قناة الدكتور محمد موسى الشريف

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ((الثورة التونسية المباركة أم الثورات العربية))((والشعب التونسي رائدها وفي تونس وجوه (آخر رد :محمد اسعد بيوض التميمي)       :: ما لكم أيها الإخوة الأفاضل والأخوات ؟!! (آخر رد :الذهبي)       :: القدر وعناية الله الغالبة (آخر رد :الذهبي)       :: خليل حاوي.. يا الله! هل هذا ما انتظره؟ (آخر رد :ا سلام)       :: وفاة الكاتب المصري أحمد بهجت (آخر رد :ا سلام)       :: |--*¨®¨*--|( قبسات من الهجرة النبوية )|--*¨®¨*--|(1) (آخر رد :أبو روعة)       :: كبير في السن أسلم على يديه 7 الآف شخص وكل ذلك بنصف ريال فقط ‏( صور )‏ (آخر رد :ساكتون)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: رجب طيب اردوغان...والسياسه التركيه (آخر رد :النسر)       :: أصل الرئيس الامريكي اوباما والسياسه الأمريكيه (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> استراحة التاريخ




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 21-Sep-2011, 06:41 PM   رقم المشاركة : 1
ساكتون
مصري قديم



افتراضي ماذا فعل الفلبيني امام المصلين وماذا فعل كبير السن وماذا فعلت المرأة

بسم الله الرحمن الرحيم

عندما صلى جماعة المسجد وفرغوا من الصلاة تقدم احد العمالة الفلبينية ممن صلوا في الصف الأول واخذ الميكرفون وبدا كلمة قصيرة قال فيها
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته قالها بلغة مكسرة ركيكة هكذا ( اسلام أليكم ورهمة الله وبركاتو ) ثم اكمل بنفس الركاكة وقرأ بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم الى ان فرغ من الفاتحة ثم قال قال نبينا صلى الله عليه وسلم بلغوا عني ولو آية وها أنا ذا بلغتكم سبع آيات والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وعاد وجلس في مكانه وتبعته أعين المصلين ملئوها الأعجاب والرضى عن من حمل الهم وأيقض الهمم وأعطى الجالسين درسا لن ينسوه أبدا عن الدعوة الى الله ولو بآية

وهذه أحدى النساء طلبت من أبنها الصغير ان يحضر لها ورقة ويكتب فيها الأذكار بخط يده بخط صغير بالكاد تقرأه وامرته أن ينسخها وينشرها في المسجد وقد قرأت شخصيا هذه الورقة وكان في آخرها عبارة ( تحث على نشر الورقة وطباعتها لأكون شريكا معهم في الأجر ) فلله درها تعلمت منها كيف يكون العمل لدين الله كل على طاقته وقدرته

وهذا شخص كبير في السن حضر في مجلس لأحد أقربائه فسمع فيه بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم ( كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم ) فحفظه عن ظهر قلب واخذ يردد معه هذه الكلمتان في كل مكان يزوره ، بل وكان يعلم ابنائه وبناته وياخذ كل واحد منهم على حده ويقول الم تسمع يابني حديث نبينا صلى الله عليه وسلم ويسرد عليه الحديث ، بل وكان أذا مر على مخبز او مكان أنتظار يقول لهم ألم تسمعو بحديث نبينا صلى الله عليه وسلم ويقول الحديث ، واذا قابل احد أصدقائه من كبار السن أخبره بالحديث حتى اصبح يعرف بين أهله وحيه وأقربائه بداعية الحديث الواحد ، وذات يوم من الأيام مرض هذا الشخص وأعيت أهله الحيلة في معالجته فأُستدعي له طبيباً لفحصه وقبل أن يتم ذلك طلب منه المريض كعادته مع كل شخص يراه أن يسمع منه الحديث السابق ويردده معه ، فاحب الطبيب أن يرد عليه حديثه بحديث أخر خاصة وانه أحس أن المريض الذي أمامه تبدو عليه علامات الاحتضار فذكر له حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم "من كان آخر كلامه من الدنيا شهادة أن لا آله إلا الله دخل الجنة "، وطلب منه أن يردده معه فذكرها المريض ثم لفظ أنفاسه ومات فما أجملها من خاتمة تنتهي به إلى الجنة بإذن الله ، فما أجمل أن تلقى الله وأنت داعية الى دينه والى شرعه ولو بحديث واحد

وهذه احدى النساء تقول ذهبت يوما إلى المستشفى في الصباح الباكر فإذا بي أرى امرأة كبيرة في السن ، تأتي مبكرة مثلي ، ولعل ابنها أتى بها وذهب الى عمله لكن طال عجبي !!! وهي تحمل كيساً كبيراً يخط منها على الأرض بين الحين والأخرى حتى استوت على كرسي في غرفة المراجعة فشمرت عن ساعدها وفتحت الكيس ثم بدأت توزع الكتب على المراجعات وكلما أتت مراجعة جديدة وجلست قامت إليها واهدتها كتابا ثم جاء موعدي وقمت إلى الطبيبة ثم إلى المراجعات في المستشفى وانتهى بي إلى الصيدلية ، ثم عدت إلى مكاني الأول الذي أتيت إليه قبل أربع ساعات فإذا المرأة في مكانها وتعمل عملها فعلمت أنها من أكبر الداعيات عمرا ، وما أتت إلى هذا المكان إلا لهذا العمل العظيم ، مع تأكدي من بعد منزلها ، وكبر سنها وضعفها ومع هذا تحمل كيساً لا يحمله إلا الأشداء من الرجال

يا ترى كم من امرأة استقام أمرها !!
وكم فتاة صلح حالها !!
كم من سافرة تحشمت !!
وكم من مفرطة أنابت !!

وكل ذلك في ميزان حسنات هذه المرأة العجوز التي حملت الهم فأين نحن من حرص هذه العجوز على الدعوة إلى الله ؟؟؟؟

فماعذرك أنت

نعم ماعذرك أنت عن الدعوة الى الله ونصرة دينه وانت تملك أضعاف أضعاف مايملكون من قدرة وعلم وفهم وإدراك

هل وقر في قلوبهم حب الله ودينه ولم يقر في قلبك أم أحبوا نصرة دينه وأنت لم تتكلف هذا العناء

قم وأنفض عنك غبار الكسل وعبائة الخمول وأقبل الى ربك داعيا مبلغا ناصرا لدينه

فشمر وأقبل في لهفة وعزم على ان تكون داعيا الى ربك ولو بآية أو حديث أو نصيحة أو توزيع مطوية او شريط او دعوة غير مسلم أو إنكار منكر واعلم أن الجنة تنادي فهل تلبي النداء






 ساكتون غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ماذا, المرأة, المصلين, ام

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العربي التائه! النسر التاريخ الحديث والمعاصر 393 29-Dec-2011 01:17 PM
تغريب المرأة.. الفشل لايزال مستمرًا النسر الكشكول 3 20-Apr-2011 04:37 PM
الى السماء يا علماء السنة بالعراق اسد الرافدين التاريخ الحديث والمعاصر 3 06-Aug-2010 11:35 AM
أربع وقفات مع أخبار إنشاء أندية نسائية سعودية لحظة من فضلك استراحة التاريخ 0 07-Mar-2010 11:20 AM


الساعة الآن 09:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع