« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تفكيك أيديولوجيا السلطة في "مولانا" لإبراهيم عيسى (آخر رد :ماجد الروقي)       :: اشتد البرد على اخواننا اللاجئين السوريين والندوة العالمية تستقبل التبرعات وتوصلها لهم (آخر رد :ساكتون)       :: البدوى يسهل سيطرة اللوبى اليهودى على الإعلام (آخر رد :أمان)       :: نساء مصر المملوكية من "المخدع" إلى "التسلطن" (آخر رد :النسر)       :: أصل الرئيس الامريكي اوباما والسياسه الأمريكيه (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: اخبار اسرائيل (آخر رد :النسر)       :: تونس وعواصف الحرية (آخر رد :النسر)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ القديم




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 10-Sep-2012, 02:46 AM   رقم المشاركة : 1
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي مواضيع الامثال في الادب الرافدي القديم

بين المثل والحكمة والقول المأثور وشائج لا تنفصم، فكلُّها تتألف من عبارة أدبية مكثفة، رشيقة، سهلة، عميقة الدلالة، مؤثِّرةٍ في الآخرين، ذاتِ جرس موسيقي، يشد انتباه السامع، ويسهِّل حفظها وتداولها. أبدعها عقل مبدع، متأمل، خبر الحياة، واختزن كثيراً من المواقف، والمعارف، وأدرك طبيعة العلاقات الاجتماعية، والاقتصادية، ونطق بها لسان فصيح، ليحسم بها جدلاً في موضوع ما، في موقف معين، وظرف معين، بقول لا يُرَد.
ومن الصعب في ذلك الزمن، أن نجد فاصلاً بين المثل والقول المأثور والحكمة، ومثلُ هذا الإشكال ما زال قائماً إلى اليوم، فما صُنِّف تحت عنوان الأمثال عند العرب قديماً، وعند غيرهم يشمل كثيراً من الأمثال والحِكم، والأقوال السائرة.
ويشار في هذا الباب أيضاً إلى الوصايا، بدءاً من الرافدية، والمصرية القديمة، والكنعانية، مروراً بوصايا العهد القديم، وانتهاء بوصايا الأدب الشعبي، التي مازال بعضها يقال حتى اليوم، فكل هذه الوصايا تحفل بالحكمة والمثل والقول السائر.
كما تشتمل السير الشعبية، والحكايات، والأشعار، والأغاني، على كثير من ذلك.
وما يهمنا هنا استعراض نماذج مما تركه الرافديون في هذا الباب من الأدب، نستشف منها أهم المواضيع التي شغلت الإنسان في ذلك الزمن، ونرى مدى تشابهها مع ما ورثناه عن أجدادنا، وما نرددُه في زماننا حتى اليوم.
نشأة الأمثال:
المثل والحكمة والقول السائر.. نتاجُ نشاط فكري متطور، وتأملٍ فلسفي، ونظرةٍ عميقة في العلاقات الاجتماعية، ومظاهرِ الطبيعة، وموجوداتِها، ونشاطِ مخلوقاتها المختلفة.
ومن المؤكد أن بادرات الأمثال والحكم، قد بدأت بالظهور التدريجي، بعد أن امتلك الإنسان القديم لغة منطوقة، مكونة من ألفاظ ذات مفاهيم متعارفة بين أفراد التجمعات السكانية، وبعد أن طوّر قدراتِه اللغوية، فتمكَّن الأذكياءُ بتأملاتهم في الكون، والطبيعة المحيطة، والمجتمع الذي يعيشون فيه، من تحويل أفكارهم مع الزمن إلى نصوص أدبية، شعراً، وحكايةً، وحكمةً.
ولم يصلنا من هذا الإبداع إلا بعضُ ما تمَّ تدوينه على الألواح الطينية والفخارية، وما نُقِش على النُصب والتماثيل والجدران وما شابه، والمؤكد أن كثيراً من الأمثال كان متداولاً على ألسنة الناس لقرون طويلة قبل تدوينه.
أسبقية سر الأمثال المؤقتة:
ظلّ سِفر الأمثال في العهد القديم حتى القرنين الأخيرين، أقدم مصدر مكتوب للأمثال والحكم والوصايا، فكان محل إدهاش، وتقدير محاطٍ بهالة القداسة، وقد بدأت أعمال التنقيب أصلاً للبحث في جغرافيا التوراة، وما فيها من آثار، لكن الكشوف قادت إلى اكتشافات جديدة، تحفل بكتابات مجهولة ما لبث أن أزيح اللثام عنها، ليجد الجميع أنفسهم أمام سجلات حضارية أقدمَ عهداً، فأصبحت آلاف النصوص في مختلف ميادين الإبداع الأدبي والعلمي، متاحةً بين أيدي العلماء والباحثين، للترجمة، والمراجعة، والمقارنة.
وتبيّن أن كثيراً من النصوص التوراتية، قد استُلهم من نصوص وأفكار أقدم بكثير، سبق أن أبدعها، ودونها الرافديون، والمصريون، والكنعانيون، كما في قصة الطوفان التي وجدِت أقدمُ نسخِها في الأدب السومري القديم، منذ الألف الثالث قبل الميلاد، وقصة موسى التي تكاد تكون نسخة طبق الأصل عن قصة سرجون الأكادي، وكذلك الوصايا، والأمثال، والحكم، والأناشيد، فكلُّها ذات أصول كنعانية ورافدية ومصرية مؤكَّدة.
بدايات تدوين الأمثال الرافدية:
بدأت الأشكال الأولى للكتابة في بلاد الرافدين، أواخرَ الألف الرابع قبل الميلاد، وهو ما يُعرَف بفجر العصر السومري، وكانت كتابةً تصويرية، واحتاجت زمناً لتتطور، وتغدو لغة أدب وعلم، تدوَّنُ بها النصوص المختلفة.
أما الأمثال والحكم فيبدو أن تدوينها قد تأخر عن تدوين الأناشيد والقصص الدينية، وهذا راجع إلى طبيعة الأمثال والحكم التي هي خلاصة تجربة غنية. ومن أقدم الأمثال التي وصلتنا مدونةً قوائمُ مدينة نفّر، التي ترجع إلى القرن الثامن عشر قبل الميلاد، وهناك قوائمُ أمثالٌ وحكم سومرية مع ترجمتها الأكادية، ترجع إلى الألف الأول قبل الميلاد. وبذلك يُسجَّلُ للأكاديين نزوعَهم الحضاري، بالحفاظ على اللغة والآداب والمعتقدات السومرية، التي ألَّفوا لأجلها أولى المعاجم المعروفة.
وهناك اليوم مئات الأمثال والحكم الرافدية، من سومرية، وأكادية، وبابلية..
إشكالية الأمثال القديمة:
أبرز إشكالات الأمثال والحكم الرافدية - خاصة السومرية - يكمن في صعوبة ترجمتها، وهذا راجع إلى طبيعة الأمثال والحكم، فهي مصاغة بألفاظ مكثفة، ذات إيحاءات خاصة غالباً، وفهمُها يرتبط بفهم بيئتها الثقافية والاجتماعية والاقتصادية، ومعرفةِ طبيعةِ العلاقات بين فئات المجتمع المتباينة، لذلك نرى هناك تبايناً بين الترجمات، وكثيراً ما يحتاطُ المترجم، معلناً إنه يمكن أن يعدِّل الترجمة لاحقاً، بما تقتضيه المعارف المستجدة.
وهذه قضية واقعية فكثير من الأمثال العربية المورثة، مثل: (عاد بخفي حنين)، و(وافق شنٌ طبقة)، وغيرهما لا يمكن فهمُها دون معرفة حكاية المثل، وكثيرٌ من الأمثال الشعبية المتداولة في أيامنا، يصعب فهمها خارج بيئتها، مثل: (هديناك يا صقر مكيس).
لذلك ستبقى ترجمة كثير من الأمثال والحكم القديمة، محل تجاذب غير محسوم تماماً، لكن هناك بالمقابل كثير من الأمثال والحكم المتفق على ترجمتها بدرجة مقبولة.
بناء المثل الرافدي:
استخدم الرافديون صيغاً متنوعة في بناء الأمثال والحكم، كصيغ الحاضر والغائب والمتكلم والمخاطب.. ومالَ بعضُ الأمثال إلى التبطين، وهو أن يشي ظاهرُ المثل بشيء، بينما يرمي باطنُه إلى شيء آخر، مثل قولهم:
- الخادم دائماً يرتدي ملابس ملوثة.
فظاهر المثل يتحدث عن عدم نظافة ثياب العامل أو الأجير، بينما المقصود الإشادة بمثل هذا العامل، لإخلاصه ودأبه في عمله، ولو على حساب نظافة ثيابه.
مواضيع الأمثال الرافدية:
هناك هموم عامة يمكن أن تمس كثيراً من بني البشر، في مختلف العصور والأمكنة، كالفقر، والمرض، والظلم، وهناك سلوك أخلاقي مرغوب وخيِّر كالصدق، والوفاء، والأمانة، والكرم.. وسلوك مذموم كالكذب، والوشاية، والبخل..
تناولت الأمثالُ والحكمُ الرافديةُ مجملَ هذه المواضيع، وغيرَها من مواضيع الحياة المتشعبة، كالعمل، والغنى، والتسامح، وصِلات القربى، والصداقة، والتعاون، والحظ، والقدرة الإلهية، والفضيلة، وغيرها من مجالات..
وهذه بعض الأمثلة:
1 - العدل:
(من سار مع الحق ربح الحياة).
2 - الكذب:
(إن كذبت مرة ـ حتى لو صدقت بعد ذلك ـ فقولك كذب).
3 - دعوة للتسامح:
( تذهب وتنهب أرض خصمك، يأتي خصمك فينهب أرضك).
في المثل دعوة ضمنية للتسامح لأن الانتقام يجر الانتقام، فيخسر الطرفان.
4 - إدانة الوشاية:
(تلدغ العقرب إنساناً، فأي نفع لها من ذلك، ويجلب الواشي الموت على أحد الناس، فأي خير يناله من ذلك).
فعمل الواشي كثيراً ما يؤدي إلى مآس اجتماعية.
5 - إدانة الإنسان الفاسد:
(لو وُضِع في الماء لفسد الماء)، و(لو وُضِعتَ في البستان لبدأت ثمارُه تفسد).
وهذا يشبه قولنا: (فلان بؤرة فساد)،
6 - الواقعية أو دلالة شيء بشيء:
(أيكون حمل بلا جماع؟)، و(هل تكون سُمْنة بلا أكل؟).
وهذا يشبه قولنا: ما في دخان بلا نار.
7 - تضارب الآراء:
(يقولون: الشعير المبكر سيفلح. فما أدرانا؟. وقالوا: الشعير المتأخر سيفلح. فما أدرانا؟).
يعبر عن الحيرة بين الآراء المتناقضة.
8 - الكرامة:
(ما أُعطي بالذل يجلب العار).
9 - طاعة الوالدين:
(أطع كلام أمِّك كأنه أمر إلهي).
10 - كُره الكنة:
(التجارة في الصحراء حياة الرجل، والنعل عين الرجل، والزوجة مستقبل الرجل، والابن ملجأ الرجل، أما الكنَّة فشيطان الرجل).
يبدو أن الحماة كانت محبوبة في ذلك الزمن أكثر من الكنة.
11 - الصداقة والقرابة:
(تدوم الصداقة يوماً، ولكن القرابة باقية إلى الأبد).
12 - الصاحب بقرينه:
(من يصاحب الشخص البارز يُعرَف كشخص بارز، ومن يصاحب الشخص الذكي يُعرَف كشخص ذكي).
13 - التصرف غير المتزن:
( إن تصرفاتك صبيانية ليس فيها رجولة أبداً).
14 - الدولة الضعيفة:
(الدولة الضعيفة في العُدَّة والسلاح لا يمكن أن تطردَ العدو من بابها).
15 - أهمية التعلّم:
(إنك كاتب لكنك لا تعرف حتى كتابة اسمك، فيجب عليك أن تلطم وجهك بيدك).
(الكاتب الذي لا يد له كالمغني بلا حنجرة). يسخر هنا من الكاتب غير المبدع.
(فن الكتابة أم الخطباء وأبو العلماء).
(الكاتب الذي لا يعرف السومرية أي كاتب هو؟) يغمز هنا من الكاتب الذي لا يجيد اللغة، ويحض على التعمق في اللغة وما فيها من معارف.
16 - الأمية والجهل:
(الأميُّ عربة والجاهل طريقها).
17 - دعوة إلى الفضيلة:
(لا تعمل الشر عندئذ لن تقاسي أبداً).
18 ـ الرابطة العائلية:
(اللحم لحم، والدم دم، والغريب غريب، والأجنبي حقاً أجنبي).
19 - الحب:
(من تحب فأنت تتحمَّل عبوديته).
(تزوج حسب اختيارك، وخلِّف أولاداً كما يرغب قلبك).
20 - حنان الأبوين:
(البقرة تمشي في المستنقع، إلا أنها تترك العجل يمشي على الأرض اليابسة).
(تتحدث الكلبة قائلة بفخر: إذا كان لأطفالي لون ضارب إلى الصفرة، أو لون داكن فمهما يكن من شيء إنني أحب صغاري).
21 - رفقة السوء:
(لقد دفعوا بي إلى تحت الماء، وخاطرت بحياتي، فلم أصطد سمكاً، وفقدت ملابسي).
يقال عندما يخدع رفاق السوء رفيقَهم الطيب، ويدفعون به إلى المخاطر والمآزق، لينتفعوا من ذلك، وربما كان المثل قد ارتبط بحادثة خدَعَ فيها جماعةٌ رفيقَهم، ودفعوه إلى النهر، ليسلبوه ملابسه.
22 - كراهة الحقد:
(إذا أسأت إلى صديقك، فما عساك تفعل مع خصمك).
23 - التعاون الأسري:
(عندما تضاف يد إلى يد فإن بيت الإنسان يعمر، وإذا أضيف فم إلى فم فإن بيت الإنسان يتحطم).
24 - الزوجة المبذرة:
( الزوجة المبذرة في البيت أسوأ من جميع الأشرار).
25 - الغِنى:
(الغنى صعبٌ مجيئُه، أما الفقر فهو في اليد دائماً). يعني أن الغنى يحتاج تفكيراً وجهداً كبيراً، أما الفقر فهو قريب من الإنسان.
(من فاز بالغنى عليه أن يعرف كيف يحتفظ به).
(الغنى كالطائر له أجنحة قد لا يجد مكاناً يستقر فيه).
26 - البخيل:
(إذا أحسّ بقرب أجله، قال: سآكل كل ما عندي، وإذا تعافى قال: سوف أقتصد).
27 - الفقر:
(خير للفقير أن يموت من أن يعيش، فإذا حصل على الخبز فقد المأوى، وإذا كان عنده لحم عدم الخبز، وإن كان عنده بيت عدم الفراش).
(يقضم الفقير فضتَه). يعني إنه إذا ادخر شيئاً سرعان ما ينفقه.
(يقترض الفقير فتركبه الهموم).
(الغبار الذي أثاره الثور ظنه طحيناً في عينه).
(الجائع يقتحم البناية حتى لو كانت مبنية من الآجر).
(من ملك الفضة الكثيرة فقد يكون سعيداً، ومن ملك شعيراً كثيراً قد يكون سعيداً، ولكن من لا يملك شيئاً في وسعه أن ينام).
28 - الحظ العاثر:
(وُلد في يوم نحس).
(جواد أصيل، ومع ذلك مربوط مع بغل، وعليه أن يجر العربة وما عليها ويحمل القصب والأكداس).
(أنا أسكن في بيت من القار والآجر، ومع ذلك فإن كتلة التراب سقطت على رأسي).
29 - من لا يقدر على شيء يفعل غيره:
(لا يستطيع كلب الحداد أن يقلب السندان، لذلك يقلب إناء الماء).
30 - التخلص من ورطة والوقوع في غيرها:
(تخلصت من الثور البري، فهاجمتني البقرة البرية).
31 - لا سند غير الله:
(سندُك ليس ثروتَك، إنما إلهُك).
32 - دور العمل:
(عندما تعمل بجِد فإن إلهَك معك، وعندما لا تعمل بجد، فإن إلهَك ليس لك).
33 - القوة:
(يحصل القوي على عيشِه بقوة ساعدِه، ولكن الضعيف يبيعُ أطفاله).
34 - الإعداد للأمر:
(ذهب ليصطاد طائراً بِلا مصيدة، فلم يصطد شيئاً).
35 - دور الملك:
(الرجل ظِلُّ الإله، والعبد ظلُّ الرجل، لكن الملك مرآةُ الإله).
66 - سعة النفوذ:
(أين يستطيع الثعلب الهرب من حضرة الشمس؟).
قاله الملك أسر حدون لأعدائه.
37 - سوء على سوء:
(الكلبة في بحثها عن الطعام وَلَدَت جرواً بائساً).
قاله الملكُ الآشوري شمش حدد (1700ق. م) في رسالة إلى ابنه "يسمخ حدد"، وربما قصد أن اهتمام ابنه بأمور معينة أنساه أموراً غيرها، فتفاقم وضع مملكته، فكانت حاله كحال الكلبة الجائعة، التي شغلها سعيها وراء الطعام عن حملها، فولدت وهي تبحث، فكانت في أمر بائس، فصارت في أمور.
خلاصة:
تعكس الأمثال والحكم الرافدية هموماً وأفكاراً وقيماً.. لأناس عاشوا قبل آلاف السنين، وهي في كثير منها لا تختلف عن همومنا، ولا عن أفكارنا، وبعض قيمنا، رغم فارق الزمن، ومنظومات القيم السائدة، في العصور المختلفة، مما يؤكد أن المشاعر الإنسانية العامة، قادرة على تجاوز اللغات والمعتقدات والأعراق والجغرافيا والعصور، وأن مشاعر السومريين ومن بعدهم من الرافديين اللاحقين لا تختلف عن مشاعرنا اليوم.



المصدر : الباحثون العدد 63 - أيلول 2012













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مواضيع, الامثال, الادب, ا

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الاسلامية فى الادب بقلم الكاتب // طارق فايز العجاوى طارق العجاوى محاورات تاريخية 6 07-Oct-2011 11:40 PM


الساعة الآن 02:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع