« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الله جل جلاله : يخاطب اهل الشام "الله الناصر" الله اکبر الله اکبر الله اکبر (آخر رد :ابن تيمية)       :: مقال ( همسات في قلوب الفتيات ) كلمات ونصائح رائعة جدا جدا (آخر رد :الأيام)       :: كيف تختار ديكور منزلك بعناية (آخر رد :الهام شاهيين)       :: ديكورات مميزة لتجهيز جميع غرف المنزل (آخر رد :الهام شاهيين)       :: ما هو الدواء الفعال والآمن للحامل عند إصابتها بالأنفلونزا؟ (آخر رد :الهام شاهيين)       :: مساعدة ضروري (آخر رد :بيسان محمد)       :: برنامج SMS Suite 1.0للرسائل المجانية (آخر رد :الهام شاهيين)       :: نسب الكلدان و السريان و الاكراد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ (آخر رد :عاد إرم)       :: تحميل اقوى اصدار لبرنامج vEmotion مجانا (آخر رد :الهام شاهيين)       :: حمل برنامج RogueKiller 7.4.4مجانا (آخر رد :الهام شاهيين)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ الحديث والمعاصر




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 08-Aug-2012, 03:34 AM   رقم المشاركة : 1
ابـن الباديه
مصري قديم



افتراضي الحملة الوهابية الاولى على امارة شرقي الاردن (اول غزوة على الامارة)

--------------------------------------------------------------------------------

اولاً تاريخ الاخوان وقصة ذلك كما رواها التاريخ أن الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود.. جمع جيشًا من المسلمين من أهل الجزيرة العربية حول فكرة الجهاد فيما سُمِّي هذا التجمع باسم "إخوان الملك عبد العزيز"، فوحَّد بهم الجزيرة العربية تحت راية التوحيد وفتح بهم الكثير من مناطق الجزيرة وتوقف عند ذلك الحد، لكن باقي أفراد جماعته لم يوافقوا على هذا التوقف، وطالبوه أن يتجه بجهاده للعراق والأردن وباقي بلاد الشام، وإخضاع هذه البلاد تحت راية التوحيد، فلم يوافقهم على ذلك؛ لأن هدفه الوحيد الذي لم يعلنه لهم هو توحيد المملكة فقط تحت سلطانه دون أن يتدخل في شئون الدول الأخرى، خاصةً أنها كانت خاضعة للانتداب والاحتلال الإنجليزي والفرنسي فاعتبروه خائنًا للأهداف والمبادئ التي جمَّعهم حولها..
الحملة الوهابية الأولى :

تقدمت مجموعة جيش الاخوان (وهي حركة دينية ) وكان يبلغ عدد رجالها حوالي الف وخمسمائة رجل الى شرقي الاردن وكانت هذه المجموعة تقسم الى اربعة ألوية واللواء هو شيخ يسمونه عقيدا

والعقداء الاربعة هم :
عقاب بن ضيف الله ابن محيا القائد العام(من امراء عتيبة) وقعدان بن درويش (من امراء مطير) وهويمل بن جبرين ونافل بن محمد بن طويق .

وانقسم كل لواء الى عدد من البيارق (الرايات) مجموعها 14بيرق ، وفي ليلة الثلاثاء (22 اب) سنة 1922م وصل المهاجمون الى مضارب بني صخر في الطنيب والمشتى والقسطل فباغتوهم غرة الصباح في مضاربهم واخذوا يقتلون كل من يصادفونه في طريقهم ، لا يفرقون بين المحاربين وغير المحاربين .

وكانت احوال إمارة شرق الاردن في تلك السنة مضطربة بسبب وقوع حادثة الكورة في عهد حكومة رضا باشا الركابي .

وقد اطلق الصخور على الاخوان ثلاثة اسماء :
الوهابيون نسبة الى مذهبهم الذي يرجع بالاصل الى الشيخ / محمد بن عبدالوهاب وهو يعتبر من المجددين ولكن من اتى بعده قاموا بتحريف مبادئه واستغلالها لمصالحهم.
الاخوان او الخوين : نسبة الى لأنهم كانوا يتآخون في الله .
المدينة : أي المتدينون ذوو اللحى الطويلة.

وما ان طلع الصباح حتى بلغ جيش الاخوان المشتى والطنيب والقسطل ولكنهم لم يصلوا الى ام العمد .
وكانت المقاومة من الصخور في البداية ضعيفة لأنهم(اي الاخوان) هاجموا بني صخر قبل طلوع الشمس في فصل الصيف (فصل البيادر.(

إلا ان الغبين جمعت جموعها بزعامة شيوخها آنذاك ومنهم :
الشيخ مثقال باشا الفايز والشيخ ظاهر الذياب الفايز والشيخ صياح النمر الفايز والشيخ قفطان الحامد والشيخ زعل الكنيعان الفايز والشيخ عواد السطام والشيخ فالح ابوجنيب الفايز والشيخ درداح البخيت الفايز وغيرهم كثر .

فاشتبك الفريقان في معركة حامية الوطيس ، فريق يدافع عن ارضه ومحارمه ومضاربه ومواشيه ، وفريق يهاجم دون خوف بسبب اعتقاده الديني.

وبلغت انباء المعركة صبيحة يوم الثلاثاء العاصمة عمان فدوت الطبول معلنة الانذار لأهل عمان .

واستمر القتال طيلة يوم الثلاثاء حتى ضحى الاربعاء ، وابلى فرسان بنوصخر في هذه المعركة بلاء الابطال وتمكنوا من رد الغزاة على اعقابهم بعد ان كبدوهم خسائر فادحة في الارواح من بنوصخر ولكن الوهابيون كسبوا 2000 من الغنم

وعلى الصعيد الرسمي فقد طلب الركابي باشا من المعتمد البريطاني المستر فلبي ان تشترك الطائرات والسيارات المصفحة البريطانية ،


اقوال الرواة :

يقول الشيخ فالح ابوجنيب الفايز :

حدثت المعركة الاولى ونحن في الطنيب فجراً واحسسنا كأن ضبابا قادما من الشرق وسمعنا اصوات إطلاق الرصاص ولم نشعر إلا والاخوان في وسط قرية الطنيب ودليلهم يقال له : المرتعد من قبيلة عنزة ، وكان قد قضى الصيف الماضي عندنا دخيلاً على جراد ابوجنيب ولذلك فإنه يعرف المنطقة جيداً وقائدهم هو عقاب بن محيا .
وقام الاخوان بقتل كل من يصادفهم ووصلوا الى شعيب غربي الطنيب وتوجهو الى ام العمد فجمعت بني صخر فرسانها وهجمت عليهم فهزمتهم .


وقال الشيخ ظاهر الذياب الفايز :


هاجمونا صباحاً فالتحمنا معهم وكانوا حوالي 12بيرق ورددناهم عن ام العمد وكانوا قادمين من جهة الشرق من جهة قصر الخرانة ولم نشعر بقدومهم ، ولم يقم احد بإنذارنا فهاجمونا بغتة ونحن في ارضنا وقرانا وكان بعض الناس ما يزال نائما فهزمناهم وبقينا نلاحقهم حتى قصر الخرانة ولم يستطيعوا النيل منا او ان يحتلوا ارضنا .

ويقول بخيتان حسين السويلم الجبور :

كنت مع اغنامي ومعي بندقية انجليزية وكان العكمة ينزلون في علاة الرجيب (الرقيم) ثم رأينا العجاج وسمعنا اصوات الرصاص فنظر الجبور في الدرابيل وامتطوا صهوات جيادهم وكان العجاج عند اللبن .
واذكر انه ركب من العكمة كل من : عارف الذفيل ومطلق الذفيل ونوران الذفيل وعيد العريصي وقبلان العريصي وراشد بن قنيفذ وطالب العبد (من عبيد العكمة) وسالم الروسان ومحمد السعوة وذهبوا باتجاه الغزاة وعند العصر عاد رجال العكمة وقد كسب كل واحد منهم ذلولين

وقال حاكم البلقا انذاك نجيب باشا الشريدة :

كنت مع مجلس إدارة البلقا وكانت زيزاء مركز حاكمية البلقا التي انا حاكمها وقد اختلف اثنان من بني صخر على الاراضي ، فخرجت ومعي الضابط عبدالرحمن الجمل قائد الدرك والشيخ / ظاهر الذياب وبينما كنا في الصباح الباكر نقوم بالكشف على الارض وحل المشكلة سمعنا دوي الرصاص ففزعنا وإذا الوهابيون حوالي الف بعير يركبها مترادفين كل بعير عليه اثنان ومعهم ثلاثون فارسا فهاجموا قرية الطنيب وقتلوا نحو 30 شخصاً وقاتلهم بني صخر فقتلوا منهم حوالي ستين رجلا ولا حقوهم حتى قصر الخرانة .

وكان لبني صخر الدور الاكبر والاعظم في صد العدوان الوهابي فأرسل الاستاذ الشاعر / عبدالمحسن الكاظمي من مصر الى سمو الامير عبدالله بيتين من الشعر يمدح فيهما بني صخر بقيادة شيخهم انذاك مثقال باشا الفايز منها البيت التالي :

وليحى اقوام مثقال فقد وزنوا @@@ من الرجال بمثقال قناطيرا

وقد بلغت خسائر الاخوان في هذه المعركة حوالي (300) قتيل واسر منهم حوالي (30) اسيرا معظمهم من الجرحى وقد توفي منهم (18) شخصا متأثرين بجراحهم بعد ان ادخلوا المستشفى وعفا الامير عبدالله عن الباقين فأقام عدد منهم في الأردن إقامة دائمة كما مات منهم عدد كبير في اثناء تراجعهم الى وادي السرحان بسبب الجوع والعطش وربما بلغت خسائرهم في مجموعها اكثر من نصف العدد المهاجم وكان من بين القتلى ثلاثة عقداء وكان معظم افراد الاخوان من قبيلتي عتيبة ومطير وغنم بنوصخر عددا من خيولهم وركائبهم وبلغ عدد القتلى من جانب الصخور (43) رجلا منهم (21) من خضير و(39) شخصا من قرية الطنيب بينهم امرأة وقتل كذلك من بني صخر : الشيخ عبطان الذياب الفايز قتل بالقرب من الموقر ولكنه قبل وفاته دل الشيخ درداح البخيت الذي صمد في اللبن صمود الابطال وكبد الاخوان خسائر فادحة على الذين اصابوه فلاحقهم الشيخ درداح وقتل تسعة منهم ثأراً للشيخ عبطان وقتل من بني صخر ايضا : مبارك (من عبيد الجنيبات ) وقد كان فارسا شجاعا، يذكره رواة بني صخر دائماً.


وختامآ اتمنى ان ينال اعجابكم هذا الموضوع التاريخي







 ابـن الباديه غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الامارة, امارة, الاردن, ا

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بنو الأعلم من بني عامر بن صعصعه ( بحث للأستاذ / فهيد عبدالله السبيعي ) عز المجاهيم صانعو التاريخ 1 15-Sep-2008 11:01 AM


الساعة الآن 08:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع