة أن يقضي عدد كبير من المواطنين إجازة العيد بالسفر للخارج والإقامة إما في دولة أوربية أو عربية ولكن أصبح من المحتم قضاء إجازة عيد الفطر المبارك بالدوحة التي تشهد مظاهر احتفالية رائعة ).
- العيد في دبي :
يزخر برنامج احتفالات العيد في دبي بالعديد من الفعاليات والأنشطة التي تحول أنظار الكثير لقضاء إجازة العيد في دبي وذلك للاستمتاع بما يقدمه هذا الحدث على مدى ثلاثة أيام من أجواء احتفالية متواصلة تؤكد على ريادة دبي في إطلاق مبادرات خلاقة تجعل منها الوجهة السياحية الأولى في المنطقة.
فمن الأنشطة التي حظيت باستحسان ونجاح كبيرين ( ساحة احتفالات العيد) حيث تستضيفها دبي لتوفر أجواء استثنائية من الفرح والتسلية لكل أفراد العائلة وذلك عبر مجموعة واسعة من الخيارات التي تتنوع بين ألعاب ترفيهية ونارية وعروض ليزر وفعاليات تراثية وفرق موسيقية عربية إلى جانب ضيافة العيد .
هذا وقد أكد مكتب مهرجان دبي للتسوق ( أن ساحة احتفالات العيد شهدت خلال الدورة الأولى إقبالا كبيرا من العائلات حيث سجلت أرقاما قياسية من الزوار ) وأضاف مكتب المهرجان ( أن دبي تعتبر المكان الأمثل لاستضافة مثل هذه الفعالية وذلك بسبب موقعها المتوسط في قلب إمارة دبي وسهولة الوصول إليها من مختلف الوجهات إلى جانب المساحات الواسعة والإطلالة الخلابة على الواجهة المائية )
وتتضمن ساحة احتفالات العيد كل من :
- ركن فوالة العيد والضيافة : وهي عادة اجتماعية تساهم في تعزيزالتواصل والترابط الاجتماعي وترمز إلى كرم الضيافة الإماراتي حيث يتم استقبال الزوار بالقهوة العربية والتمور عند المداخل بالإضافة إلى مواقع مختلفة لفوالة العيد تنتشر في أرجاء المركز كافة توزع أنواعا مختلفة من الحلويات والشوكولا الفاخرة وهي متاحة أمام الجميع .
- الألعاب النارية وعروض الليزر: لا تكتمل بهجة العيد دون وجود عرض مميز للألعاب النارية يتكامل مع أضواء الليزر التي تشكل لوحة فنية رائعة تبهر الجميع صغارا وكبارا .
- الركن التراثي : يتاح المجال أمام الزوار للاطلاع على العديد من اللوحات التراثية التي تقدم فكرة واضحة للزوار عن التراث الإماراتي الأصيل كما تشارك مجموعة من الفرق التراثية في تقديم رقصات فلكلورية .
- العازفون المنفردون وفرقة النحت: وللموسيقا جزء كبير في فعالية ساحة احتفالات العيد حيث تتنوع مجموعة من العازفين المنفردين بين أرجاء دبي لتقديم مقطوعات موسيقية مختارة من أفضل الأعمال العالمية لأشهر الموسيقيين في العالم وتعد احتفالات العيد في دبي مبادرة ح***ية يشرف على تنظيمها مكتب مهرجان دبي للتسوق وتهدف هذه المبادرة إلى تعزيز مكانة دبي وتسليط الضوء على عادات وتقاليد أصالة الماضي حيث تعطي العيد نكهة خاصة وتحيي في الأذهان ذكريات جميلة .
- العيد في إيطاليا : كانت مشكلة العثور على ساحات للصلاة واحدة من أهم الأمور التي تنغص على مسلمي إيطاليا فرحة احتفالهم بالعيد ولكن منحت بلديات عديدة مؤخرا المسلمين ساحات مناسبة للصلاة خاصة في العاصمة روما هذا وقد ذكرت صحيفة ( سترايناري إن إيتاليا ) أن المسلمين في مدينة (تريفيزو) تمكنوا من العثور على ساحات للصلاة بمساعدة صاحب المركز الرياضي بالمدينة الذي تمكن من تخصيص أحد الملاعب للمسلمين .
وفي ميلانو: يجتمع آلاف المسلمين لصلاة العيد في مسجد المعهد الثقافي أغلبهم من ذوي الأصول المصرية حيث يحرص ذوي الأصول المغاربية على قضاء العيد في بلادهم.
وتذكر مدونة إيطالية لأحد أبناء الأقلية المسلمة تحمل اسم ( السلاملك ) جانبا من أجواء الاحتفال بالعيد في إيطاليا حيث يشير صاحب المدونة إلى أن الجيران والأصدقاء والمعارف والمسلمين يجتمعون في البيوت ويلعب الأطفال سويا وفي صبيحة يوم العيد يخرج المسلمون باكرا لأداء صلاة العيد في الساحات وبعد الصلاة يتبادلون التهاني ورغم تحسن أجواء الاحتفال بالعيد إلا أن المسلمين في إيطاليا مازالوا يواجهون مشكلة العطلة حيث لا تعترف إيطاليا بأعياد المسلمين كعطلات رسمية ما يضطر المسلمون للتقديم على إجازة للاستمتاع بالعيد ويوجد في إيطاليا مسجدان الأول في روما والآخر في ميلانو بالإضافة إلى المراكز الإسلامية غير الرسمية التي ينشئها المسلمون في إيطاليا إلا أن الح***ة لاتعترف إلا بمسجدي روما وميلانو .
- العيد في بريطانيا: يعني العيد لغالبية المسلمين حول العالم ارتداء أفضل الملابس وقضاء الوقت مع الأسرة والاستمتاع بتناول الطعام مع الآباء لكن الأمر بالنسبة للمهتدين للإسلام يبدو مخيبا للآمال حيث لا أسرة للاحتفال معها بهذه الكلمات البسيطة عبرت ( نعيمة روبرت) التي اهتدت للإسلام عن معاناة المهتدين في هذا البلد من غياب الأجواء الاحتفالية في العيد التي تتميز بها البلدان الإسلامية وأضافت نعيمة في تقرير نشرته صحيفة التايمز البريطانية: ( يشعر المهتدين للإسلام بالعزلة في الأعياد ) ويبقى للمهتدين إلى الإسلام صلاة العيد التي تعوضهم نوعا ما عن غياب الأجواء الاحتفالية بالعيد التي تتميز بها البلدان العربية والإسلامية وحول ذلك تقول نعيمة تجمع المسلمين في صلاة العيد هو الحدث الذي نشعر فيه بالعيد أما عدا ذلك فلا توجد مظاهر احتفالية واضحة بالعيد ) ورغم هذه المعاناة لايخفي المهتدون للإسلام الفرحة الطاغية التي يشعرون بها عند أداء أول صلاة عيد مع المسلمين ومن بين هؤلاء (إدريس توفيق) وهو بريطاني منّ الله عليه باعتناق الإسلام بعدما كان قسيسا كاثوليكيا حيث تحدث توفيق لشبكة ( ريدنج إسلام) عن مشاعره بأول عيد مر عليه في الإسلام قائلا : ( توجهت إلى مسجد ريجنت باراك بلندن عندما وصلت إلى محطة بيكرستريت وبدأت أسير لمسافة قصيرة إلى المسجد وجدت نفسي أسير مع حشود من المسلمين في نفس الاتجاه .. مسلمون من كافة الجنسيات والكل يرتدي زيه التقليدي .. عرب وأتراك وإندونيسيين وماليزيين ونيجيريين وباكستانين وبنجاليين ) وأضاف: ( لم يسبق لي أن رأيت مثل هذا العدد من المصلين لقد كان هناك وبدون أية مبالغة الآلاف من المسلمين والصلاة تقام على مرات لاستيعاب هذه الأعداد الغفيرة .. لقد حرك مشاعري هذا المشهد وشعرت بأن الله اختارني لأكون جزءا من هذه الأمة الإسلامية العظيمة ) وقال ( أصابتني خيبة أمل عندما وجدت الخطبة بالعربية لأنني لم أتمكن من فهم أية كلمة لكنها أعيدت بعد ذلك بالإنكليزية ) .
إن معظم المسلمين في بريطانيا من ذوي الأصول الباكستانية والهندية ويعد الإسلام هو الدين الثاني من حيث الانتشار في بريطانيا ويتركز المسلمون في (لندن ) و(مانشستر) و(جلاسكو) ويوجد في بريطانيا (200) مركز إسلامي و(300) مسجد موزعة في أنحاء البلاد هذا وتشير التقارير إلى أن الإسلام ينتشر بسرعة في بريطانيا خاصة بين النخبة ومشاهير المجتمع وكانت صحيفة (التليجراف ) البريطانية قد نشرت دراسة توقعت فيها أن يتجاوز عدد رواد المساجد في (انجلترا) و(ويلز) عدد رواد الكنائس الكاثوليكية خلا أقل من عقد وذكرت الدراسة ( إذا استمرت المعدلات الحالية فإن عدد الحضور لقداس الأحد سيصل إلى (679)ألفا بحلول عام 2020 في حين سيصل عدد المشاركين في صلاة الجمعة إلى (683)ألفا ً.
العيد في مصر والبحرين وسنغافورة ؟؟؟؟
- العيد في مصر :
تتخذ الاحتفالات بالأعياد الدينية في مصر طابعا مختلفا عن باقي الدول الإسلامية حيث يخرج غالب الشعب المصري إلى الحدائق والمنتزهات وخاصة حديقة الحيوان في القاهرة والإسكندرية حيث يلهو الأطفال مع مختلف أنواع الحيوانات وخاصة الفيلة والأسود التي تجتذب غالبية زوار الحديقة .
ويفضل البعض الذهاب إلى الملاهي لقضاء أوقات مسلية مع الأطفال الذين ينتظرون هذا العيد سنويا للحصول على العيدية (الأموال) لشراء ما يريدون من الدمى وألعاب الأطفال وتأجير الدراجات والمراكب الشراعية في النيل .
وتتمز أيام العيد لدى المصريين بأنها أيام بهجة واحتفالات حيث يتم التزاور بين الأقارب والجيران وتبادل الحلوى والمأكولات الشهية التي غالبا ماتكون مصنوعة في البيوت وأشهرها الكعك والبسكويت التي لا تصنع إلا في هذه المناسبة السنوية .
- العيد في البحرين:
يشكل عيد الفطر فرصة جيدة للسياحة في البحرين التي تستقبل 250 ألف سائح يعبرون جسر الملك فهد الذي يربطها بالسعودية وأيضا فرصة للسعوديات لقيادة السيارة المحظورة عليهن في بلادهن.
ويعبرنحو 250ألف خليجي أغلبهم من السعودية الجسر خلال عطلة عيد الفطر وينفق هؤلاء السياح نحو 62 مليون ريال أثناء إقامتهم في البحرين وفي الأوقات العادية يعبر الجسر 50 ألف شخص الجسر الرابط بين البلدين منذ 1986 والذي يبلغ طوله نحو 26كم .
- العيد في سنغافورة:
بعد صلاة العشاء ليلة العيد هناك طعام خاص تعده الأسرة في سنغافورة ويسمى (كتوبات) وهو عبارة أرز يلف بعروق شجرة النارجيل على شكل مربع ويوضع على شبكة تعلو إناء كبيرا (حلة ) بها ثقوب كثيرة ويملأ هذا الإناء بالماء ويوضع على النار ويتم نضج الكتوبات على البخار المنبعث من الماء المغلي داخل الإناء حيث ينضج تماما ويؤكل يوم العيد مع اللحم المطبوخ والدجاج المقلي .
هذا وتقام صلاة العيد في سنغافورة في الميادين العامة وتذهب إلى الصلاة كل الأسر صغيرها وكبيرها ثم تتم زيارة الأهل خاصة كبار السن ويتم أيضا تبادل التهاني






ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ





العيد في المغرب:

ذا كان من اصول الضيافة المغربية تقديم الشاي الاخضر بالنعناع للضيوف في كل وقت قبل الأكل وبعده وفي الظهيرة والمساء والليل، باعتباره المشروب «القومي»، الذي لا يستغني عنه احد، فان من «اتيكيت» الترحيب، والتعبير عن الكرم، ان تدار كؤوس الشاي متبوعة بتشكيلة متنوعة من الحلويات المغربية التقليدية اللذيدة التي تحضر في الاعياد والافراح وفي كل المناسبات.








في عيد الفطر او العيد الصغير كما يسميه المغاربة، تحرص كل الأسر على تحضير الحلويات التقليدية في البيت، لتقديمها صبيحة العيد مع الشاي، حيث يتبادل الناس الزيارات والتهاني بهذه المناسبة الدينية، لذلك، تجد الاقبال كبيرا على المواد التي تدخل في صنع الحلويات، في الاسبوع الاخير من شهر رمضان، الا ان الكثير من السيدات تخلين عن عادة تحضير الحلويات في البيت، واصبحن يفضلن شراءها جاهزة، الا ان الحلويات المصنوعة في البيت تظل الافضل عند الجميع.









اما اشهر هذه الحلويات التي تخطت شهرتها المغرب، والتي يحرص المغاربة على تقديمها في المناسبات الدينية والاعياد، فهي :


كعب غزالالبريوات






ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
1. كعب الغزال


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ



ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
































التوقيع

يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم

إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم

مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم

 معتصمة بالله غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Sep-2011, 12:16 AM   رقم المشاركة : 11
هند
مشرفة
 
الصورة الرمزية هند

 




افتراضي رد: عيد الفطر حول العالم

مبارك عيدكم جميع
شكرالك نسر
وشكرا معتصمة
رائع ان تنقلونا الى العيد في دول العالم الاسلامي













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 هند غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 07-Sep-2011, 05:39 PM   رقم المشاركة : 12
 
الصورة الرمزية معتصمة بالله

 




افتراضي رد: عيد الفطر حول العالم

كل عام وأنتي بألف خير أختي هند
شكرا لمروركي الطيب













التوقيع

يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم

إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم

مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم

 معتصمة بالله غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
العالم, الفطر, حول, عيد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الوجود الإسلامي في الأمريكتين قبل كولومبوس سيف الكلمة التاريخ الحديث والمعاصر 23 30-Dec-2010 10:22 PM
1001 اختراع إسلامي يحيا عليها العالم اليوم أبو خيثمة الكشكول 2 06-Dec-2010 12:09 AM
العالم الثالث في غيبوبة النسر التاريخ الحديث والمعاصر 0 25-Nov-2010 02:16 PM
العاصمة الأنجولية.. أغلى مدن العالم النسر الكشكول 2 30-Jun-2010 10:00 AM
العالم في مسارٍ نووي جديد! النسر التاريخ الحديث والمعاصر 0 10-Apr-2010 09:44 AM


الساعة الآن 09:26 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع