« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كيف يمكن اقناع غير المسلمين (آخر رد :النسر الاخضر)       :: أرسل رسائل موبايل مجانا بلا حدود (آخر رد :سماح انطاريس)       :: ذو القرنين (آخر رد :زمــــان)       :: سلام من جديد يشرق عليكم بالخير أخوكم عادإرم (آخر رد :ابن تيمية)       :: القرآن يؤكد أن اسماعيل ومن أرسل اليهم عرب ( لا عرب عاربة ولا مستعربة) (آخر رد :عاد إرم)       :: کاريکاتر اليوم : جيش الحر vs الاسد (آخر رد :ابن تيمية)       :: موقع متخصص لكيفية الربح من الانترنت لايفوتك (آخر رد :سماح انطاريس)       :: أرسل رسائل موبايل مجانا بلا حدود (آخر رد :سماح انطاريس)       :: اردني يجهز كهفا للسياح (آخر رد :زمــــان)       :: ونشرب إن وردنا الماء صفوا .. ويشرب غيرنا كدرا وطينا !!! (آخر رد :زمــــان)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> استراحة التاريخ




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 24-Apr-2012, 10:12 AM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي تربية الأطفال وفق المنهج النبوي


تربية الأطفال وفق المنهج النبوي

تحقيق‏:‏ دعاء متولي



الاطفال هم الامل في غد مشرق‏,‏ ومستقبل زاهر‏,‏ والطليعة التي ستحمل راية الاسلام لتواصل المسيرة في نشر الحق والخير والعدالة‏,‏ وهي التي سترتقي الدرجات وتتقلد المواقع الرفيعة وسيخرج من بينها ـ بمشيئة الله ـ القيادات التي ستؤول اليها مقاليد البلاد وتسيير أمور العباد‏.‏
ولان ديننا الإسلامي لم يترك امرا من امور الدين والدنيا الا وفسره لنا واوضح كيفية التعامل‏,‏ وهذا من رحمة الله علينا‏,‏ لذا فقد وضع لنا الدين استراتيجية في تربية الأطفال منذ مراحلهم العمرية الأولي وفق المنهج الالهي ومقتضي الهدي النبوي لتخرج لنا قيادات إسلامية ترتقي بمجتمعنا
ويقول الدكتور شوقي عبد اللطيف وكيل أول وزارة الأوقاف ورئيس القطاع الديني ان الاسرة والمدرسة هما عصب التربية‏,‏ ويجب ان تربي ابناءها علي الاعتدال وعدم التعصب وإثارة المشكلات‏,‏ وأن يكون المدرس قدوة للطلاب في محاسن الاخلاق ويعلمهم أمور دينهم ويشرح لهم الفائدة من العبادات كالصيام والصلاة‏.‏ كما ينمي بداخلهم كيف تكون العلاقات الاجتماعية الطيبة‏.‏
وما تجب الاشارة اليه ـ والكلام علي لسان د‏.‏ عبد اللطيف ـ انه بمجرد دخول الابناء للمرحلة الثانوية أو الجامعة يصبح معظمهم بمعزل تام عن الناحية الدينية‏,‏ ويصبحون فريسة سهلة للإغواء والانسياق وراء كل مايضر هذا الشباب‏,‏ وسرعان مايظهر هذا التأثير السلبي علي المجتمع‏.‏
ويضيف د‏.‏ عبد اللطيف إن اطفالنا أكبادنا تمشي علي الأرض‏,‏ وإن كانوا يولدون علي الفطرة إلا أن الرسول صلي الله عليه وسلم قال‏‏ فأبواه يهودانه وينصرانه ويمجسانه‏),‏ وإذا كان أبواه مؤمنين‏,‏ فإن البيئة المحيطة‏,‏ والمجتمع قادران علي أن يسلبا الأبوين أو المربين السلطة والسيطرة علي تربيته‏,‏ لذا فإننا نستطيع القول أن المجتمع يمكن أن يهوده أو ينصره أو يمجسه إن لم يتخذ الوالدان الإجراءات والاحتياطات اللازمة قبل فوات الاوان‏,‏ وإذا أردنا أن نبدأ من البداية فإن رأس الأمر وذروة سنام الدين وعماده هو الصلاة فيها يقام الدين‏,‏ وبدونها يهدم والعياذ بالله‏,‏ وأنه يجب علينا أن نسعي لأنه أمر من الله تعالي‏,‏ وطاعة أوامره هي خلاصة إسلامنا‏,‏ ولعل هذه الخلاصة هي‏:‏ الاستسلام التام لأوامره‏,‏ واجتناب نواهيه سبحانه‏,‏ ألم يقل عز وجل‏(‏ يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة‏)‏؟ ثم ألم يقل جل شأنه‏‏ وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها‏,‏ لا نسألك رزقا نحن نرزقك‏)‏
بينما يقول الدكتور عبد المهدي عبد القادر الاستاذ بجامعة الازهر انه بعد ثورة‏25‏ يناير كثر القيل والقال عن تعيين الكوادر المستقيمة لتنهض وترتقي بالدولة ونحن كمسلمين لدينا دين يكون لدي الانسان رصيد من الصدق والحق ليدفعه لكل خير ويحذره من كل شر‏,‏ مطالبا بتدريس تعاليم الاسلام بدلا من حقوق الانسان بالجامعات لنربي شبابنا علي الضوابط التي تمنعهم من الظلم والايذاء أو التعالي‏,‏ مطالبا وسائل الاعلام بتحريك الدعاة لتهيئة الامة للاخلاق والفضائل لكي نشعر باننا حقا في ثورة يجب أن تنتهي وتختفي معالم الظلم والطغيان التي كان يمارسها فلول النظام السابق من تحجيم لدور الدعاة أو اعتقالهم او حتي قتلهم فيجب أن نوفر لهم مساحات واسعة لنشر تعاليم الاسلام‏.‏
وعن التربية السليمة للاطفال يضيف الدكتور عبد المهدي قائلا ان سلوك الطفل سواء المقبول او المرفوض يتعزز بالمكافآت التي يتلقاها من والديه خلال العملية التربوية وفي بعض الاحيان وبصورة عارضة قد يلجأ الوالدان الي تقوية السلوك السيئ للطفل دون ان يدركا النتائج السلوكية السلبية لهذه التقوية كما يمكن تلخيص القواعد الاساسية لتربية الطفل في مكافأة السلوك الجيد مكافأة سريعة دون تأجيل المكافأة والاثابة منهج تربوي أساسي في تسييس الطفل والسيطرة علي سلوكه وتطويره‏,‏ وهي ايضا اداة مهمة في خلق الحماس ورفع المعنويات وتنمية الثقة بالذات حتي عند الكبار ايضا لأنها تعكس معني القبول الاجتماعي الذي هو جزء من الصحة النفسية والطفل الذي يثاب علي سلوكه الجيد المقبول يتشجع علي تكرار هذا السلوك مستقبلا‏.‏ ويلفت دكتور مبروك عطية الاستاذ بجامعة الازهر الي أن خير مانهتدي به في تربية القيادات الاسلامية هو سنة رسول الله صلي الله عليه وسلم فقد اوصانا رسول الله بان نداعب الاطفال ثم نربيهم ثم نترك لهم الحبل علي الغارب بعد أن نكون قد أجدنا تربيتهم فإن الطفل يقلد ويحاكي كل مايراه امامه حتي قبل النطق فاذا رأي ابويه يصليان فسيصلي ولم يقتصر الامر علي هذا فقط فاذا رأهما متفقين ويعامل كل منهما الاخر معاملة حسنة والاب يساعد الام في اداء الاعمال التقط الطفل ذلك وحاكاه‏,‏ ويتطلب من الاب ان يختار لطفله بطريقة غير مباشرة من سيصادق ثم يكون وراءه بالمرصاد حتي يحميه من شر النفوس ويختار له المدرسة التي تناسب ميوله‏.‏
ويشير الي أن الأم يلزم أن تكون هي المرضعة الوحيدة لولدها لان المرضعة لاترضع لبنا فقط انما تعطيه من انسجتها التي تنقل بها عاداتها وايديولوجياتها الي الطفل فاذا كانت غير سوية ينشأ الطفل علي غير تعاليم وتقاليد اسرته او مجتمعه‏,‏ ذاكرا ما فعله أبو المعالي عندما دخل علي زوجته فرأي إحدي جيرانهم المعروفة بطباعها غير السوية ترضع طفله فاخذه منها ووضع اصابعه في فمه ليتقيأ وقال اهون علي ان يموت من ان يتجرع طباعها واخلاقها فهي ترضع كل كيانها للطفل وهو ما يفسر لنا تحريم الاسلام زواج المرأة من الرجل اذا رضع كل منهما من ام واحدة لمرات عدة لانهما بذلك تكون انسجتهما متطابقة‏.‏
ويضيف د‏.‏ عطية ان اسوأ ما نربي عليه أطفالنا هو الترهيب دون الترغيب اي نخوفهم من دخول النار فالدين ليس ترهيبا فقط بل الترغيب يأتي قبل الترهيب‏,‏ مستنكرا ما يفعل بعض الاباء من اشياء تربي داخل اطفالهم عقدا نفسية مثل ارغام الفتيات علي ارتداء الحجاب او النقاب فيجعلهن لاينشأن سويات لانه سيحرمهن من اجمل مراحل العمر او حتي إجبار الاطفال علي الصلاة والصيام دون بلوغ السن المناسب فيجعلهم بذلك يكرهون دينهم ويكون لديهم شخصية سيكوباتية مريضة‏.‏

المصدر : الأهرام المسائي












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المنهج, الأطفال, النبوي

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي الانتقال إلى العرض العادي
العرض المتطور العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سوريا تسلك طريق الحرية الذهبي التاريخ الحديث والمعاصر 515 08-Jul-2012 11:51 AM
الأساليب النبوية في تربية الأطفال النسر المكتبة التاريخية 0 28-Feb-2011 11:12 AM
المنهج التاريخي ........ معتصمة بالله رسائل علمية وأبحاث (أطروحات ماجستير ودكتوراه) 0 09-Feb-2011 07:54 AM
أئمة علم الحديث النبوي في بلاد ما وراء النهر النسر المكتبة التاريخية 0 17-Jun-2010 10:26 AM
الاستغلال السياسي لبدعة المولد النبوي رأفت صلاح الدين أبوهمام الدُّريدي الأثبجي التاريخ الحديث والمعاصر 2 03-Mar-2010 07:31 AM


الساعة الآن 01:54 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع