« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: أبحاث علمية (آخر رد :النسر)       :: الإسلاميون قادمون.. شاء الغرب أم أبى! (آخر رد :النسر)       :: سوريا تسلك طريق الحرية (آخر رد :النسر)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: هل لديك عملة اسلامية وتريد معرفة تاريخها وزمنها وسعرها ! اذا ادخل هنا (آخر رد :النسر)       :: هواجس وأخبار خليجيه (آخر رد :النسر)       :: فلسطين ................نداء (آخر رد :النسر)       :: مؤسس المذهب البروتستانتي مـارتـن لوثـر (آخر رد :عاد إرم)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> المكتبة التاريخية




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 05-May-2012, 09:37 AM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي اللامعقول في الرواية العربية الحديثة.. فوضى النص على محك الطاقات الإيحائية

غلاف الكتاب
اللامعقول في الرواية العربية الحديثة.. فوضى النص على محك الطاقات الإيحائية




مصطفى لغتيري

يواصل الناقد التونسي عبد الدائم السلامي مغامرته النقدية التي بدأها بكتابه "شعرية الواقع في القصة القصيرة جدا" بإصداره لكتاب جديد عن دار التنوخي للنشر بالمغرب، اختار له عنوان "منطق اللامعقول في الرواية العربية الحديثة - رواية الدارويش أنموذجا". و يتكون الكتاب من تقديم وثلاثة فصول و خاتمة.

في التقديم انبرى الناقد يبسط أوراقه أمام القارئ كاشفا له عن هدفه وانشغالاته ومنهجه، دون أن يفوته تحديد الأسئلة العميقة التي شغلته وحفزته على تحرير هذا الكتاب النقدي.. ففي تحديد هدفه البحثي يقول الناقد إنه سيتبين " إن كان ثمة منطق يحتكم إليه حضور اللامعقول في العمل الروائي، وماهي طاقاته الإيحائية وآليات اشتغاله التي من شأنها أن تعضد السرد وتعلي من إنشاءاته الفنية والدلالية"..أما عند حديثه عن المنهج الذي ارتضاه لنفسه، فيقول عبدالدائم " عولنا على مجموعة من المناهج كالنصانية واللسانية والسوسيونصية ونظرية التلقي... ولكننا تخيرنا منهجا وسطا اهتدينا به في كامل البحث: منهجا يرى النص بابا مشرعا على تحليلات عدة تكون فيها الرواية بدءا و منتهى".

وقد واجهت الناقد في هذا البحث أسئلة عميقة تتعلق بــ:
- الحد الاصطلاحي للامعقول.
-البحث عن منطق واضح ينتظم اللامعقول.
- تجليات اللامعقول في الرواية العربية و روافده.

في الفصل الأول المعنون ب " اللامعقول في معناه " ناقش الناقد مسألة ترحل المفاهيم، وكينونة المصطلح التي توقف عندها بكثير من التركيز والعمق ، باحثا عن دلالته في التراث العربي والمدونة النقدية العربية الحديثة، ليستنتج أن " رهبة اللامعقول" هيمنت على الباحثين فتعاملوا معه بنوع من التهيب، فانفلتت من بين أيديهم-نتيجة لذلك- تعريفاته وماهيته وظلوا يحومون من حوله، دون أن يتسربوا إلى عمقه، وقد ذكر أسباب ذلك ومن بينها مشكل الترجمة التي ساهمت في هذه البلبلة التي أحدثها "اللامعقول" في أذهان النقاد وكتاباتهم، كما رصد الصعوبات التي أدت إلى ذلك، محاولا البحث عن مبررات ذاتية وموضوعية وسوسيوثقافية لعدم انصياع اللامعقول للنقاد كي يسيجوه ضمن حدود اصطلاحية متفق عليها..

وقد توقف الناقد بكثير من الحرص عند مرادفات اللامعقول في الثقافة العربية من خلال الغوص في أمهات الكتب التراثية، علاوة ما راكمته الثقافة الغربية في هذا المجال، وحصر هذه المرادفات في العبثي واللامنطقي واللاواقعي والفوق إدراكي والخارق والعجائبي والغرائبي واللامحدود واللامرئي والموهوم والمحال..وغيرها من المصطلحات التي تحايث مصطلح اللامعقول.

ثم انبرى الناقد بعد ذلك لتعريف مصطلحات مفصلية في رحلته للقبض على اللامعقول كالعجيب والفنطاستيك والغريب، ليخلص إلى اقتراح تعريف للامعقول جاء فيه " إن تعريفات اللامعقول اللغوية والفلسفية تبلغ به محل صفة هيئة أو حدث غامض مستغلق على معناه، يكتنفه الوهم من كل جهاته فلا يترتب عنه غرضه أبدا، كما لا ستطيع العقل تبريره أوالبرهنة عليه، لأنه خارج ثنائية الصدق والكذب والفطرة السليمة...إن جانب المتخيل فيه يغترف واقع الأشياء والكائنات ويعيد تشكيل هيئاتها، ومن ثمة يصير باحثا على الحيرة والتردد والاضطراب" ص 38.

في نفس الفصل تحدث الناقد عن "الرواية العربية والتجريب"، حيث حاول أن يقارب مفهوم التجريب في الرواية العربية باعتباره نتيجة للمثاقفة وبالتحديد لتأثر الرواية العربية بما يسمى "الحساسية الجديدة" دون أن تتبرأ من اتصالها بالماضي، و خاصة فيما يتعلق بارتباطها بمدونة الخبر العربي إظهارا و إضمارا. ويعد اللامعقول - حسب الناقد- أحد تجليات التجريب الروائي .. بعد ذلك انطلق السلامي في رحلة البحث عن اللامعقول في رواية "الدراويش يعودون من المنفى " لإبراهيم درغوثي،" لكونها رواية نهضت على مجموعة من السمات الحكائية التي تتكئ على اللامعقول تقنية سردية ما زاد من مقروئيتها وأخرجها من محليتها و منحها بعدها العربي" ص 45.

خصص الناقد الفصل الثاني ل "تجليات اللامعقول وروافده"، فتحدث عن حضور اللامعقول في "الدراويش" خاصة على مستوى لا معقولية المكان ولا معقولية الزمان ولا معقولية الشخصيات وعند تطرقه لروافد اللامعقول وجدها في القرآن و التوراة وألف ليلة وليلة وتاج العروس وعيون الأنبياء وغيرها.. وقد فصل الناقد القول في ذلك باستفاضة.
في الفصل الثالث ركز الناقد على اللامعقول السردي فتحدث فيه عن اللامعقول كتقنية سردية واللامعقول باللغة ولامعقولية السرد ولا معقولية الوصف، ثم انكب على البحث في الدلالات الاجتماعية للامعقول، دون أن يفوته الحديث عن علاقة الشرق والغرب في ارتباط مع موضوع البحث في هذا الكتاب..

في خاتمة الكتاب قام الناقد بجولة تذكيرية بأهم المباحث التي تناولها في كتابه مركزا على بعضها و مارا مرور الكرام على بعضها الآخر.

ومن حسنات هذا الكتاب بالإضافة إلى حفره العميق و الجاد في مصطلح اللامعقول تنظيرا وتطبيقا، فإن لغة الناقد المتميزة، تجعل من قراءة الكتاب جولة ممتعة تجمع ما بين صرامة الناقدو إمتاع المبدع، و لعل هذا المزج الجميل ،هو الذي يؤهل الكتاب ليكون معلمة ناقدية بارزة ستجد لنفسها مواطئ أقدام في المشهد الثقافي العربي.












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ميك, اللامعقول, الحديبة

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فلسطين ................نداء شيراز التاريخ الحديث والمعاصر 1671 اليوم 10:16 AM
محاضرات في تحقيق النص التاريخي / بحث علمي أبو خيثمة رسائل علمية وأبحاث (أطروحات ماجستير ودكتوراه) 0 15-Jul-2011 07:53 PM
العلم والنظرة العربية إلى العالَم.. التجربة العربية والتأسيس العلمي للنهضة النسر المكتبة التاريخية 0 21-Dec-2010 09:53 AM
تكامل قوى المقاومة وحركة التحرر العربية النسر التاريخ الحديث والمعاصر 2 26-Apr-2010 01:42 PM
مؤثرات "رباعية الإسكندرية" على الرواية العربية 1/2 النسر المكتبة التاريخية 0 22-Mar-2010 10:40 AM


الساعة الآن 02:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع