قناة الدكتور محمد موسى الشريف

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: شراء غرف محادثة للاجتماعات والدروس تدعم الصوت والصورة بتقنية 123flashchat (آخر رد :رولااااا)       :: عندما يكون الإتقان والتفرد والتميز عنوان ( تقرير مصور ) (آخر رد :ساكتون)       :: أيها الحكام ... احذروا جرذانكم (آخر رد :الذهبي)       :: طريق الإستقرار في ليبيا (آخر رد :النسر)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: الإسلاميون قادمون.. شاء الغرب أم أبى! (آخر رد :النسر)       :: هنا «الفايسبوك»... صوت الثورة الشعبية! (آخر رد :النسر)       :: سوريا تسلك طريق الحرية (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: العربي التائه! (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> محاورات تاريخية




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 18-Jan-2012, 07:45 AM   رقم المشاركة : 1



افتراضي بين الالتزام الديني والانتماء المذهبي والقومي

بسم الله الرحمن الرحيم




بين الالتزام الديني والانتماء المذهبي والقومي



بقلم : د. داودي:: خاص بالقادسية



ان اهم ما يميز الشيعة عن السنة على مستوى الواقع العملي هو ان الشيعة اكثر انتماء للمذهب والطائفة من اهل السنة ولكنهم اقل التزاما بالدين منهم ، بل واكثر من ذلك ، فقد تجد شيعيا ليس له ادنى التزام بتعاليم الدين وقد يرتكب الكبائر ويسب الله والرسول ولكن انتماءه المذهبي قوي ، وقد يكون ملحدا او شيوعيا ويكفر بالدين من اساسه ولا يعد نفسه مسلما ، ولكنه في الوقت نفسه مذهبي ويعد نفسه شيعيا ويشارك في مراسم عاشوراء ! اما اهل السنة فانهم على عكس الشيعة تماما ، فانهم اكثر التزاما بالدين ولكنهم اقل انتماء الى المذهب ، ولا أعني بالمذهب هنا المذاهب الفقهية كالشافعية والحنفية ولكن اعني الانتماء الى المذهب السني الاعتقادي ! والسني حين يصبح ماركسيا او ملحدا او علمانيا ينسلخ عن المذهب تلقائيا ، فالانتماء المذهبي عند السني فرع من انتمائه الديني ، فاذا زال الانتماء الديني زال الانتماء المذهبي تلقائيا ، وليس هذا فحسب بل في بعض الاحيان تجد السني شديد الالتزام بالدين ولكنه ضعيف الانتماء الى المذهب .


وهذا الامر له انعكاسات خطيرة على ارض الواقع ، فالشيعي - سواء كان متدينا ام غير متدين- يوالي ويعادي على اساس المذهب والطائفة ، اما السني - المتدين منهم– فعلى الاغلب يوالي ويعادي على اساس الدين ونادرا ما تجده يوالي ويعادي على اساس المذهب ، عليه ، فانك لا تجد شيعيا يقر بخلافة الخلفاء الراشدين الثلاثة الذين سبقوا عليا ، ولا بخلافة بني امية بمن فيهم عمر بن عبد العزيز رغم نشرهم للاسلام وفتحهم للبلدان واقامتهم الحدود، ولا بخلافة العباسيين رغم كل ما قدموه للاسلام من خدمات ، ولا بالخلافة العثمانية التي اوصلت الاسلام الى اوروبا ، ولا حتى بصلاح الدين الذي حرر القدس ! بينما اهل السنة فانهم لا يعيرون هذه الامور وزنا ، فانهم لم يلتفتوا الى موقف الخميني من الخلفاء الراشدين ولا من ازواج النبي ولا من رموز الاسلام –الذين يسميهم الشيعة رموز اهل السنة- فايدوه ووالوه وعقدوا عليه الآمال ، كذلك في موقفهم من حزب الله وزعيمه حسن نصر الله ، فانهم ايدوه بكل ما اوتوا من قوة لا لشيء سوى تغنيه بالمقاومة ورفعه شعار المقاومة مخادعة! وليت هذا الامر توقف على عامة اهل السنة ، ولكنه مع الاسف امتد الى مثقفيه ومفكريه ، بل واكثر من ذلك ، حتى علماؤه وقادته السياسية وزعماء حركاته الاسلامية لم يكونوا افضل حالا من عوامهم ، فكلكم يتذكر موقف مرشد الاخوان المسلمين من حسن نصر الله ابان حرب تموز 2006 !


أمر آخر ، هو مسألة الانتماء القومي مقارنة بالانتماء الديني والمذهبي ، فالشيعي كما يغلب انتماؤه المذهبي انتماءه الديني فان انتماءه المذهبي يغلب انتماءه القومي ايضا ، اما اهل السنة – سنة العراق مثلا- فبالاضافة الى ضعف انتمائه المذهبي فانه يضيف اليه سيئة اخرى وهي تغلب انتمائه القومي على انتمائه الديني والمذهبي ، لذلك رأيتهم انساقوا وراء التقسيم الذي ابتكره الشيعة والامريكان في العراق : الاكراد ،السنة العرب ، و الشيعة ، وذلك للتفرد بهم !ٍ تقسيم السنة على اساس القومية وتقسيم الشيعة على اساس الطائفة!


فالسني العربي قومي قبل ان يكون سنيا ، وكذلك السني الكردي والسني التركماني ، ولذلك ترى كل قومية اصطفت قوميا ودافعت عن قضيتها القومية ، وعلى خلاف اهل السنة ، فان الشيعة يغلب انتماءهم الطائفي انتماءهم القومي ، ولذلك تجدهم كلهم تقريبا صوتوا للطائفة ولم يصوتوا لقومياتهم، حتى الشيعة الاكراد ، فرغم كل ما قدمته الاحزاب الكردية للاكراد الفيليين الا انهم في الاخير صوتوا للطائفة الشيعية في الانتخابات . بل واكثر من ذلك فالشيعة الاكراد والشيعة التركمان يلعبون على الحبلين ، فالشيعة التركمان مثلا ، يلجؤون الى تركيا ويستقوون بها قوميا ويستقوون بايران مذهبيا وهم في ذلك مخادعون لتركيا ولا يوالونها بل ولاؤهم لايران، وتركيا مخدوعة بهم ، كذلك الحال بالنسبة الى الاكراد الفيليين ، فولاؤهم ايراني و يخدعون الاحزاب الكردية ، والاحزاب الكردية لا تشعر.


السبب

وقد تتساءل : ما السبب وراء هذا الامر ؟ لماذا الشيعي طائفي وان كان ملحدا والسني لا مذهبي ولو كان متدينا؟ السبب في رأيي يعود الى عدة امور:


اولا : التربية ، فعلماء الشيعة يركزون على مسألة المذهب في كل مناسبة ويلقنون الناس اصول المذهب قبل اصول الدين ، على عكس السنة الذين يربون ابناءهم على الانتماء الى الدين بمعناه الواسع . فالمذهب حاضر بمناسبة وبغير مناسبة!

ثانيا: كون الشيعة اقلية ، فالاقليات يحاولون الحفاظ على انفسهم خوف الانقراض او الذوبان في الاكثرية.

ثالثا : الشعور بالمظلومية ، وهذا الشعور يحاول علماء الشيعة ابقاؤه حيا في نفوس ابناء الطائفة.

رابعا : مراسم عاشوراء ، فلهذه المراسم تأثير كبير على اذكاء الروح الطائفية عند عوام الشيعة وزرع الحقد في نفوسهم ازاء أهل السنة ، ولذلك تراهم يؤكدون عليها رغم علمهم بأنها نوع من الهمجية والوحشية والحماقة.


الحل

وقد تسأل : وما الحل ؟ و ماذا يفعل اهل السنة ازاء هكذا معتقدات وممارسات ؟

الحل في رأيي أولا وقبل كل شيء تعريف اهل السنة بحقيقة الشيعة في كل مكان وحقيقة ما يحملونه من احقاد وضغائن ضد اهل السنة.

ثانيا: التأكيد على التربية المذهبية لأبنائنا وتعريفهم بالفرق الاسلامية الضالة.






 ابن عيبان العبدلي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 02:00 AM   رقم المشاركة : 2
 
الصورة الرمزية اسد الرافدين

 




افتراضي رد: بين الالتزام الديني والانتماء المذهبي والقومي


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
الحقائق والوقوف عليها عوضا عن التغطية عليها والقفز على اخبار المتراكم من اسباب الفتن امر وجب تحقيقه اليوم...شكري لاخيي












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
نعتزّ بهذا التوقيع ولا ننسى مناسبة اهدائه

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
العراق في ضمائر المُخلصين
يا أمة تتداعى عليها الأمم متى ستكون النخوة قبل الندم؟

 اسد الرافدين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المذهبي, الالتزام, الديني

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مصر وربيع التقدم عبد الرحمن الناصر التاريخ الحديث والمعاصر 687 اليوم 11:11 AM
دراسة ( اثر الخطابين الدينى والسياسى ) فى التاريخ الاسلامى بقلم / طارق فايز العجاوى طارق العجاوى رسائل علمية وأبحاث (أطروحات ماجستير ودكتوراه) 0 19-Oct-2011 09:21 AM


الساعة الآن 09:37 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع