« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: سوريا تسلك طريق الحرية (آخر رد :النسر)       :: سلسلة مدن تاريخيه قديمه (آخر رد :النسر)       :: قصر الحمراء شهادة على العصر الذهبي للعرب في الأندلس (آخر رد :النسر)       :: الصين تستعيد منحوتتين نهبتا منذ قرن ونصف (آخر رد :النسر)       :: دير حجلة في أريحا يستقطب الزوار من كل الأديان (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: فلسطين ................نداء (آخر رد :النسر)       :: إيران: هل هي أخطر من إسرائيل؟ (آخر رد :النسر)       :: هواجس وأخبار خليجيه (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> صانعو التاريخ




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 29-Jun-2013, 09:49 AM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي فرناندو بيسوا ووهم الفاشية

فرناندو بيسوا ووهم الفاشية

28 June 2013



بيسو شخصية غريبة تبحث عن ذاتها
تخليداً للذكرى الخامسة والعشرين بعد المئة لميلاد الشاعر والأديب فرناندو بيسوا، نظمت سفارة البرتغال بالرباط وكامويش – المركز الثقافي البرتغالي، يوم أمس الخميس27 يونيو-حزيران ندوة حول” فرناندو بيسوا : المنفى عندما يصير مملكة”، قدمها يوجينيو ليشبوا تلاها تقديم عرض تنصيبية فيديو مستوحاة من أعمال الشاعر، من إخراج تودة البوعناني وبدعم من كامويش / المركز الثقافي البرتغالي.
وبهذه المناسبة تم إحداث “جائزة الأدب العربي الشاب” تمنح للمرة الأولى في خريف هذا العام. ويتم لهذا العام اختيار الأعمال الأدبية الصادرة خلال العامين الأخيرين. وتُعلن الأسماء المرشحة في لائحة أولى، تليها لائحة قصيرة تعمل لجنة تحكيم خاصة على اختيار الفائز من بينها. ومن المقرر أن تُمنح الجائزة في دورتها الأولى خلال حفلة في 22 تشرين الثاني (نوفمبر) المُقبل في معهد العالم العربي في باريس.
ولد فرناندو بيسوا في لشبونة سنة 1888 وتوفي فيها سنة 1935. طفولته ارتبطت بأفريقيا الجنوبية عندما اصطحبته أمه إليها طفلاً إثر وفاة والده، ليعيشا في كنف زوج جديد لها. درس التجارة واللغة الإنكليزية في مدينة داربن هناك وأتقن الإنكليزية أكثر من إتقانه لغته الأم. راح بيسوا يترجم نصوصاً إلى البرتغالية ما زاد إحساسه بالأقنعة وتساؤلاته حول هويته الحقيقية. وقاده هذا إلى كتابة نصوص كبيرة ولكن أيضاً إلى إحساس عميق بالانفصام قاده إلى ما يشبه الجنون، لا سيما حين راح يتصور نفسه يهودياً يعاقب أيام محاكم التفتيش. ولعل هذا الهاجس الأخير هو ما قاده إلى الاختبار حول صورة له كفاشي يكتب قصيدة تدعو إلى ولادة الفاشية في بلده (1917).
وهو منذ ذلك الحين لم يتوقف عن الكتابة ناشراً معظم أعماله الشعرية على حسابه – في وقت صار له فيه، انطلاقاً من انبعاث شهرته في العالم، حواريون يقرؤون له ويتجادلون في تحليل أعماله، أو حتى يبحثون في صحف ومطبوعات عن نصوص له تحمل عشرات الأسماء المستعارة يعطيهم هو مؤشرات أولية عنها ويكون عليهم هم إيجادها. بالنسبة إليه، كانت الحياة والكتابة، لعبة واحدة. أعُرف كشاعر، ولكن أكثر من هذا، عرف بصفته واحداً من أغرب الشعراء الذين عاشوا في القرن العشرين.












التوقيع

  النسر متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الفاشية, بيسوا, فرناندو

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 11:29 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع