« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: فلسطين ................نداء (آخر رد :ابنة صلاح الدين)       :: اقتراحات تفعيل وتنشيط المنتدى من جديد .. (آخر رد :ابنة صلاح الدين)       :: افضل موقع لتعليم اللغة الانجليزية (آخر رد :ابنة صلاح الدين)       :: افضل موقع لتعليم اللغة الانجليزية (آخر رد :ابنة صلاح الدين)       :: هل التصويت حلال؟ (آخر رد :ابنة صلاح الدين)       :: كبير في السن أسلم على يديه 7 الآف شخص وكل ذلك بنصف ريال فقط ‏( صور )‏ (آخر رد :ابنة صلاح الدين)       :: خفايا الإخوان في "سر المعبد" تحقق أعلى مبيعات الكتب في 2012 (آخر رد :أبو روعة)       :: منقبة ترقص فى ملاهي ليليه (آخر رد :راماالعتبى)       :: افضل موقع لتعليم اللغة الانجليزية (آخر رد :راماالعتبى)       :: إحذر كبيرة تجعلك ملعون ومبغوض ولايقبل عملك ولا تدخل الجنة - فأحذر ان تكون منهم (آخر رد :ساكتون)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> صانعو التاريخ




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 06-Jan-2013, 09:53 AM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي الشيخ "الأسطورة" الذي حاربَهُ مبارك

محمود سلطان

رأيته في ميدان التحرير، عصر يوم "التنحي"، أي: يوم 11 فبراير 2011م، مرَّ من أمامي مثل السهم، يشق الكتل البشرية الثائرة. من الصعب أن تصدق أن هذا الشيخ المسن الذي جاوز العَقد التاسع، هو الذي يمر من أمامك في حيوية وفتوة وحماس ونشاط كشاب عشريني.
كان غالبية المتظاهرين في ميدان التحرير في ذلك اليوم قد أصابهم الإعياء، والأخطر هو شعورهم المتنامي بالإحباط، ويبدو لي أنه في ذلك اليوم تحديدًا كان الإحباط قد بلغ ذروته. كان ذلك واضحًا جليًّا في العصبية والتوتر والغيظ المنفلت الذي لم يكن خفيًّا أو مطمورًا؛ إذ احتشد عشرات الآلاف وانطلقوا لأول مرة صوب ماسبيرو، ومثلهم قطعوا المسافات الطويلة نحو القصر الجمهوري في مصر الجديدة، وكان ثمة إصرار غير مسبوق على أن تكون تلك الليلة هي آخر ليلة لمبارك في قصور السلطة.
كان الإحباط قد بدأ يُترجَم إلى مشاعر خطِرة، وربما تسلل إلى البعض إحساس بأنه "لا فائدة"، وهي النقطة التي كانت ستنكسر عندها الثورة، ويعود مبارك ليبطش مجددًا بالجميع، غير أن دخول الشيخ حافظ سلامة أرض الميدان، محاطًا بالمحبين والعشاق ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹوالمناضلين، جدَّد الأمل في النفوس اليائسة، وأعاد الحيوية والنشاط مجددًا إلى القلوب المتعَبة، وأبرق إلى الشباب الرسائل حاملة بشارات النصر، حال تحلي الجميع بالصبر والثبات والمثابرة.
الشيخ حافظ سلامة، كانت بركته كبيرة في ذلك اليوم، إذ لم يمر إلا سويعات قليلة، حتى ظهر نائب الرئيس المخلوع على شاشات التليفزيون معلنًا تنحي مبارك وإسناد إدارة البلاد إلى المجلس العسكري.
حافظ سلامة، ليس محض "داعية" يقضي وقته الطويل في الاستوديوهات "المترفة"، بل إنه مجاهد حقيقي، عشِق الحياة وسط الجنود في ميادين القتال؛ يقود المقاومة الشعبية، ويحرر مدنًا من الإسرائيليين، وظلت مدينة السويس عصِيَّة على الآلة العسكرية الإسرائيلية المتفوقة تكنولوجيًّا، أمام صلابة وجسارة هذا الشيخ "الأسطورة" الذي حاربَه مباركٌ، كما حارب أبطالَ أكتوبر العظام، مثل الراحل سعد الدين الشاذلي رحمه الله تعالى.
لم تكن مفاجأة لي عندما شاهدت صورًا للشيخ حافظ سلامة وسط ثوار سوريا، يتفقد المواقع والمدن المدمرة والجرحى، ويشارك في تشييع جثامين الشهداء، ويبرق إلى مصر الرسائل ناقلة نبض الثورة السورية، وأشواقها وأحلامها، ودور المقاتلين المصريين على جبهات القتال مع قوات الطاغية الدموي والطائفي بشار الأسد.
حافظ سلامة، هذا الشيخ التسعيني، يُحرِجنا ويَفضحنا، يُعلِّقنا على جذوع النخل ويَجلدنا، يقتلنا كل يوم بما نشعر به من خجل، فنحن هنا مشغولون بمليونيات "عبثية"، وهو هناك تحت القصف الوحشي وبراميل البارود يذود عن دماء المسلمين.
فارق كبير بيننا وبينه! فهلاَّ تعلمنا الدرس؟!













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مبارك, الأسطورة, الذي, ال

أدوات الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل يصوم الزعماء العرب تضامنا مع الشيخ خضر عدنان؟ أبو محمد المختار صانعو التاريخ 2 21-Feb-2012 05:31 PM
العلامة أحمد نصيب المحاميد رحمه الله تعالى أبو خيثمة صانعو التاريخ 0 20-Mar-2011 11:24 PM
الشيخ عبدالله الجابر الصباح الذي كاد أن يصبح ملكاً على مصر//منقول محمد المبارك التاريخ الحديث والمعاصر 1 06-Nov-2010 09:35 AM
الى السماء يا علماء السنة بالعراق اسد الرافدين التاريخ الحديث والمعاصر 3 06-Aug-2010 12:35 PM
المقاوم الشيخ ياسين التاج صانعو التاريخ 2 28-Jun-2010 12:05 PM


الساعة الآن 05:12 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع