« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: دورة لتعلم اللغة الانجليزية مجانا (آخر رد :hamada.m)       :: سلام من جديد يشرق عليكم بالخير أخوكم عادإرم (آخر رد :ابن تيمية)       :: من اجمل الدروس (آخر رد :القعقاع بن عمرو التميمى)       :: مملكة قيدار (آخر رد :القعقاع بن عمرو التميمى)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: أكل أموال الناس بالباطل مرفوض شرعا (آخر رد :النسر)       :: أبحاث علمية (آخر رد :النسر)       :: هونتر س.طومسون، ملك "الغونزو” (آخر رد :النسر)       :: الروائي أمير تاج السر: التنوع الثقافي سر تميز الأدب السوداني (آخر رد :النسر)       :: العراق تظاهرات غاضبة في جميع المحافظات (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> صانعو التاريخ




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 12-May-2012, 11:29 AM   رقم المشاركة : 1
 
الصورة الرمزية اسد الرافدين

 




افتراضي قادة الامة بين الامس واليوم

قادة الامة بين الامس واليوم
القائد عبد الرحمن الغافقي(114ه/732م)
بقلم اسد الاسلام
كثيرا هم الابطال الذين قدمهم الاسلام فداء عند عجلة نشر نوره العظيم بذلك الفتح الرائع من الذين استشهدوا في غير مكان من على هذه الحدباء وقد اوصلوا الاسلام على اكتافهم نحو ارجاء العالم بخارطة اسلامية تبكي القلوب وتخجل الضمائر لمن ينتسبون لهذا الدين الذين فيهم اليوم مع الاسف بعض الخونة للامة من الذين يستقدمون الاعداء لعقر الدار وهذه الارض الطيبة , التي ضمت ارجاءها رفات الابطال العظماء الطاهرة كما يحدث في خالدية الشام اليوم جوار مثوى الصحابي البطل خالد بن الوليد وسنسعى لاحياء ذلك معكم دوما ايها الاحبة ولنبتدأ بهذا البطل
الذي اوصل الاسلام نحو قلب اوربا(فرنسا) اليوم فمن هو ؟؟
انه القائد البطل عبد الرحمن بن عبد الله بن بشر بن الصارم الغافقي كنيته ابو سعيد وهو من قبيلة غافق التي هي فخذ من عك الازدية وهو امير الاندلس ومن كبار القادة الغزاة الفاتحين الابطال رحل الى شمال افريقيا ثم وفد على سليمان بن عبد الملك الاموي في دمشق وعاد الى المغرب فاتصل بموسى بن نصير ايم اقامته بالاندلس وولي قيادة الشاطيء الشرقي من الاندلس وكثرت جموعه بعد استشهاد القائد الفاتح السمح بن مالك عام102ه فانتقل الى اربونة وانتخبه فيها المسلمون اميرا واقر واليا لشمال افريقيا ثم نشا خلاف بينه وبين القائد عنبسة بن سحيم فعزل الغافقي وولي عنبسة مكانه وبقي يغزو مع الغزاة حتى ولاه هشام بن عبد الملك امارة الاندلس عام112ه فزار اقاليمها وتاهب لفتح بلاد الغال وقد كانت تعرف بالارض الكبيرة وهي اليوم فرنسا فانظروا عظمة الاجداد ايها الاحبة, فدعا لذلك المقاتلين العرب من اليمن والشام ومصر وافريقيا الى مناصرته واقبلت اليه الجموع فاجتاز بهم جبال البرانس ثم اوغل في مقاطعتي اكتانية وبورغونية واستولى على مدينة بوردو وقد دحر جيوش شارل مارتن ثم تقدم يريد الايغال ابعد لكن شارل هذا جمع جيشا كبيرا من الغاليين والجرمانيين اي الالمان كما يحدث اليوم من اجتماعهم على الامة , فنشبت حرب دامية في بواتيه بقرب نهر اللوار حتى استشهد فيها القائد عبد الرحمن الغافقي رحمه الله وقد ارخ الافرنجة مقتله في7 اكتوبر732م وهو الموافق14 من شعبان 114ه ويطلق الافرنجة عليه اسم ابديرام ويعدونه سابع الولاة في اسبانيا.
وقد كانت قاعدة الاندلس في ايامه مدينة قرطبة وهو الذي بنا قنطرتها الشهيرة
بسعتها وعظمتها وابراجها العالية
اضافة طيبة لمؤرخة فاضلة
لقد راح الجيشان يترقبان كل منهما منتظر لما سيفعله الجيش الآخرعدة أيام ضاق فيها المسلمون بالانتظار فبدأوا بالهجوم و استمرت المعركة الرهيبة ثمانية أيام حتى لاح النصر للمسلمين .. لولا نعم الغنائم .. تلك الغنائم المهولة التي غنموها من حملتهم كانت معهم , و للأسف استطاعت فرقة من جيش الفرنجة أن تصل اليها .. فدب الصريخ في معسكر المسلمين أن أنقذوا الغنائم ..فاضطرب نظام الجيش و تقهقرت المقدمة .. و ثبت الغافقي محاولا أن يعيد ترتيب جيشه لكن سهم الموت كان سريعاً فارتقى شهيداً ..
اضطرب نظام الجيش المسلم و زاده اضطراباً استشهاد قائده فأعمل الفرنجة فيهم السيف حتى كادوا أن يفنوهم و لم يفصل بينهم إلا ظلام الليل .. لينسحب المسلمون تاركين وراءهم كل شئ ..
كل شئ .. الغنائم ..الاف الجرحى .. عشرات الألوف من الشهداء ..الفتح ..

خطأ بعض الجيش أهلك كل الجيش .. و حرص البعض على الدنيا .. يضيع الدنيا و الاخرة ..

و الجيش الذي فتح جنوب فرنسا في أشهر حرصا على نشر الدين و طلب الشهادة , هزم عندما غفل للحظة عن هدفه الحقيقي و سعى وراء عرض زائل ..
الا ليرحمه الله ويرحم جنده وكل من رفع لواء هذا الدين العظيم.....












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
نعتزّ بهذا التوقيع وبمناسبة اهدائه في منتدى التاريخ

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
العراق جمجمة العرب وسنام الاسلام
أياأمة تتداعى عليها الأمم متى النهضة قبل الندم

 اسد الرافدين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الامة, الامس, بين, واليوم

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لقد ساقوا الامة لمعركة حسم على محك كرامتها اسد الرافدين الكشكول 1 13-Mar-2012 04:12 PM
للذين لا يفهمون: تقاسم قادة الإمارات مع مواطنيهم فقرهم قبل قرون من تقاسمهم نعمة الثرا النسر التاريخ الحديث والمعاصر 2 05-Apr-2011 12:52 PM
كرامة الامة بين الاستهداف والتجريح اسد الرافدين الكشكول 8 29-Sep-2010 09:17 AM
كامب ديفيد (العار الدي لا يمحى عن جبين الامة ). guevara التاريخ الحديث والمعاصر 0 10-Sep-2010 03:05 PM
بغداد بين الامس واليوم والغد اسد الرافدين تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط 0 24-Feb-2010 11:51 PM


الساعة الآن 04:39 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع