« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ذو القرنين (آخر رد :عاد إرم)       :: نبضات أدبية.. (آخر رد :الهميلي)       :: الأسرى الفلسطينيون ... أرقام ومآسي (آخر رد :أبو محمد المختار)       :: الأسرى الفلسطينيون ... أرقام ومآسي (آخر رد :أبو محمد المختار)       :: الاداره الكريمه عندي شكوى (آخر رد :الذهبي)       :: مؤامرة تقسيم السودان (آخر رد :النسر)       :: السفر (آخر رد :النسر)       :: إيران: هل هي أخطر من إسرائيل؟ (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: فلسطين ................نداء (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> المكتبة التاريخية




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 07-May-2012, 10:28 AM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي سيرة بنت الشاطئ على الجسر بين الحياة والموت

غلاف الكتاب
سيرة بنت الشاطئ على الجسر بين الحياة والموت




القاهرة- أصدرت الهيئة المصرية العامة للكتاب، ضمن مطبوعات مكتبة الأسرة، طبعة جديدة لكتاب: على الجسر بين الحياة والموت وهو سيرة ذاتية للأديبة الراحلة الدكتورة عائشة عبد الرحمن "1912 _2000 " وهي لمن لا يعرفها مفكرة وكاتبة مصرية وأستاذة جامعية، تعد واحدة من أشهر الشخصيات الأدبية المعاصرة.

وقد احتلت الدكتورة بنت الشاطئ مكانة بارزة على مستوى العالم العربي بأسره، فقد كانت أول امرأة تحاضر بالأزهر الشريف، ومن أولى من اشتغلن بالصحافة في مصر، وكانت تكتب مقالاتها باسم مستعار هو بنت الشاطئ، وتقصد شاطئ دمياط الذي ينتمي لحياتها الأولى في بيت العائلة الكبير، وكانت الراحلة الكبيرة أول امرأة عربية تنال جائزة الملك فيصل في الآداب والدراسات الإسلامية، كما حصلت على الكثير من الجوائز والأوسمة منها جائزة الدولة التقديرية في الآداب 1978 ووسام الكفاءة الفكرية من المملكة المغربية، وجائزة الآداب من الكويت 1988.

وتناول الكتاب، الذى يقع في 207 صفحات، ضمت 12 فصلا، سيرة حياة الدكتورة بنت الشاطئ، ضم الفصل الأخير خمس قصائد شعرية، والكتاب بصفة عامة مكتوب بلغة نثرية قوية جزلة، تشبه الشعر، وتهيم في فضاء اللغة الفسيح الفصيح، وتتناسب مع غرض الكتاب، الذي هو رسالة عرفان ووفاء بعثت بها بنت الشاطئ إلى زوجها الدكتور أمين الخولي بعد رحيله عن الدنيا، والذي كان أستاذها وهي طالبة في كلية الآداب، واستهلت بها الكتاب: "إلى أن يحين الأجل، سابقى محكوما علىّ بهذه الوقفة الحائرة على المعبر، ضائعة بين حياة وموت، أنتظر دوري فى اجتياز الشوط الباقي، وأردد في إثر الراحل المقيم: عليك سلام الله، إن تكن عبرت إلى الأخرى فنحن على الجسر".












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الحياة, الجزر, الشاطئ, بي

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي الانتقال إلى العرض العادي
العرض المتطور العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"عزيزي صديق المرحوم".. كوميديا سوداء تأصيلا لجدلية الحياة والموت النسر المكتبة التاريخية 0 28-Apr-2012 09:59 AM
الشيخ حسين الجسر الأزهري أبو روعة صانعو التاريخ 4 15-Sep-2011 09:46 AM
شجرة الغاف.. رمز الصمود الصحراوي في الإمارات وشبه الجزيرة العربية النسر الكشكول 2 06-Apr-2011 09:09 AM
جميلة هي الحياة عندما معتصمة بالله استراحة التاريخ 0 31-Mar-2011 08:31 PM
معالم الحياة الطيبة أبو خيثمة استراحة التاريخ 1 08-Jan-2011 09:23 PM


الساعة الآن 11:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع