« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تعادل ريال مدريد وبرشلونة في مرحلة الذهاب تفاصيل كاملة وفيديو (آخر رد :رولااااا)       :: هل تعرف كيف تزكي مالك زكاة الأسهم والعقار والأراضي والدين والحلي ( صور ) (آخر رد :ساكتون)       :: العربي التائه! (آخر رد :النسر)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: انتصارات الحجاب في أوروبا.. تتوالى! (آخر رد :النسر)       :: دنيا وآخرة .. إعرف نفسـك (آخر رد :النسر)       :: روبرت بيرنز… الفلاح الذي علمته السماء قول الشعر (آخر رد :النسر)       :: تحميل قرأه صوتية متميزة لجميع الاحاديث النبوية لصحيح البخارى (آخر رد :ea_soft)       :: هنا (الفايسبوك وتويتر) ... صوت الثورة الشعبية! (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> صانعو التاريخ




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 29-Jan-2013, 08:44 PM   رقم المشاركة : 1
زيد محمد حسي
مصري قديم



(iconid:31) {أسد بن عبد الله القسري أمير خراسان عظماء الفاتحين اليمنيين } بقلم :- زيد محمد حسين ا

{أسد بن عبد الله القسري أمير خراسان عظماء الفاتحين اليمنيين } بقلم :- زيد محمد حسين الفرح : هو الأمير اليماني الفاتح اسد بن عبد الله بن يزيد بن اسد القسري ، حفيد الزعيمين الصحابيين اسد بن كرز القسري ويزيد بن اسد القسري . وكان اسد بن عبد الله من عظماء الأمراء و الفاتحين اليمانيين بل هو اّخر عظماء الفاتحين في التاريخ العربي الاسلامي ، وفيه قال ابن السجف المجاشعي
{لو سرت في الأرض تقيس منها طولها والعرضا}
{ لم تلق خيراٌ مرة ونقضا من الامير اسد وامضا }
ان الأمير أسد بن عبد الله القسري هو عاشر عشرة من عظماء الأمراء والفاتحين اليمانيين بالمشرق ، ونشير هنا إلى عشرة من معالم عهد ولايته لخراسان وفتوحاته –( والتي استقصها وذكرها المؤرخ محمد حسين الفرح ) في تلك المعالم التي تدل على عظمته تتمثل في النقاط التالية :
*في عام 106هـ (725م) ولى خالد بن عبد الله امير المشرقين أخاه الأمير أسد على خراسان ، وكان الترك يحاربون ويحاصرون المسلمين في اقليم السغد وحاضرتيه بخارى وسمرقند واقليم فرغانة ، وهما وراء نهر جيحون فوصل الأمير أسد إلى مدينة مرو – عاصمة خراسان – وانطلق منها فعبر نهر جيحون ، وأشرف على سمرقند ، فانسحب الترك ، ودخل أسد مدينة سمرقند واعاد تنظيم الأمور وولى الحن بن أبي العمرطة الكندي على سمرقند ، فاستتب أمر المسلمين في ذلك الأقليم
*وفي عام 107هـ قام الأمير أسد بأول فتوحاته ، حيث كما جاء في تاريخ الأمم والملوك – (( في سنة 107 هـ غزا أسد بن عبد الله جبال نمرون ملك الغرشستان مما يلي جبال الطالقان فصالحه الملك نمرون وأسلم على يديه ، فهم اليوم يتولون اليمن )) وذلك لأن أهل الغرشستان وملكهم نمرون أسلموا على يد الأمير اليماني أسد القسري.
*وفي نفس عام 107 هـ سار الأمير أسد بجند العروبة و الاسلام فافتتح بلاد غورين وازب وصك حتى بلغ جبال ملع التي تعانق السحاب وتتاخم الصين ، فقال ثابت قطنه الأزدي في ذلك قصيدة منها قوله :
أرى أسد تضمن منظعات تهيبها الملوك ذوو الحجاب
سما بالخيل في أكناف مرو توفزهن بين هلا وهاب
إلى غورين حيث حوى أزب وصك بالسيوف وبا لحراب
.. ملاحم لم تدع لسراة كلب مفاخرة ولا لبني كلاب
*وفي عام 107 – 108 هـ قام الأمير اسد بإنجاز عمراني حضاري هام وهو تشيد مدينة عربية إسلامية في خراسان في جنوب نهر جيحون وهي مدينة بلخ حيث (( اختار أسد بن عبد الله أرضاً مستوية تتوسطها الأنهار ثم ألزم أهل كل مدينة وناحية من خراسان ببناء جزء من مدينة بلخ ، وجعل على المدينة سوراً له سبعة أبواب ، وبد السور الأول سورين يبعدان عنه 12 فرسخاً ويحيطان بقراها ومزارعها . وبعد ان اتم بناء المدينة وتحصينها اسكن فيها العرب والمسلمين ، وخلط بين السكان منعاً للعصبية .. )) وذكر الطبري انه : قال ابو البريد البكري في بناء اسد مدينة بلخ قصيدة منها :
يا خير ملك ساس أمر رعية إني على صدق اليمين لحالف
إن المباركة التي حصنتها عصم الذليل بها وقر الخائف
ولم تزل مدينة بلخ معقلاً من معاقل الإسلام في لأفغانستان واّسيا الوسطى منذ بناء اسد إياها ( عام 726م ) وحتى اليوم .
*وفي عام 108 و 109 هـ عبر الامير اسد بفرقة من الجنود نهر جيحون وغزا بلاد الختل التي اسم ملكها (السبل ) وكان حليفاً لخاقان عظيم الترك بأقاصي اسيا الوسطى ، وعاد اسد بالظر والغنائم الى بلخ ، واتته وفود الترك طائعة ، فقال ثابت قطنة :
ارى اسداً في الحرب إذ نزلت به وقارع اهل الحرب فاز واوجبا
تناول ارض السبل ، خاقان ردؤه فحرق ما استعصى عليه وخربا
أتتك وفود الترك مابين كابل وغوريان اذلم يهربوا منك مهربا
*وفي عام 109 هـ اكتشف الأمير اسد محاولة تمرد يخطط لها اربعة قادة من القيسية ، فقام باعتقالهم وبسبب ذلك يقول د. حسين عطوان في كتاب الشعر العربي في خراسان : (( تعصب أسد بن عبد الله القسري لقومه اليمانية ، وأهان المضرية ، وضرب ابن سيار ونفراً معه بالسياط ..))بينما الذي حدث هو أنهم كانوا يخططون للقيام بتمرد في ددينة بلخ ، فلما اكتشف ذلك (( خطب اسد في يوم جمعة ، فقال في خطبته : من يروم ما قبلي او يترمرم ، وامير المؤمنين خالي ، وخالد بن عبد الله اخي ، ومعي اثنا عشر ألف سيف يمان )) وقوله (( .. ومعي اثنا عشر الف سيف يمان )) يعني في بلخ والا فإن عدد اليمانيين في الجيش العربي بخراسان كان زهاء اربعين الفاً . وقد عفا اسد عن اغلب المتهمين بمحاولة التمرد ، وبالنشاط الشيعي ، فقال ثابت قطنة
اسد ابن عبد الله جلل عفوه أهل الذنوب فكيف من لم يذنب
*وفي عام 117 هـ كان امر المسلمين قد اضطرب في بخارى وسمرقند وتغلب عليها العدو ، فسار الأمير أسد إلى بخارى فدخلها ، واسلم على يديه الزعيم البخاري سامان وهو جد السامانيين ، وسمى ابنه أسداً على اسم الأمير أسد .
وحاصر الأمير أسد المشركين في سمرقند واعطاهم الأمان فخرجوا منها ودخلها اسد ، وبعث حملة جريئة الى قلعة طخارستان العليا بقيادة جديع الأزدي الكرماني ففتحها وهي من بلاد الترك التي لم يسبق فتحها .
*وفي عام 118هـ قام الأمير اسد ببناء المصانع (القلاع) وبناء الايوانات في المفاوز ، واتخذ مدينة بلخ مقراً وعاصمة ونقل اليها دواوين الدولة ، ثم غزا طخارستان وارض جيغويه ففتح ، وهرب فلول جيش جيغويه إلى الصين .
*وفي عام 119هـ وقعت اعظم حروب ذلك الزمان فقد حشد الملك خاقان عظيم الترك أمراء وجنود الكفار ببلدان ما وراء النهر واقاصي اسيا الوسطى ، واقبل في مائة الف للقضاء على العرب والمسلمين في خراسان وزعم انه سيجتاح المسلمين حتى يبلغ العراق ودمشق ، ووصلت انباء ذلك الى العراق ودمشق ، وتطلعت الأمة الى ما يحدث في خراسان ، وسار الأمير اسد بجند العروبة والاسلام من بلخ وخراسان الى الجوزجان – في اوزبكستان – حيث خاقان وجيوشه ، فوقعت حرب كبرى انتصر فيها اسد على جيوش خاقان ، وهرب خاقان وجنود اسد يطاردونه حتى وصل الى بلاده ، فقتل هناك . وبعث اسد الرسل بأنباء النصر إلى الأمير خالد بالعراق والخليفة هشام بدمشق ، وكان مبعوث أسد إلى دمشق القاسم بن بخيت ، فدخل دمشق وهو يكبر وتوجه الى دار الخلافة ، قال الطبري (( فأقبل القاسم إلى هشام فكبر على الباب ثم دخل وهو يكبر ، وهشام يكبر لتكبيره حتى انتهى إليه فقال الفتح يا امير المؤمنين واخبره بالخبر فنزل هشام عن سريره فسجد سجدة الشكر وهي واحدة عندهم )) . وقيلت في الثناء على أسد قصائد كثيرة ، وبسط أسد السيادة العربية الاسلامية في كل ارجاء أقاصي اّسيا الوسطى .
*وفي عيد النيروز عام 120هـ اتى دهاقين العجم بالهدايا العظيمة الى الامير اسد بمدينة بلخ ، فقام كبير الدهاقين خطيباٌ فقال
{ايها الامير اسد بن عبد الله . اننا معشر العجم اكلنا الدنبا اربعمائة سنة ، وكانت الرجال عندنا ثلاثة ، ميمون النقيبة اينما توجه فتح البلاد ، ورجل تمت مرؤته فاذا كان كذلك عظم وقود وقدم ، ورجل رحب صدره وبسط يده فرجى فاذا كان كذلك قود وقدم ، وان الله جعل صفات هؤلاء الثلاثة فيك ايها الامير، وما نعلم احدا اتم كتخذانية منك ، انك ضبطت اهل بيتك وحشمك وعمالك فليس منهم احد يتعدى على صغير او كبير ولا غني ولا فقير، ثم انك بنيت الايوانات في المفاوز فيجيء الجائي من المشرق والاخر من المغرب فلا يجدان الا ان يقولا : سبحان الله ما احسن ما بنى
ومن يمن نقيبتك انك لقيت خاقان وهو في مائة الف فهزمته وفللته وقتلت اصحابه وابحت عسكره .. فأثنى عليه اسد واجلسه ))
وفي ربيع الثاني 120 هـ مات الأمير اسد بمدينة بلخ وهو امير لاسيا الوسطى كلها ، فقال ابن عرس العبدي :
نعى أسد ابن عبد الله ناع فريع القلب للملك المطاع
ببلخ وافق المقدور يسري وما لقضاء ربك من دفاع
(( والله الموفق)) *زيد محمد حسين الفرح* zeadalfreh@yahoo.com هاتف سيار 733056106 { الجمهورية اليمنية - وزارة الثقافة – صندوق التراث والتنمية الثقافية - منتدى المؤرخ محمد حسين الفرح }







 زيد محمد حسي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 30-Jan-2013, 09:29 AM   رقم المشاركة : 2
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: {أسد بن عبد الله القسري أمير خراسان عظماء الفاتحين اليمنيين } بقلم :- زيد محمد حس

(اليمن في تاريخ ابن خلدون)


هذا جزء كبير اخي من مجلد إبن خلدون يتحدث عن هذا الرجل وعظمته في تاريخ اليمن

بارك الله بك













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أمير, أحمد, أسد, الله, ال

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الوَصفُ الكَامِل لِعبدِ الله وَرَسُولِه مُحَمد بِن عَبدِالله بِن عَبدِالمُطلِب اسامه المكتبة التاريخية 1 25-Nov-2012 09:42 AM
قُصّوا شواربكم واحلقوها يا نساء بلحى وشوارب!! سيف التحرير التاريخ الحديث والمعاصر 6 25-Sep-2011 08:13 PM
عبد الله بن عمر .. قدوة الصالحين في عصر الفتن الذهبي صانعو التاريخ 4 26-Jul-2011 06:44 AM
ام المؤمنين عائشة رضى الله عنها وارضاها معتصمة بالله صانعو التاريخ 7 28-Feb-2011 10:15 PM
اسباب هلاك الامم الانصار الكشكول 0 04-Jan-2011 07:44 PM


الساعة الآن 04:38 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع